You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المعرف:


    1- المعادل الانجليزي: honor killing

    2- التعريف: جرائم الشرف او القتل من اجل غسل العار هو في العادة يمس النساء على ايدي الرجال الاقربين . ويتم مجازاة النساء لكونهن لوّثن شرف العائلة ، وهناك العديد من الاعمال التي يتم فيها معاقبة المراة منها : عدم الامتثال للزواج الاجباري ، او انها تقع ضحية اعتداء جنسي ، او الطلاق ( حتى وان كان الزوج غير سليم )  اقامة العلاقة مع الذكور ، او الزنا (1).


    النص:


    انّ جرائم الشرف تعد من اعراض المرور من العهود التقليدية القديمة الى التمدن ، وايجاد التعادل بين المعتقدات القديمة للناس والمعارف والعلوم الجديدة . انّ الالتفات الى ظواهر الاخلاق والسنن القديمة يؤدي الى الغفلة من الكرامة والشان الانساني . وفي هذه الحال فان الوفاء للتقاليد والاعراف تسبق الشان والمنزلة الانسانية . انّ جرائم الشرف تعود الى صلب الاعتقادات الراسخة في اذهان عامة الناس وهي تعد واحدة من المظاهر التي ساعدت على استمرار هذه الظاهرة (2).

    ويكفي في تنفيذ جرائمالشرف ؛ الشك في الضحية انها لوّثت اسم العائلة . وفي حال جرائم الشرف فان الزوج ، الاب ، الاخ ، الابن او اي فرد من الاسرة يرى انّ بامكانه قتل الضحية لمجرد وجود شبهة بعلاقة غيرمشروعةبين الضحية ورجل اخر(3).

    وما تزال هذه الظاهرة الموروثة من الجاهلية راسخة في اذهان البعض ( من الرجال والنساء) . وهناك الكثير من الرجال يرون ان مهمة المراة الاساسية هي تلبية الغريزة الجنسية للرجل . وفي اعتقاد قدماء الايرانيين ان كل قيمة المراة وكرامتها الانسانية تكمن في عفافها(4).

    ان جرائم الشرف ، تعد مصداقاً بارزا للعنف ضد المراة . وطبقاً لاحصاءات صندوق الامم المتحدة للسكان ، نحو 5000 امراة تُقتل سنوياً في جرائم الشرف حول العالم. وغالبية الضحايا منسكان غرب اسيا  وشمال افريقيا واجزاء من جنوب اسيا . وقد تمّ في عام 1999 قتل الف امراة في باكستان بهذه التهمة . وطبقاً لهذه الاحصاءات فان غالبية هذه الاعمال تقع في البلدان الاسلامية  في حين انّ الزعماء الدينيين يعلنون انّ هذه الاعمال ليست ذات طابع اسلامي.


    واشار تحقيق نشر في جامعة اينونو التركية انه تم تشكيل ثلاثمائة ملف جنائي لجرائم الشرف خلال السنوات السبع الماضية . وقد كانت في الاغلب في المناطق ذات الغالبية الكردية في تركيا. ويشير هذا التحقيق انه ونظراً لارتفاع حالات القتل الخاصة بجرائم الشرف فانّ الازواج يجبرون النساء المتهمات على الانتحار فيما يقدم على فعل القتل على اليافعين الذين ان مسكوا فان عقوبة غير ثقيلة ستنزل بهم (5).


    وفي ايران فان جرائم الشرف تبدو عادية ، وطبقاً لارقام واحصاءات الشرطة ففي عام 2009 تم قتل خمس عشرة امراة ، وهذا الرقم كان يعادل5, 24% من مجموع القتل العمد في مدينة اهواز  في ذلك العام . بالطبع فان هذه الارقام تشكل هبوطاً عما كانت عليه الحال في عام 2005 حيث كانت النسبة تبلغ 35% .

    وطبقا ًلاقوال قاضي التحقيق في جنايات اهواز فان بعض العادات والتقاليد ( مثل ضرورة الزواج الاجباري بين بنت العم وابن العم ؛ هي واحدة من اسباب جرائم الشرف. . وفي بعض الحالات ان لم تقع جرائم شرف فان القتل واقع لا محالة ) وفي بعض الاحيان تعرض الضحية للقتل بمجرد شك الزوج ؛ واغلب حالات القتل تتم من خلال ذبح الضحية  او طعنات بالسكيناو السلاح  وفي حالات نادرة يتم القتل خنقا ً. وطبقاً للاعتقاد السائد فانه كلما كان القتل فجيعا ً؛ فان شرف العائلة يعود الى مكانته بصورة اسرع! ومما يساعد الرجال على ارتكاب هذه الجرائم ؛ هو الاعراف المحلية التي تجيز هذه الاعمال  وعليه فانّ قتل مثل هذه النسوة لا يثير عاطفة احد  لا بل ان البعض يؤيد ذلك ويلوم الضحية (6). وطبقاً للدراسات الجارية فان 20 % من القتل الواقع في ايران هو بفعل جرائم الشرف او الاغتصاب . وفي السنوات الاخيرة اضيفت ظاهرة جديدة فبالاضافة الى القتل الذي يمارسه الرجال بحق زوجاتهم ؛ فان النسوة بدان بالمبادرة الى قتل ازواجهم المنحرفين  وهي ظاهرة جديدة آخذة بالازدياد (7).

     

    الكلمات المفتاحية :

     

    جرائم الشرف ، شرف العائلة ، معاقبة النساء

     

    المصادر :

     

    1-  منشداوي،عبدالامير. قتل ناموسي.المصحح:كاظم مطلق،طهران:  منشورات آفرينه،عام 1379،ص76.

    2-  مرعشی    شوشتری، سید حسن. " محاربه و افساد فی الارض." مجله دادرسی، العدد 9، ص48.

    3-   الهام، غلامحسین. مبانی فقهی و حقوقی تعدد جرم. طهران: منشورات مجد، عام 1372، ص 39

    4-   منظمه التاهیل الصحی. نقش آموزش های مهارتی فنی و حرفه ای در کاهش آسیب های اجتماعی. معاونیه التعلیم، مکتب تقلیص الاضرار الاجتماعه، صیف 1391، ص 101.

    5-   ستوده،هدایت الله.آسیب شناسی اجتماعی.طهران:منشورات آوای نور،عام 1375،ص178 .

    6-  صندوق جمعیت سازمان مللEnding Violence against Women and Girls : A Human Rights and Health Priority»

    7-   اشتری، بهناز. قاچاق زنان و بردگی معاصر. الطبعه الاولی، طهران: منشورات اندیشه برتر، عام 1380، ص 197.

     

     

     


     

رأيك