You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المعرف:

    1- المعادل باللغة الانجلیزیة: public security

    2- التعریف: الامن في اللغة ،يعني :عدم الخوف وعدم الهاجس ،والسلامة وراحةالبال،والبقاء في الامان(1).

    النص:

    أحد اهم ّارکان الامن الداخلي للبلاد هو الامن العام. والامن العام هو الذي يشمل امن كل الافراد والناس الذين يعيشون في بلد ما ،وفي حدود جغرافیةخاصةوله فروع ومتفرعات متنوعة (2). طبعاً في الكثير من الموارد،يعتقد المفکرون واصحاب الرأي في موضوع الامن العام،انّ الامن العام والامن الداخلي شيء واحد ويسعون لوصف مصادیقه (3).

    والامن العام،يُمثّل احد ابرزصور سموّ أيّ مجتمع وأرضية النمو والتنمية والثبات للمجتمع . وثبات الامن العام في مجتمع ما ،بحاجة الى وجود تشكيلات، توفر الحدّ الادنى من عناصرمن قبيل العدالة الاجتماعيةوالتأمین والرفاه الاجتماعي والوظائف والحرية وسيادة ابناء الشعب ومشارکتهم الکاملة،وتوزیع المعرفة والمعلومات في المجتمع والاستفادةمن طاقات الفضلاء والعلماء واشباه ذلك  (4).

    والامن،يعني الحالة التي يتفوق فيها النظام والقانون ويلتزم فيها بالعدالةفي مجتمع ما ويحظى المواطنون في ظلّه بالامان من التهدیدوالخطر، وهم مرتاحوا البال على حقوقهم ومؤملين ان تُزال عنهم الاسباب والعوامل المحتملة للتعرض للخوف  (5).

    وينبغي ان نعرف انّ الامن العام،له مستوى اشمل من الامن الداخلي ويمكنه احتواء الكثير من ارکان وعناصرالامن الداخلي  (6). على سبيل المثال،يُعد الامن البيئي اليوم ،احد اهم أبعادالامن القومي (7)،ونظراً لشموليته يمكنه ان يضم الكثير من المواردمن العناصروالارکان التي ورد ذکرها في الامن العام. وبالرغم من كل ذلك فانه ينبغي التذكير بانّ الامن العام يشمل هذه المستويات من الامن،ولكن ينبغي ان نعرف انّ تحقق هذا الامن،رهن بالسعي الجمعي للمؤسسات والدوائر والاوساط المختلفة والمتفقة للشعب (8) ولا يمكن اعتبارها بصورة عامة من واجبات مؤسسة خاصة.

    کلمات دليلية:

    الامن الداخلي،الامن العام،عدم التهدید،حماية القيم، العدالة .

    المصادر:

    1. معین،محمد. فرهنگ فارسی. طبع وتجلید: مطبعة سپهرایران. طهران: منشورات امیرکبیر؛عام 1364.

    2. Roe, Paul. Securitizations & minority rights: conditions of desecuritization, central European University, Budapest , Hungary; 2005.

    3. کلهر،محمدرضا. درآمدی برامنیت انتظامی.طهران: منظمة البحوث والمطالعات فی قوی الامن الداخلی؛عام1388. ص74.

    4. محسنی،رضاعلی. جامعه شناسی مسائل وآسیبهای اجتماعی. گرگان: مؤسسة گرگان الثقافیة للنشروالطباعة؛ عام1389 . ص 197.

    5. فرخجسته،هوشنگ. بررسی تاریخی ایستارهاوذهنیت درایران(مجموعه مقالات امنیت عمومی ووحدت ملی)،طهران،وزارة الداخلیِة،معاونیة الشئون الامنیة ؛ عام 1380  . ص 348.

    6. نویدنیا،منیژه. چندگانگی امنیت: امنیت ملی،عمومی وامنیت اجتماعی.طهران: فصلیة مطالعات الامن الاجتماعی،السنة الاولی ،الرقم 2؛عام 1384. ص 72.

    7. سحابی،جلیل. بررسی امنیت اجتماعی درشهرسنندج،طهران: جامعة طهران،کلیة الاجتماع؛ عام 1384. ص 214.

    8. Watson, Scott. Societal security. Applying the concept to the process of Kurdish identity construction, New York: Columbia University Press;2005

رأيك