You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان بالعربیة: سارق الأشياء التافهة

    العنوان بالفارسیة:دله دزد

     العنوان بالإنجليزية: Sneak thief  larcener

     التعريف: هو ما يعرف بالمصطلح العامي مَن يسرق من الأشياء ما قلت قيمته. ذلك الذي يسرق ما بخس ثمنه. ذلك السارق لما لا ثمن له. سارق الأشياء الرخيصة. مثل سارق الإبريق وما شابه ذلك، السارق الذي يبحث عن سرقة أطعمة قليلة وزهيدة الثمن وغير ذلك(1).

    النص

    من أسباب شيوع سرقة الأشياء التافهة في مختلف أنحاء العالم هو عدم وجود تعريف دقيق لهذه الجريمة، وليس من السهل التشخيص بينها وبين الخطأ. لا تتوفر إحصاءات دقيقة عن هذه المعضلة الاجتماعية لكن المتيقن أن هذا الفعل موجود في مختلف أنحاء العالم، وفي الحقيقة أن أثر عوامل مثل الوطنية، اللغة، الهوية، مدى الازدهار الاقتصادي و... أقل من المتوقع.

    ينتمي غالبية السراق للأشياء التافهة لشريحة الهواة؛ ومع ذلك هناك من يتبع أساليب وحيل أكثر مهارة ويتخذ من هذا الفعل شغلاً لنفسه. يقع هذا النوع من السرقة في غالبيته في المتاجر التي يمكن أن تصل فيه يد المشتري إلى كل البضائع وتتاح له فيه لمسها وتغيير مكانها.

    إن سراق الأشياء التافهة يستهدفون عادة البضائع مما ارتفع ثمنه وقل حجمه وأمكن إخفاؤه وكانت الاستفادة منه عامة. فالسجائر، السمك المعلب، أجهزة الجوال، المجوهرات والملابس من بين البضائع التي تكون معرضة للسرقة من قبل هذه الشريحة إذا ما وضعت في متناول اليد في أي متجر كان.

    يمكن تقسيم السراق من هذا النمط إلى قسمين؛ المحترفون الذين يمارسون السرقة من أجل توفير المال، وهؤلاء يعمدون عادة إلى بيع المسروقات، فيما الآخرون يمارسون السرقة لتمرير شؤونهم وللاستفادة الشخصية. تتصف المجموعة الأولى بأنها تمتلك معلومات جيدة عن نظام المراقبة والحماية ومدى الإمكانات المتوفرة بالمتاجر بالإضافة إلى معرفة أماكان البضائع الثمينة و... وفوق ذلك تعمل بأساليبها الخاصة على عدم الاشتهار بين أصحاب المتاجر. أما المجموعة الثانية فأصحابها مبتدؤون وسرعان ما ينكشف أمرهم، فضلاً عن أن حجم سرقاتهم أقل مقارنة بنظرائهم من المجموعة الأولى.

    يختار سراق الأشياء التافهة أماكن تنعدم فيها أدوات المراقبة والحماية مثل منبّه السرقة في المتاجر أو دائرة كاميرا المراقبة، ويتصرفون بطريقة لا تلفت انتباه مدراء المتاجر لهم ولا يتخذون أية خطوة لمنع تكرر السرقة.

    أن المتاجر التي تتمتع بنظام محاسبة دقيق، فهي تلتفت بسرعة للأمر وتبادر لاتخاذ خطوات لمنع هذه الخسارة، أما المتاجر التي تفتقر لنظام محاسبة دقيق ومعلوماتهم عن الموجود من الأجناس والمباع منها غير دقيقة، فإنها لن تلتفت إلى الأمر مطلقاً وتكون مرتعاً جيداً لسراق الأشياء التافهة، وبالإضافة إلى فقدانها لأموالها فإنها ستفقد زبائنها ممن يهتم بأجواء المتجر.

    الملفت للنظر أن مجموع سرقات سراق الأشياء التافهة من المحلات أكثر بكثير من مجموع السرقات التي تحصل في أوقات الاستراحة والعطلة(2).

    الكلمات الدلالية

    سارق الأشياء التافهة، السرق، بضائع قليلة القيمة.

    المصادر

    1- عمید، حسن. فرهنگ عمید.طهران: منشورات : امیر کبیر، 1375،ص263.

    2- نقی زاده، علیرضا. «عوامل مؤثر در سرقت های کوچک.» فصلیة: تحقیقات جنایی،العدد الاول ، شتاء 1391، ص39.

رأيك