You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: طائفة الفيوج٬ البوهيمية

    المعادل الفارسي: قوم فیوج

    المعادل الإنجليزي: People Fyvj

    التعریف:

    طائفة الفيوج هي طائفة معروفة في معظم دول العالم و تشتهر بالسرقة، و نشاطاتها منتشرة في جميع البلدان. و يرتبط أفرادها فيما بينهم برابطة القرابة، و يتّصفون بالذکاء و الشطارة و مع الأسف، يستغلّون هذه المواهب في أعمال النصب و الاحتيال، حيث لهم باع طويل في فنون السرقة و مهاراتها. حيث يمتهن أفراد هذه الطائفة كافة٬ صغيرهم و کبيرهم، نساؤهم و رجالهم٬ السرقة، و يواظبون على تعلّم أساليب السرقة و طرقها منذ نعومة أظفارهم (1).

    النص:

    الفيوج هم في الأصل طائفة من منطقة شمال الهند، و لهم تاريخ طويل في تلک المنطقة، و قد انقسموا قبل سنين طويلة إلى جماعتين، جماعة هجرت الهند إلى بلدان مثل المجر و سويسرا و ألمانيا و إيطاليا و فرنسا. في بادئ الأمر، تمّ استقبالهم بترحاب في فرنسا، و لکن مع انکشاف حيلهم و سوء تصرّفاتهم و اعوجاجهم طُردوا من هذا البلد. أما الجماعة الثانية من الفيوج فقد هاجرت عبر منطقة بلوشستان إلى إيران و المملکة السعودية و سوريا. بعد ذلک انتشرت هذه الطائفة شيئاً فشيئاً في العديد من بلدان العالم، و عُرفت في کل بلد باسم خاص، فالفرنسيون يطلقون عليهم اسم «البوهيمية» و الهنود يسمّونهم «الهايدن» و الألمان يعرفونهم باسم «الزيگومر» و البرتغاليون باسم «سيجانا» ... إلخ. تنقسم طائفة الفيوج إلى ثلاث جماعات رئيسية هي، الهندية، و البداغية السورية و البداغية الجوکية، و قد اشتهر أفرادها برسم الوشم على وجوههم و أيديهم٬ و بشكل عام يميل لون بشرتهم إلى السمرة (2). بطاقات الهوية الشخصية لأفراد هذه الطائفة التي تقطن في إيران صادرة في الأغلب من مدن كرج٬ و ملاير٬ و نهاوند٬ و خرم آباد٬ و بروجرد، و إیلام، و تویسرکان، و طهران٬ و قد اشتهروا أيضاً بلقب الكاولية كما تُطلق عليهم أسماء مختلفة في جميع أنحاء إيران٬ من قبيل: جات، جد، جت، گت، زط، پوشه، لوری، لولی، جوگی (جوکی)، فیج، فیوجی، فیوج، فیوچ، زنگی، چگنی، قلقلی، خنیاگر، دوم، توشمال، میشکال، چینگانه،جنگیانه، چنگی،گات، سوزمانی، غریب، فقراء، کلیلانی، قره چی(قاراچی)، کراچی، غریب زاده، غجر، زرگرقوچانی، زرگر کرمانی، غرشمال (قرشمال)، کم بند، غربال بند، غربیل بند، خانی، شمریشن، چنگ زن، خطیر، کوسان، قیوج، ایلیات، لوطی، موزمانی، زنگانه، قوال، کاولی، کابلی، کاول، کاوول، بکاوول، بکاول، یوت، چَلّی، پاپتی، کم چِنی و جَت‌گال و غير ذلك من الأسماء». و قد ذكرتهم المصادر التاريخية بأسماء مثل بنکشی، بنگالی، غره‌چه، زط أو جت، لوری، لولی، کولی و... إلخ. و كلمة «زط» أقدم اسم أطلق على طائفة الكاولية في إيران القديمة. و من أساليب الاحتيال التي يتبعها سرّاق طائفة الفيوج نذكر مثلاً: يقف البعض منهم أمام المصارف و المحلات الكبرى فيتربّص بالمارّة للبحث عن أهداف مناسبة٬ و بعد العثور على ضالّتهم يبادرون إلى السرقة. و هناك أسلوب آخر أيضاً و هو تلطيخ ملابس الهدف بالأوساخ٬ و حين يهمّ بتنظيف ملابسه يبادر عضو هذه الطائفة إلى سرقة الهدف في لحظة انشغاله بنفسه. و في أحيان كثيرة٬ يلجأ أفراد هذه الطائفة إلى ارتداء زيّ الشرطة الرسمي و اعتراض الأشخاص الخارجين للتو من البنك و الحاملين معهم مبالغ كبيرة من المال٬ و يقومون باستجوابهم و طرح بعض الأسئلة عليهم و تفتيشهم جسدياً و من ثمّ سرقة ما لديهم.

    و أسلوب ثالث للسرقة يلجأ إليه هؤلاء القوم و هو التنكّر في شخصية السائح٬ و ذلك نظراً لإحاطتهم ببعض اللغات الأجنبية٬ حيث يختلي أحدهم بأحد المواطنين في مكان مناسب و شارع خالٍ و يطلب منه أن يريه العملة النقدية لبلاده بحجة التعرّف عليها بشكل أكبر٬ و عندما يُخرج ذلك المواطن المال من جيبه يقوم بخداعه بطرق ملتوية و يسرق منه المال. و هناك حيلة أخرى يلجأ إليها أفراد طائفة الفيوج و هي التنكّر في زيّ موظف دائرة الكهرباء أو الغاز أو الهاتف أو موظف الصحة أو مأمور الشرطة فيطرق أبواب المنازل و بعد دخوله إلى المنزل ينفّذ خطته في السرقة. أسلوب آخر للسرقة و هو البحث عن العمال الأفغان غير الشرعيين و ابتزازهم تحت عناوين مختلفة و من ثم سرقتهم.

    بالإضافة إلى ذلك تزاول هذه الطائفة نشاطات أخرى من قبيل: تزوير الوثائق و المستندات بأنواعها٬ و بيع التحفيات و المصوغات المزيفة٬ و ممارسة نسائهم  و أطفالهم مهنة التسوّل٬ و العزف المتجوّل على الآلات الموسيقية٬ و الرقص و إغواء الرجال من أصحاب النزوات٬ و الاتجار بالسيارات من نوع الموديلات الحديثة٬ و قراءة الطالع و الحظ (3).

    الكلمات المفتاحية:

    الكاولية٬ طائفة الفيوج٬ جماعة شريرة٬ أساليب و حيل السرقة.

    الإحالات:

    1- ذکاء، یحیی. کولی و زندگی او. طهران: منشورات هنرهای زیبای کشور، 1958 م، ص 32.

    2- محیط طباطبایی، احمد. زط = جات = کولی. مجلة «آینده فروردین». حزيران 1987 م٬ العدد 36، ص 14.

    3- نصری اشرفی، جهانگیر. نمایش و موسیقی در ایران. طهران: منشورات اَروَن، 2004 م، ص 31.

رأيك