You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المعرف

    1- المعادل الإنجليزي: passive – aggressive personality disorder

    2- التعریف: اختلالات الشخصية العدوانية الغير فعالة هي من نمط الاختلالات الشخصية التي يتم دراستها في حقل علم نفس الشخصية (1).

    النص:

    السمة الرئيسية لاختلال الشخصية العدوانية الغير فعالة عبارة عن مقاومة خاصة إزاء تنفيذ الإلزامات العملية و الاجتماعية. و لا يظهر المرء هذه المقاومة بصورة مباشرة و إنّما تتجلى بداية في إطار سلوک انفعالي کأن يقوم بتأجيل تنفيذ العمل أو إضاعة الوقت و إبداء العناد و التشدّد، و إظهار عدم القدرة أو الکفاءة، و إنجاز العمل على غير هدى، و النسيان و غير ذلک من التصرّفات.

    و يعبّر نموذج الشخصية هذا عن نفسه من خلال العبس و تقطيب الوجه و التملّص و المراوغة أو تعمّد إظهار عدم الفاعلية بهدف خذلان الآخرين. الشرط الرئيسي لهذا التصنيف هو خلق أرضية اجتماعية يمکن من خلالها الطلب من الفرد صاحب الشخصية العدوانية الغير فعالة القيام بعمل ما. و يکون هذا الفرد، على الظاهر، قادراً على إنجاز العمل المطلوب منه لکنّه لا يفعل أيّ شيء.

    عدم الفاعلية تؤدّي إلى خلق إحباط شديد لدى طالب العمل. و عادة، لا نجد ممانعة أو اعتراض واضح من صاحب الشخصية العدوانية الغير فعالة، بل على العکس قد يبدي في الظاهر رغبة في التعاون و القبول، دون أن يترجم ذلک عملياً؛ مثلاً، ربما يبدي إصراراً و إلحاحاً في بعض التفاصيل الثانوية لطريقة القيام بالعمل، و الذي يؤدّي عملياً إلى الحؤول دون حصول العمل أو استمراره. إنّ سمة الشخص العدواني الغير فعال تجعل المرء يحکم بأنّ وراء سلوک هذه الشخصية تکمن خصومة و معارضة.کما يبرز هذا الاختلال الذي يطلق عليه أيضاً اسم «اختلال الشخصية السلبية للعمل» بسبب السلوکيات المکتسبة و التأسّي بالوالدين (2).

    يحتاج هؤلاء الأشخاص إلى تأييد الآخرين و اهتمامهم، لکنّهم في أعماق أنفسهم متألمين، و هناک تعارض بين الرغبة في التبعية و الرغبة في الاستقلال، و بالنتيجة فإنّهم يتقمّصون سلوکاً متغيّراً، و غالباً ما يتأرجح هذا السلوک بين السکوت و العبس من جهة و العدوانية و المعارضة من جهة أخرى. و ينبرون لمقاومة مطالبات الآخرين، فيسلكون سلوكاً سلبياً مكرراً شائناً، و كأنّ جميع مطالبات الآخرين غير منطقية (3).

    الكلمات المفتاحية:

     اختلالات الشخصية غير الفعالة، عدواني، عدم الكفاءة، سلوك سلبي.

    المصادر:

    1-   آزاد، حسین. آسیب شناسی روانی. طهران: منشورات جیحون، 1999م، ص 311.

    2-   کاپلان و سادوک. دستنامه روان­پزشکی بالینی. ترجمة محسن ارجمند. طهران: منشورات روان پزشکی، 2006م، ص 354.

    3- هرسن، مایکل و صاموئيل ترنرام. مصاحبة تشخیصی. ترجمة سعید شاملو و محمد رضا محمدی.طهران: منشورات رشد، 2009م.

رأيك