You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: الادمان

    المعادل بالفارسیة: اعتیاد

    المعادل بالانجليزيّة: addiction

    التعریف: الادمان يوصف بانه مرض نفسي واجتماعي و اقتصادي، و سببه التناول غیرالطبیعی وغیرالشرعي لبعض المواد من قبيل الکحول، والافيون والحشیش وغيرها ...ما يوجد عادة نفسية او فسلجية للمدمن على تناول تلك المواد والذي يترك بدوره تأثيرا غير طبيعي على سلوكه الجسدي والنفسي والاجتماعي. وتجري في العادة دراسة ظاهرة الادمان في اطار العلوم الطبية وعلوم النفس و الاجتماع .

    في عام ۱۹۶۴ اوصت منظمة الصحة العالمية بالاستفاده من عبارة العادة الدوائية او الاعتياد على الدواء بدلا عن استخدام مصطلح الادمان، لكن الاستفادة من مصطلح الادمان مازال رائجا (1).

    النص

    يمثل الادمان استجابة فسلجية للجسم لتناول المواد المسببة للادمان ، وهذا الاعتياد تجلب للفرد حالة من السکون والهدوء المؤقت احيانا واخرى تخلف فيه نشاطا طارئا ومؤقتا وبعد زوال تلك الآثار يندفع الشخص الى البحث مجددا عن تلك المواد التي تخلق لديه حالة من الاعتياد عليها .وفي هذه الحالة، تظهر حالة من العادة الجسدية والنفسية للمدمن على المادة المخدرة ما يضطره الى زيادة كمية المادة التي يتناولها (2).

    ويمكن تقسيم الادمان الى مجموعتين مشروعة واخرى غير مشروعة :

    والادمان المشروع وهو يشمل التناول المداوم للمواد التي تعرف بانها ادوية .وقد تكون هذه الادوية طبیعية اومصنعة ويجري تناولها بوصفة طبيب او من غير وصفة طبيب .

    والادمان غیرالمشروع : هو الادمان الذي يعتاد من خلاله الشخص المدمن على تناول المخدرات بشكل دائم وهو ما لا تقره قوانین البلد او القوانين الدولية  (3).

    المواد المسببة للادمان

    قسمت منظمة الصحة العالمية ، المواد المسببة للادمان من حيث تأثيراتها على الانسان الى ثمانية اقسام عامة هي كالآتي :

    1.   حبوب الهلوسة ؛

    2.   القنب الهندي؛

    3.   المخدرات؛

    4.   المسكنات و المنومات؛

    5.   المهدئات ؛

    6.   المذيبات والمواد المستنشقة

    7.   المحرکات مثل الآمفتامينات

    8.   الکحول، والتبوغ  والقهوة (4).

    المخدرات و آثارها الجسدية والنفسية المخربة

    ويمكن اعتبار الادمان نوعاً من انواع التسمم المزمن للمدمن ولاُسرته ومجتمعه. وانواع المخدرات هي كالآتي :

     ۱- الافيون : وكان يتم استهلاكه على العموم في السابق بين كبار السن ، لكنه يجري تناوله من قبل الشباب والمراهقين ايضا ، وهذه المواد منومة  ويشعر المدمن عليها بعد تناولها بحالة من اللذة . وتناول هذه المواد يدفع متناولها تدريجيا الى الاكثار منها مستقبلا وعندما ينتبه الانسان المدمن من غفلته يجد نفسه انه عاجزعن تركها والتخلص منها .

    ۲- المورفین: وهي مادة افيونية یتم تناولها بشكل سائل اومسحوق ويكثر تناول هذه المادة بين الشباب وهي مادة منومة ولها نفس آثار الافيون .

    ۳- الهيرويین: وهذه المادة تصنع من التركيبات الكيمياوية ويعادل تاثيرها ثلاثة امثال تاثير المورفين . والمدمن على الهيرويين تجده في حالة نعاس دائم وعيونه نائمة.

    ۴- الکوکايین: مواد مثيرة للنشوة والمدمن على هذه المواد يصاب عادة بحالة من السادية الجنسية ويكون عدوانيا وخطيرا للغاية، ويظهرعلى  المدمن بعد تناوله الكوكايين ، مرض الذهان الزوري (الخيلائي) وتشتد لديه الرغبة الجنسية  وتقل الآثار الجسدية في المدمن على الكوكايين لكن آثاره النفسية اشد على المدمن من آثار الهيرويين .

    ۵- ال. اس. دی : وتناول هذه المخدرات لايوجد ادماناً جسدياً، لكن آثاره الدماغية والنفسية مخربة جدا ،وهذه المواد وتسبب للمدمن عليها  حالة من النشاط الطاريء وتوجد عنده ادماناً نفسياً .

    ۶- الآمفيتامینات : مواد منشطة ومسببة للادمان ،وهذه المواد تحرك الجهاز العصبي المركزي ،ويجري تناول هذه المواد بصورة أكبر بين طلبة الجامعات ، لانه تسبب عندهم قلة نوم وزيادة في التحرک. كما يوجد تناول هذه المادة مقاومة لدى جسم الانسان لذلك يضطر المدمن الى زيادة تناوله منها .

    ۷- الماريجوانا والحشیش: تناول هذه المواد لا يوجد ادمانا جسديا لدى الانسان لكنه يوجد ادمانا نفسيا ولهذا السبب تعتبر ضارة. ويؤدي تناول هذه المواد الى اضرار مخربة على الدماغ ،ويجري تناولها على الاغلب بواسطة السجائر . والآثار المخربة لها هي : النوم الهاديء العميق  والتهاب المشاعر ، والضحك لفترة طويلة من غير سبب ، والالتذاد الموضعي ؛ لکن عندما ينتهي تأثیر المادة تسوء مشاعر المدمن وتزداد لديه امکانية ارتکاب الجريمة ومن جهة اخرى تتحول هذه الحالة الى عامل مساعد لتناول  مخدرات اقوی مثل الهيرويین .

    ۸- الميتادون: عقار مخدر مثير للاوهام ، وله آثارضارة على الدماغ . ويشعر المدمن بعد تناوله هذه المادة بالنشوة لذلك تجده يزيد من تناوله لهذه المادة .

    9- المواد المستنشقة: وهذه المجموعة تشتمل على مواد كیمیاوية متنوعة  سريعة التبخر وهي تختلف عن سائرالمواد التي تترك آثارا مخربة على الجهاز العصبي المركزي ، وهذه المواد وضعت ضمن مجموعة واحدة  بسبب طريقة تناولها المشتركة . ويجري تقسيم المواد المستنشقة على اساس نتائجها الصيدلانية الى ثلاثة مجموعات: المذيبات ، اوكسيدات النیتروز، والنتریدات. واما المجموعة الاولى أي المذيبات فانها من اكثر المواد المستنشقة ضررا وهي من انواع المحروقات مثل البنزین، وزيت الغاز وغاز الولاعات ، وادوية البنج مثل الايثر والاصماغ ،وانواع البخاخات والاصباغ الكيمياوية والى آخره ....

    10- تمجیزک: وهو سائل اصفر يجري حقنه بالدم وبعد ترکیبه مع دم المدمن يجري حقنه بها  (5).

    مراحل الادمان

    1.   التعرف : في هذه المرحلة يتعرف المدمن عبرطرق مختلفة  (مثلاً عبراصدقائه ) على المخدرات وطريقة  استعمالها .

    2.   الشک : وفي هذه المرحلة يحاول الشخص مكافحة رغباته .

    3.   الادمان الواقعي: في هذه المرحلة يصبح فيها الشخص مدمنا وتجده يزيد في كل مرة مقدار استهلاكه للمخدرات من اجل الانتشاء (6).

    فحص الادمان

    احد الطرق التقليدية لفحص الادمان ، فحص البول وهو ليس اسلوبا دقيقا ويتمكن الشخص المدمن من تناول مواد كيمياوية خاصة تساعد في تغيير نتيجة الفحص؛ وتوجد اساليب اخرى لفحص الادمان يمكن الاستفادة منها والحصول على اطمئنان اكبر (7).

    تأثیرات الادمان على العوائل

    ان وجود فرد مدمن في العائلة يلحق الضرربحياة كل اعضاء تلك العائلة . فيضطر اعضاؤها الى اجراء تغييرات في حياتهم لكي يتمكنوا من الخلاص من الآثار المدمرة للادمان على حياتهم لكنهم سوف يواجهون الكثير من المشكلات مع  مرور الزمان بسبب وجود فرد مدمن بينهم . فهنالك مجموعة من العواطف والمشاعر المخربة التي تؤثر سلبا في  الصحة النفسية وفي سلوك اعضاء العائلة وتعرض للخطر المستوى المعيشي لهم بسبب وجود ذلك المدمن بينهم . وهذه المشاعر والسلوكيات هي كالاتي :

        الشعور بالذنب : وهي الحالة التي يتصورها افراد العائلة ويعتقدون انهم مقصرون بسبب ادمان ابنهم .

        الغضب : ويشتمل الغضب على المدمن وسلوكه الذي يصعب التكهن به او الغضب من العوامل والاسباب التي جعلت ابنهم مدمنا .

        الانکار والشعور بالخجل : العوائل التي لا تملك معرفة كافية عن مرض الادمان، تنكر وجود حالة الادمان المرضية لدی ابنهم للتهرب من الخجل ازاء ذلك فيقدمون على انکارها ولذلك تجدهم يشعرون بالخجل دائما  في وجودهم

        الاضطراب : وهي الحالة التي سببها عدم التكهن بالسلوكيات التي تصدر عن المدمن ، والحوادث العديدة التي تفرزها وجود احد المدمنين بين احد اعضاء الاسرة والتي تجعل افراد العائلة في حالة اضطراب دائم (8).

    اتساع ظاهرة الادمان في العالم

    يوجد حاليا اكثر من ۲۲۰ ملیون مستهلك للمخدرات في العالم . يتناول ۱۵۰ ملیون مدمن منهم المخدرات التي تسبب الهلوسة مثل الحشیش، وبين ۱۵ و ۲۰ ملیون مدمن على الکوکایین ومشتقاتها ،وبين ۱۵ و۲۱ ملیون مدمن على الهيرويین وسائر المخدرات والباقون يتناولون انواعا من المخدرات الاخرى من قبيل حبوب الهلوسة الكيمياوية وغيرذلك .

    کلمات دليلية

    الادمان، المخدرات ، الافيون ، النشوة .

    المصادر

    1-   تعاریف اعتیاد، الدکتورة ربابة شیخ الاسلام،مرکزمکافحة المخدرات التابع لمکتب رئیس الجمهوریة الاسلامیة فی ایران، عام ۱۳۸۶.

    2-   «اعتیاد(روانشناسی)»،موقع الاذاعة والتلفزیون فی جمهوریة ایران الاسلامیة ،عام 1386  

    3-   زنجانی، تهمینه.«اعتیاد در نوجوانان».موقع جمعیةاطباء ایران ،عام 1386  

    4-   الموقع الاعلامی لطلبة وخریجی ترکمان ایران ،عام 1386

    5-   «بلای هستیسوز». موسسة تبیان الثقافیة، عام ۱۳۸۳

    6-   «اعتیاد چیست؟».الموقع الاعلامی لشرطة جمهوریة ایران الاسلامیة ،عام 1386

    7-   Chaloupka, Frank; Taurus, J; Grossman, M.. Economic Models of Addiction and Applications to Cigarette Smoking and Other Substance Abuse. University of Illinois at Chicago. (

    8-   «Economic Models of Addiction and Applications to Cigarette Smoking and Other Substance Abuse

     

     

رأيك