You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: التوتر الإجتماعي

    المعادل الفارسي: تنش إجتماعي

    المعادل الإنجلیزی: Social Tension 

    التعريف:

    التوتر الإجتماعي هو حالة إنفعالية و عاطفية مبنية على المخالفة أو الإساءة بين الأشخاص و الجماعات، إضافة إلى هذا يحتوي هذا المصطلح على فكرة تخاصمية خفية و قمعية إلى حد ما و لكن لا تبلغ ((مرحلة الإنفجار)).(1)

    النص:

    مصطلح التوتر في علم الفيزياء يعني ((التصلب)) و ((السحب)). في معناه المجازي تتبادر إلى الفكر معاني ((الإنشقاق))، و ((تشتيت قوات المعارضة)) و الصراعات الخفية. على صعيد علم النفس الفردي يستخدم هذا المصطلح بمعنى مقدار قدرة الشخص في الحصول على قسم من قدراته.

    يتسبب التوتر الإجتماعي بإتصال فريقين أو أكثر مع بعضهما البعض. يشترط وجود فجوة و مفارقة من ناحية الموقع بين الفرقاء أو أرضية مشتركة لإحتكاك المصالح التي تظهر فيها الخلافات. الغرض من التوتر الإجتماعي هو تدهور العلاقات بين أعضاء الفريق الذي ينبع من صراعهم أو عدم تعاونهم (2).

    عندما يحدث الصراع ننتقل من مرحلة التوتر إلى مرحلة الأزمة التي تعني إفراغ التوتر. لاحقاً يمكن مشاهدة حدوث ((تفجيرات )) و التي تعتبر من الطرق غير الصحيحة في حل الصراعات؛ خاصة عندما يصيب غضب الخصم الضحايا الأبرياء الذين لا ذنب لهم٬ و بهذا الشكل يجتنبون الهجوم على عناصر الخلاف الحقيقية (1).

    الصراع هو معركة مباشرة و عن علم بين الأشخاص و الفرقاء و يستخدم لتحقيق هدف٬ و له حالة دورية. في الصراع يمكن أن تصبح خسارة الخصم أهم من الوصول إلى الهدف بسبب الصراع القوي و الحاد بين المتخاصمين.

    القومية و التدين والتمذهب تعتبر من أهم صراعات التوترات الإجتماعية. هذه الصراعات يمكن أن تحدث بشكل تمرد و هجمات إرهابية و تفجيرات و شغب و معارك أو الهجوم على المناطق السكنية للطرف الآخر (3).

    أهم واجب للشرطة هو إرساء النظام و الأمن و إستتباب الرفاهية العامة و الفردية، و يجب تنفيذ التدابير اللازمة لتحقيق هذا الواجب في ما يخص التوترات الإجتماعية خاصة التوترات الإجتماعية التي تسبب الأزمات في ثلاث مراحل:

    1 ـ مرحلة ما قبل حدوث التوترات الإجتماعية:

    في هذه المرحلة على الشرطة أن تجمع المعلومات و الإستطلاعات و تشرف على الموضع و المفاوضات و إتصالات العناصر الرئيسية لمنع توسع مجال التوتر. في نفس الوقت تأخذ بنظر الإعتبار الإمكانيات و القوات اللازمة لمنع حدوث أزمة متوقعة.

    يجب أن تضع الشرطة جل إهتمامها على منع حدوث المخالفات النابعة من التوترات الإجتماعية و تضع نصب أعينها دائماً بأن الوقاية من هذة الأزمات أسهل و أقل كلفة من مجابهتها و ضبطها.

    2- مرحلة حدوث التوترات الإجتماعية

    يجب أن تمتلك الشرطة في هذه المرحلة القوة و الإمكانيات اللازمة لغرض التدخل و الرد و المجابهة مع التوترات الإجتماعية يجب السعي في هذه المرحلة لمنع توسيع التوتر. يتم عزل العناصر الرئيسية المحرضة من الأشخاص العاديين و تطبيق القانون ضد من دبر التوترات.

    3 ـ مرحلة ما بعد حدوث التوتر الإجتماعي

    في هذه المرحلة يجب تطهير و ترميم و إعمار الموقع و إجراء التوقعات اللازمة لمنع حدوث التوترات الإجتماعية مجدداً.

    الكلمات المفتاحية: التوترات الإجتماعية، الصراع، الأزمة، التغييرات الإجتماعية، الشرطة.

    المصادر :

    1- بیرو، آلن. فرهنگ علوم اجتماعی. ترجمه باقر ساروخانی. طهران: موسسۀ نشر کوکب، 2001 م، صص 386 و 385.

    2- صلیبی، جاسنت. فرهنگ توصیفی روانشناسی اجتماعی. طهران: مرکز دراسات العلوم الانسانیۀ و الدراسات الثقافية، 2003 م، ص 365.

    3- عضدانلو،  حمید آشنایی با مفاهیم اساسی جامعه­ شناسی.. طهران: موسسة نشر قلم، 2005 م٬ صص 499 - 498.

     

     

رأيك