You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • عنوان: تحسين سلوك الشرطة

    المعادل بالفارسیة:اصلاح رفتار پلیس

    المعادل بالانجليزي: police behavior modification

    التعریف: تحسين سلوك الشرطة يعني تحسين نوعية السلوك في تعامل الشرطة مع المواطن بما يخدم ضمان حقوق المواطنةو تنفيذ القانون والوقاية من ارتكاب الجريمة(1).

    النص:

    السلوك ،هو العمل الذي يصدر عن الفرد او الكلام الذي ينطق به لسانه ، وبصورة ادق ،فان السلوك يشمل كل نشاط يؤديه العنصر ويمكن ملاحظته من قبل عنصر آخر او يمكن مشاهدته وقياسه بواسطة أدوات اخرى.وقد يكون السلوك ظاهرياً او باطنياً(واضحاً أو خفياً). والسلوكيات الواضحة هي من قبيل الكلام والكتابة والمشي والى آخره ،وامّا السلوكيات الخفية فهي من قبيل الفكر والخيال وحتى دقات القلب واتساع المثانةو غيرها والتي قد لا يمكن ملاحظتها مباشرةً .(2)

    وتحسين السلوك يطلق على مجموعةالفنون والاساليب المتبعة في علم النفس (وخاصة في علم النفس التعليمي ) والتي يساعد تعلمها في ازالة المشکلات عن الافراد وتأهيلهم لتبوء المواقع المختلفة في الحياة الفردية والاجتماعية. ويشكل علم النفس التعليمي بصورةاعم والحالة الشَرطية التي ابتدعها بافلوف بصورة أخص،أهم عون لتحسين السلوك .(3)

    الشرطة وتحسين السلوك:

    تمثل قوة بيان الشرطي (لسانه وکلامه)اول وأهم ادوات الشرطة لایجادالارتباط وانتقال مطاليبها الى الناس. وکلام الشرطي هو عبارة عن الكلمات اضافة الى لحن القول في مخاطبة الناس . ويمكن القول ان الشرطي بامكانه ان يبلغ افضل السبل في تحقيق الاهداف التي تتوخاها مؤسسته عبر التعامل الصحيح بينه وبين المواطن ؛ و بعبارة اخرى فان هناك ارتباطاً مباشراً بين خفض نسبة الجرائم و زيادة او نقصان مستوى الثقة العامة بمؤسسة الشرطة ؛ اذ تمثل مشاركة الناس الاساس لنجاح الشرطة في خفض نسبة الجرائم ،فهذاالامر المهم يوجد العلاقة الودية بين المواطن وهذه المؤسسة .

    و ملابس الشرطي وكيفية ارتدائه لها والتجهیزات التي يحملها ،وحتی كيفية وقوفه ،واسلوب نظراته وعبوسه وحتی تبسمه ومصافحته وغير ذلك ، كلها تعد من جملة لسان الحرکةالبدنية وكلها تلعب دوراً في بيان  اقتدارالشرطة وعبرهذا الطریق يتضح حكم المواطن في کفاءةومهنية وشخصیة الشرطة ،لذلك فان العلاقات بين افراد الشرطة والمواطنين تبدأ عبر التعامل الفردي واذا كان ذلك الارتباط مطلوباً اومؤثراًفانه يمكنه ان يلعب دوراً حيوياً في تحسين علاقات الشرطة بالمجتمع وبالتالي انجازواجبات ومهمات الشرطة وتحقيق الاهداف المتوخاة  . ومن اجل اصلاح السلوكيات غير الصحيحة للشرطة يمكن اقامة الدورات التعليمية اثناء الوظيفة وتقديم المعلومات حول مباديء السلوك الصحيح للعاملين عبرتنظيم دورات تعليمية .(4)

    خصائص تحسين السلوك:

    ·         التأکیدعلى السلوك؛

    ·         التغییروفق مباديء السلوك؛

    ·         التأکیدعلى الاحداث الجارية المحلية ؛

    ·         الاختيار الدقیق لاساليب تغییرالسلوك؛

    ·         عدم التأکیدعلى الاحداث الماضية في عوامل السلوك؛

    ·         رفض العوامل الفرضيةلقواعد السلوك.

    اساليب تحسين السلوك:

    ويمكن تحسين السلوك وفق مباديء علم النفس ،من خلال اعتماد  اسلوبين ،الاسلوب الايجابي (التعزيز) والاسلوب السلبي (المعاقبة) . واسلوب التعزيز يُعرف عادةًبانه الحادث الذي يعقب سلوكيات خاصة ويؤدي الى ثباتها اوازدیادها .

    والمعاقبة هي عبارة عن امر مُحرک يُسبب ازعاجاً لمن يصدر عنه سلوك مرفوض وتكون النتيجة تقليل او ازالة احتمالات بروز تلك السلوكيات.

    و إحدى الاسباب التي تدفع الكثير من الافرادلكي يستفيدوا من الاساليب الايجابية بدلاً عن المعاقبة هو ان المعاقبة تؤدي الى توقف السلوكيات المرفوضة سریعاًوهذه النتائج تؤدي الى تعزيز موقع الشخص المعاقِب بينما تؤدي الاساليب الايجابية الى خفض السلوكيات المرفوضة بعد مضي فترة من الزمان وبصورة تدريجية .(5)

    کلمات دليلية :

    تحسين سلوك الشرطة ، تعزيز الامن،العلاقة بين الشرطي والمواطن.

    المصادر:

    1. Principles of good policing: avoiding violence between police and citizens;2003

    2. شعاری‌نژاد،علی‌اکبر. معجم العلوم السلوکیة. طهران:مؤسسة سپهر،عام 1384،ص54.

    3. اميدوار،احمد. طرق واسالیب تغییر السلوکیات،علاج السلوکیات والعلاج المعرفی. مشهد:منشورات :فراانگيزش،عام 1385 

    4. عسگری خانقاه،اصغرومهدی عامری. نظرة عابرة الی ثقافة  سلوک الشرطة مع المواطن،بحث مخصص فی مجال مدینة گرمسار.فصلیة العلوم الاجتماعیة للابحاث التخصصیة،السنة الثانیة،العدد الثالث،عام1387،ص 42.

    5. کيتهاوتون وزملائه. السلوکیات فی العلاج المعرفی.ترجمة:حبيب اله قاسمزاده. طهران: منشورات ارجمند،عام1385   

رأيك