You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: إضطراب الشخصیّۀ المعادی للمجتمع المعرّف: 1- تعادل باللغة الانجلیزیة : Diagnostic personality disorders 2-التعریف: هو أحد من الطبقات للفئۀ B خلل الشخصیّۀ یتعیّن بممیّزات نظیر التهیّج و اللعبیّۀ و عدم الثباتیّۀ و یکون فی الجمهور العامّ أشیع من سائر الخلول (1). النصّ: الشخصیّۀ عبارۀ عن أسلوب الخاصّ للتفکّر و التعامل أیّ شخص و بکلام أخری وجوه الخاصّۀ لتفکیر و تعامل أیّ شخص یکون مظهرا علی شخصیّته و لهذا إن نعرّف شخصیّۀ للفرد أو قدوۀ متداولۀ لأجوبته فی إزاء المواقع فنقدر بأن نتکّهن سلوکه فی مواقع جدیدۀ خلل الشخصیّۀ القدوۀ الشامل و المستدیم و غیر المنعطف عن تجارب الباطنۀ و سلوک الخارجیّ و یتفاوت مع التوقّعات الثقافیّۀ و یؤدّی إلی العجز أو الخلل (2). إضطراب الشخصیّۀ و عجزه و مشاکل ناشئ عنه أن یضطرّ للفرد فی کلّ عمره (3)، مع ذلک أنّ اصناف هذه الخلل من حیث مقدار الإنهیار للمعیشۀ تختلف مع أنفسها. الجمعیّۀ الطبیب النفسانیّۀ لأمیرکا وصفت خلل شخصیّۀ بشرح التالی: قدوۀ دائمۀ عن السلوک و التجربۀ التی تکون منحرفا جدیرۀ بالملاحظۀ عن توقّعات الثقافیّۀ للشخص هذه القدوۀ تظهر فی عدّۀ نطاقۀ بالتالی: المعرفۀ ( أسلوب لإدراک و تعبیر و تفسیر علی نفسه و الآخرین و الوقائع) عواطف ( الحدود ، الشدّۀ ، التذبذب ، تناسب جواب تهیجیّ ) سجلّ الأعمال بین الشخصیّ) زخم الحرکۀ (4). إضطراب الشخصیّۀ المعادی للمجتمع یتشخّص بعدم إکرام شامل و إنتهاک الحقوق للآخرین فی سنّ خمسۀ و عشر لابدّ من أن یکون الحدّ الأدنی ثمانیّۀ و عشر و ظهر فیه قرائن لخلل السلوک قبل خمسۀ عشر و هذا الخلال یمکن أن تعقّد بالحزین و الملامۀ و التوتّر و تحمّل قلیل للرتیبیّ و المزاج الکئیب و الموت العنیف الفجائیّ (5). یسمّی المبتلی بإضطراب الشخصیّۀ المعادی للمجتمع المستهینۀ بالمجتمع أو الأشخاص المعادی للمجتمع یظهر بقدوۀ شاملۀ عدم الإنتباه و إنتهاک حقوق الآخرین. بإستثناء إضطراب المتعلّقۀ بالمخدّرات یکون هذ الخلل أکثر صلۀ بسلوک الجناحیّۀ للبالغین سواء جزئیا أو إجمالیّۀ . أکثر المبتلیین بهذا الخلل یظهروا بعض القدوات المعادی للمجتمع و سوء التعامل قبل سن خمسۀ و عشر کفرار من المدرسۀ و المنزل و بدایۀ هجوم البدنیّ و أذی علی الحیوانات أو الأناسیّ و تخریب الأموال متعمّدا و الکاذبیّۀ و السرقۀ کثیرۀ. إنّ الأشخاص المعادی للمجتمع یکونوا کثیر المراوغ و أکثرهم لایقدروا بأن یبقووا علی الشغل مستمرّا و لهم غیاب مکررّا و یحتمل بأن یترکوا شغلهم فجأۀ (6). من الممکن هذه الأشخاص یکونوا تعکّر المزاج و مناقر و فی الأغلب یکونوا بادئ فی المنازعات الجسمیّۀ(7). أکثرهم یذهبوا من مکان إلی مکان بلا هدف و قد کانوا متهوّرا و عدم الملاحظۀ و سلطۀ شخصیّۀ و بلا عنایۀ إلی صحّۀ نفسه و الآخرون حتّی الأطفال لأنفسهم (8). یستخدم فی علاج هذا الإضطراب من طرق علاج نفسیّ و علاج دوائیّ . أنّ إثارۀ القیود قبل العلاج الواضح ذا أهمیّۀ أصلیّۀ و یستعمل بعلاج دوائیّ فی معالجۀ لعلامات موهنۀ کقلق و غضب و إکتئاب و لکن لأنّهم فی الأغلب کانوا سوء المستهلک فیقوم بالوصفۀ مع الحذر کلمات الأساسیّ: شخصیّۀ معادی للمجتمع . المناقریّۀ ، الإکتئاب ، توقّعات الثقافیّۀ. المصادر: 1. فاتحی زاده ، مریم ، طاهره ، نجاریّان ، بهمن . الفحص عن مدی شیوع لعلامات الإضطرابات الشخصیّۀ المعادی للمجتمع ،النرجسیّ ، الروایّۀ و الحدیّۀ بین التلامیذ البنات . مجلّۀ شهریّۀ علمیّۀ دراسیّۀ الدانشوار السلوک ، سنۀ اربع و عشرۀ . الرقم إثنا و عشرین . الطهران : جامعۀ الشاهد ؛ عام 1386 . الصفحۀ 47 . 2. APA(American psychiatric association). Diagnostic and statistical manual of mental disorder. Washington : APA;2004. 3. Cloninger C. R. Anti social personality disorder. Hoboken, NJ, Wiley Press;2005. pp.125-170 4. Zimmerman M. Diagnostic personality disorders: a review of issued and research methods. Arch; psychiat; 1994. pp 225-245. 5 . فاتحی زاده ، مریم ، طاهره ، نجاریّان ، بهمن . الفحص عن مدی شیوع لعلامات الإضطرابات الشخصیّۀ المعادی للمجتمع ،النرجسیّ ، الروایّۀ و الحدیّۀ بین التلامیذ البنات . مجلّۀ شهریّۀ علمیّۀ دراسیّۀ الدانشوار السلوک ، سنۀ اربع و عشرۀ . الرقم إثنا و عشرین . الطهران : جامعۀ الشاهد ؛ عام 1386 . الصفحۀ 48 . 6 Bland .R & Newman H. lifetime prevalence of psychiatric disorder in Edmonton. Act a psychiatric. Scondin 77; 1998.pp.24-32. 7 Valliant G .E. ego mechanisms of defense and personality psychopathology. J. abnorm. Psychol, 1994. pp.44-50 8 Sadock B. J & Sadock V. A. comprehensive textbook of psychiatry. Philadelphia. USA, 2000.

رأيك