You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: علم الإجرام التطبيقي

    المعادل الفارسي: جرم­شناسی کاربردی

    المعادل الإنجليزي: Practical Criminology

    التعريف:

    فرع من علم الإجرام يعنى بدراسة أکثر الوسائل العلمية تأثيراً في مکافحة الانحراف (1).

    النص:

    يقترن تاريخ علم الإجرام التطبيقي بتاريخ علم الإجرام. و منذ تأسيس علم الإجرام، اعتقد مؤسّسو هذا العلم لومبروزو، فرّي و غاروفالو، أنّ علم الإجرام عبارة عن علم تطبيقي، و قد طرحوا في کتبهم بعض الانتقادات على المؤسسات الجزائية الموجودة في ذلک العصر کما ضمّنوها بعض الاقتراحات. ثمّ جاء القرن التاسع عشر لنشهد في نهاياته٬ و بالتدريج٬ تأسيس فرع علمي آخر من علم الإجرام التطبيقي على يد گاروفالو أطلق عليه علم الإجرام السريري، مستلهماً من علم النفس ليضاف إلى الدراسات العلمية الخاصة بالجرائم و المجرمين (2). و قد توسّع هذا العلم إلى الحدّ الذي دفع ببعض المختصّين في علم الإجرام مثل جان پيناتل إلى اعتباره الفرع الوحيد في علم الإجرام التطبيقي. في نهاية المطاف، ظهر شيئاً فشيئاً منذ 1950 م فرع ثالث في علم الإجرام التطبيقي يعنى بالدراسات و الآليات الوقائية من الجريمة (مکافحة الأسباب الاجتماعية - الشخصية و الأسباب الوضعية الفنية للانحراف) (3).

     و يتحدّث بعض المختصّين عن علم للإجرام قابل للتطبيق بدلاً من علم الإجرام التطبيقي، و هو عبارة عن مجموعة الجهود المتاحة في علم الإجرام (4). و يتم توظيف علم الإجرام هذا، وهو ثمرة المعارف العلمية في مجال العمل الجنائي و أحد إنجازات علم الإجرام النظري، في وضع السياسات و الخطط المتعلّقة بمکافحة الانحراف و الجريمة. في الحقيقة، يتم إتاحة المعطيات و المعلومات المستحصلة جراء المشاهدات و الدراسات الميدانية و الإحصاءات الجنائية، للنظام الجزائي و للمجتمع، و ذلك لمکافحة الانحراف عبر إعادة تأهيل المنحرفين، و الوقاية و کذا إصلاح القوانين و المقررات الجزائية (5).

    ينقسم علم الإجرام التطبيقي إلى ثلاثة أقسام هي کالتالي:

    1- علم الإجرام الحقوقي (النقدي): يعنى هذا الفرع من علم الإجرام بنقد الأداء التشريعي و طريقة عمل النظام الجزائي. و يطرح بعض التوصيات و المقترحات من أجل الارتقاء بمستوى الأداء. أو بعبارة ثانية٬ دراسة الاعتبار العلمي لمضمون السياسات الجنائية و المؤسسات الجزائية و اقتراح الآليات و المؤسسات البديلة (6).

    2- علم الإجرام السريري: حتى أواخر عقد الثمانينات كان علم الإجرام التطبيقي مرادفاً لعلم الإجرام السريري. في هذا الفرع العلمي٬ يُنظر إلى الانحراف بمثابة نوع من الأمراض (الآفة) الاجتماعية. على هذا الأساس٬ و على ضوء تشخيص الحالة الانحرافية للفرد و دراستها يتم اتّخاذ التدابير و الإجراءات المناسبة من أجل القيام بالمعالجة الجسمية و النفسية و الاجتماعية. الهدف النهائي لهذا الفرع العلمي من علم الإجرام الحؤول دون معاودة الشخص المعالَج ارتكاب الجريمة (7).

    3- علم الإجرام الوقائي: يختصّ هذا الفرع بدراسة السبل و الإجراءات غير الجزائية٬ أي غير القهرية٬ المؤثّرة في الحؤول دون ارتكاب الأشخاص للجريمة و الوقوع في الانحرافات٬ و تنقسم إلى قسمين رئيسيين٬ الوقاية الاجتماعية و الوضعية (8).

    بناءً على ما تقدّم يمكن القول:

    علم الإجرام التطبيقي هو أحد فروع علم الإجرام و قوامه الأساليب البحثية ليتم دراسة مدى نجاح مختلف البرامج الوقائية استناداً إلى الطرق العلمية و التطبيقية. من هذا المنطلق٬ فإنّ النجاح في تطبيق أيّ برنامج يحتاج إلى أدوات تحدّد وجهة مسار ذلك البرنامج ليتبيّن فيما إذا كانت البرامج المقترحة٬ الوقاية من وقوع الجرائم مثلاً٬ تتمتّع بالفاعلية اللازمة أم لا؟ ليتسنّى في نهاية المطاف وضع الآليات و المؤسسات البديلة.

    الكلمات المفتاحية:

    علم الإجرام التطبيقي، علم الإجرام السريري، علم الإجرام الحقوقي، علم الإجرام الوقائي.

    الإحالات:

    1. گسن، ریموند. جرم­شناسی کاربردی.ترجمة: مهدی کی­نیا. طهران: مترجم؛ 1991 م. ص 1.
    2. نجفی ابرند آبادی، علي ­حسین. «زندان درمانگاه بزه­کاری و بزه­کاران؟». ط. 3، طهران: مجد؛ 2003 م. ص 9.
    3. نجفی ابرند آبادی، علي ­حسین. کیفرشناسی نو- جرم­شناسی نو: درآمدی بر سیاست جنایی مدیریتی خطرمدار. تازه­های علوم جنایی. طهران: نشر میزان؛ 2009 م. صص 750 - 717.
    4. Ward . T. Is offender rehabilitation a form of punishment, the british journal of forensic practice; 2010. p.11
    5. ابراهیمی، شهرام. جرم­شناسی پیش­گیری. طهران: نشر میزان؛ 2012 م. ص 11.
    6. نجفی ابرندآبادی، علی­حسین. پیشگیری عادلانه از جرم. طهران: منشورات سمت؛ 2004 م. ص 568.
    7. کاریو، روبر. درآمدی بر علوم جنایی(رویکردی فراگیر به مطالعه پدیده جنایی). ترجمة: باقر شاملو. تازه­های علوم جنایی.طهران: نشر میزان؛ 2009 م. صص 896 - 879.
    8. O’Neill Loren. Marie MC. Gloin. Considering the Effecting of Situational Crime Prevention in Schools. Journal of Criminal Justice. Vol.3; 2007. P.512

رأيك