You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: الملف الجنائي

    المعادل الفارسي: پروفايل جنايی

    المعادل الانجليزي:  criminal profiling

    التعريف:

    الملف الجنائي أو اضبارة السلوك (1) الموضوع الذي يدرس في علم النفس الجنائي. الملف الجنائي يكشف الخصائص النفسية و الاجتماعية للمجرم و على أساسها يمكن لمحققي الجريمة كشفها و كشف جنس الضحية عن طريق الأدلة المستخرجه من مسرح الجريمة للتعرف على هوية المجرم (2).

    النص:

    في عام 1960 أبدت منظمة (FBI) اهتمامها الكبير بجمع بيانات الملف النفسي للمجرمين و قدمت (6) بيانات لبعض المجرمين مثل چالز منسون (3) بتسون (4) و استرالتر (5) ثم شكلت هذه المنظمة في سنة 1970 قسم العلوم السلوكية. و شكلت مجموعة من فنون تشكيل الملف الجنائي لغرض دراسة مسرح الجريمة. تشكيل الملف الجنائي يشتمل على جمع الأدلة من مسرح الجريمة (نوع الهجوم و الوثائق القضائية و التقارير الطبية من الضحية ... الخ) و من ثم يساعد علم الشخصية الشرطة على التعرّف على الموقع و نسبة احتمال ارتكاب الجريمة في المستقبل و افضل طريقة للاستجواب. يعدّ إعداد الملف الجنائي احد التحولات المهمة في علم النفس الجنائي في العقود الأخيرة و الذي يشير الى نمط الاستفادة من جميع المعلومات الموجودة عن الجريمة و مسرح الجريمة و الضحية بالنسبة للمجرم المجهول (8). يكون الافتراض في عملية تشكيل الملف الجنائي هو أنّ السلوك يرسم ملامح الشخصية ٬ و يمكن الحصول على معلومات وافية عن طريق استجواب المجرم عن شخصيته . في هذه الطريقة يتركّز الاهتمام على سوابق الشخص مثل خطته للقتل و عناصر الجريمة و كذلك بعض المواد و الأساليب كطبيعة الضحايا و الرمي و أسلوب ارتكاب الجريمة (9).

    من هذه الجهة، فإنّ الملف الجنائي هو كشف الصلة بين شخصين أو أكثر على اساس مسرح الجريمة و الضحايا ، حيث تدرس مجموعة من الخصائص الاجرامية لمرتكب الجريمة٬ و يتم تحليل مواصفات المجرم مثل تركيبته الفيزيائية الظاهرية و جنسيته و وضعه المهني و التاريخ الإجرامي و مستوى المهارات٬ و حالته العدوانية٬ و محل إقامته٬ و وضعه الاجتماعي (متزوج أم أعزب)، و عرقه٬ و الصفات النفسية و الأخلاقية و تاريخه المرضي٬ الأمراض السابقة و السيرة الشخصية و الذاتية (10).

    هناك ثلاثة أهداف توضع في الاعتبار من اعداد الملف الجنائي هي (11):

    1 ـ تطبيق القانون على أساس الدراسة النفسية و الاجتماعية للمجرم.

    2 ـ تطبيق القانون من خلال دراسة الآلات المستخدمة من قبل المجرم عند ارتكاب الجريمة.

    3 ـ تقديم اقتراحات لكيفيه المقابلة او الاستجواب مع المجرم (12).

    من المهم أن نذكر بأن هناك فرقاً بين الملف الجنائي و ملف السلوك النفسي، الملف الجنائي يدرس الجريمة و مسرح الجريمة و المسائل المرتبطة به، لكي يقدم تقريراً عن الشخص المعني، فيما إذا كان قد برز سلوك جنائي من هذا الشخص أم لا؟

    في حين أن ملف السلوك الشخصي هو مصطلح يستخدم لتقديم تقرير عن الخصائص السلوكية للشخص.

    الكلمات المفتاحية: الملف الجنائي، السلوك النفسي للمجرمين، ماهية الجريمة، ملف السلوك النفسي.

     

    المصادر:

    1-  behavioral profiling

    2-   پوت واین ديفيد و امونز آيدن. روان شناسی جرم. ترجمة: داوود نجفی توانا. طهران: منشورات ميزان، 2004 م.

    3-  Charles Manson

    4-  Boston

    5-  strangler

    6-   پوت واين ديفيد و امونز آيدن. نفس المصدر. ص 83.

    7-  Forensic pay chology.net. Criminal profiling. 2013

    8-  Wine man. Lea. criminal profiling: the reality behind the myth. American psychological assciation.moniter staff. Val 35. No 7.2013

    9-  Anon. Jack. S. in vestigative profiling. American journal of forensic psychology 13(4): 67-75: 1995.

    10- Brown, S.E. Swenson. F. And Geis. G. criminology: Explaining: crime ad ITS context 2nd ed. Cincinnati. Olt: Anderson.  

    11-  شولتز دوان. نظریه­ های شخصیت. ترجمة: يوسف کريمی. طهران: منشورات رشد، 2005 م.

    12- Holmes, R. M., & Holmes, S. T. Profiling Violent Crimes: An Investigative Tool (4 Ed.). Thousand Oaks: Sage Publications; 2008.p.10.

رأيك