You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: بوابة (مدخل) العبور

    المعادل الفارسي: گيت (درگاه) عبوري

    المعادل الإنجليزي: Transmission Gate

     التعريف: بوابة العبور أو ضبط العبور هي عبارة عن منظومة لتفتيش و مراقبة الأشخاص أثناء الدخول و الخروج التي تستخدم لغرض كشف أنواع الأسلحة المحمولة البيضاء و الثقيلة و الهواتف المحمولة و الأدوات و القطعات المعدنية (في مخارج الورشات) و غيرهما (1).

    النص:

    بوابة العبور (مراقبة العبور) هو الجهاز الأكثر إنتشاراً لتفتيش و مراقبة مرور الأشخاص أثناء الخروج أو الدخول من أو للأماكن التي من الضروري مراقبة المرور فيها مثل: المطارات، قاعات المحاضرة و الخطابه، مداخل الأماكن و الدوائر الحكومية، مداخل مكاتب المناصب العليا، مخارج المخازن و الورشات و غيرهما.

    علماً بإسم البوابة الفني وهو WALK – THROUGH WEAPONS/ METAL DETECTOR  يمكن الإستتناج بأنّ يتم تخطيط و إنتاج هذا الجهاز في الأغلب لكشف الأسلحة المحمولة و منع دخولها للأماكن الآمنة و يتم إستخدامه لهذا الغرض بسهولة و من دون أي عائق.

    حالياً يتم إستخدام هذة الأجهزة لأهداف أخرى و المطلوب منها كشف المعادن الأصغر بكثير من الأسلحة المحمولة كأنواع الأسلحة البيضاء مثل السلاح الأبيض و الهاتف المحمول و الأدوات و القطعات المعدنية في مخارج الورشات و غيرهما و يجب في هذة الحالة الإنتباه بدقة للعوامل المؤثرة في تنظيم و إستخدام هذا الجهاز ولو أن حالياً تمكن تطور علم الإلكترونيات من تقليل تأثير العوامل الخارجية في جهاز البوابة بشكل ملحوظ بالإستفادة من الإمكانيات الوسيعة لشرائح المعالجة الدقيقة لكن على أية حال الإنتباه لها يؤثر بشكل كبير في إتخاذ أعلى نسبة كفائة من البوابة. في الجدران الداخلية للبوابات توجد مستشعرات مع قابلية تنظيم نسب إستشعار مختلفة و يتم كشف المعادن من خلال هذة المستشعرات.

    تؤثر عوامل عديدة على إستشعار و أداء البوابة و التي يمكن الإشارة إلى المصاديق التالية:

    1 ـ مكان إستقرار البوابة: إضافة إلى المصاديق الأمنية و الرقابية المهمة تؤثر العوامل الطبيعية و البيئية في تحديد مكان إستقرار البوابة كالمصاديق التالية:

    ·                     مقدار المعدن الموجود في أرضية و سقف مكان إستقرار بوابة العبور

    ·                     الفجوة بين المعادن الثابتة و المتحركة الموجودة  أطراف جدران البوابة (الأبواب الأتوماتيكية و النوافذ و الأعمدة و الإطارات المعدنية)

    ·           الأجهزة الإلكترونية التي تشكل حقلاً مغناطيسياً أو أمواجاً ترددية قوية  مع بعد وسيع في أطرافها كخطوط كهرباء الضغط العالي و المحوّلات المبدلة و الشاشات و غرف محطات الكهرباء الفرعية و ضبط الكامرات الخفية

    2 ـ مقياس المعدن: معادن مع قياسات صغيرة أو جداً صغيرة (دقيقة)؛

    3 ـ سرعة عبور العابرين: سرعة العبور الشخص من داخل البوابة من العوامل المؤثرة على قوة تشخيص بوابة التفتيش التي تحدد السرعة المناسبة للعبور حسب نسبة إستشعار جهاز بوابة التفتيش؛

    4 ـ مقتنيات العابرين: مقتنيات مثل الحقائب و الهواتف المحمولة و ... التي تتسبب بحدوث عوائق في أمر تشخيص المعدن المطلوب ((لذلك عادتاً تستخدم إلى جانب البوابات أجهزة ال  X- RAY  لكي لاتعبر الحقيبة من داخل البوابة و يتم تفتيش المقتنيات الموجودة فيه بشكل منفصل))؛

    5 ـ لغرض عبور المعادن: المعادن لاتمتلك أشكالاً موحدة و لهذا السبب تؤثر على قوة تشخيص الجهاز بسبب العبور من داخل البوابة خاصة عندما تكون القطعة العابرة صغيرة؛

    6 ـ نوعية و سبیكة المعدن: لیس للمستشعرات المركبة على جدران البوابة مقابل استشعار واحد المعادن المتكونة من سبائك مختلفة. ولو أنّ هذا الموضوع يمكن أن يحدث خللاً في أداء بوابة التفتيش عندما تكون القطعة المعدنية صغيرة جداً و في المصاديق الأخرى لاتحدث عائقاً. أهم مواقع إستخدام بوابة العبور تكون في المطارات لضبط تذاكر و حمل المسافرين و أمن الطيران و كذلك في الأسواق لمنع خروج البضائع و السلع (2).

    الكلمات المفتاحية:

     بوابة العبور، مراقبة الدخول والخروج، بوابات العبور، ضبط العبور والمرور

     

    المصادر

    1. پیرنیا، محمد کریم. معرفه هندسه ایران الاسلامیه. موسسه نشر سفیر العلم،1390، ص 351-352.

    2. شایقی، غلامرضا. انظمه المراقبه. اللغة الحديثه، ۱۳۹۰، ص 68.

رأيك