You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  العنوان: الشرطة الإلكترونية

    المعادل الفارسي: پليس الکترونيک

    المعادل الإنجلیزی:Electronic Plice

    التعريف:

     الشرطة الإلكترونية هي إستخدام مؤسسة الشرطة لإبداعات تقنية المعلومات خاصةً شبكة الإنترنت لتسهيل و توسيع مجال حصول المواطنين على المعلومات و الخدمات٬ بعبارة أخرى هو الإتجاه الذي يقدم فيه للمواطنين الحد الأعلى من واجبات الخدمات الأمنية للشرطة بإستخدام تقنيات التواصل الحديثة (1).

    النص:

    مرّ أكثر من خمسة عقود على ظهور تقنية المعلومات٬ و قد انتشرت هذة التقنية بسرعة في العقدين الماضيين٬ و إستمرت هذة الوتيرة بقوة بعد دمج تقنية المعلومات بتقنيات التواصل و بالتالي صارت تستخدم في كل نشاطات المجتمع لذلك يسمى العصر الحالي بعصر المعلومات و تسمى مجتمعات اليوم بمجتمعات المعلومات (2). يستفيد القطاع الحكومي و الخدمات العامة أيضاً من تقنية المعلومات و منذ خمسينيات القرن الماضی عندما تسلّلت الحواسيب من المجال العسكري إلى المجالات الأخرى و تركت تأثيرات عظيمة.

    في السنوات الماضية تطورت هذة الفعاليات  بعد إستخدام التقنيات المذكورة بكثرة و دفعت المؤسسات إلى إعادة تنظيم نفسها فطوّرت نشاطاتها و أحدثت تغييرات أساسية فيها. و لم تكن منظومة الشرطة مستثناة من هذه القاعدة و لغرض تقديم خدمات أفضل للمواطنين قامت بتغيير أسلوب تقديم الخدمات بالإستفادة من فوائد تقنية المعلومات٬ فكانت هذه النشاطات سبباً في ظهور الشرطة الالكترونية.

    الشرطة الالكترونية عبارة مستلهمة من الحكومة الإلكترونية و هو المجال الذي تقدم فيه أكثر الخدمات الأمنية للمواطنين بإستخدام تقنيات التواصل الحديثة. في الواقع تشمل الكثير من خدمات الشرطة الأمنية عملية تبادل المعلومات التي تنفذ بالمراجعة الحضورية من قبل المواطنين لدوائر الشرطة و التي يمكن تنفيذها بالإستفادة من تقنيات التواصل (3).

    من فوائد الإستفادة من الخدمات الإلكترونية في مجال الأمن إتاحة نقاط التماس و زيادتها٬ و تقليل المراجعة الحضورية و توفير الوقت و الأموال المصروفة و تقليل وقت الرحلات و حفظ كرامة و شخصية الأشخاص. كما أنّ الاستفادة من الشرطة الإلكترونية إضافة إلى إستمتاع الشرطة بالفوائد المذكورة مثل توفير الوقت و الأيدي العاملة في البلد يؤثر أيضاً  في تقليل حدة التزاحم و التبعات الإقتصادية و الإجتماعية و النفسية و... (4) من أقوى خطوات الشرطة الإيرانية في مسار تنفيذ الشرطة الإلكترونية هو تشغيل مكاتب ما يعرف بـ الشرطة زائد عشرة (( التي تقدم بعض الخدمات الأمنية مثل الخدمات المتعلقة بالجوازات و التجنيد و تشخيص الهوية و غرامة السيارات و... )) حيث حظيت بإقبال كبير. حالياً تقدم الخدمات المذكورة في 180 مكتب (5) من مكاتب الشرطة زائد عشرة و هي في تزايد تستمر.

     

    الكلمات المفتاحية: تقنية المعلومات، الشرطة الإلكترونية، الشرطة زائد عشرة، تقنيات التواصل.

    المصادر:

    1-     ميرزاده، اکبر؛ کريمی، داود، از دولت الکترونیک تا پلیس الکترونیک، المجلة الفصلية منابع انسانی  التابع لقوى الأمن الداخلي، السنة الرابعة، العدد 18، 2009 م؛ ص 113.

    2-  Moon,M.J.(2002) ."The Evaluation Of E-Government Among Municipalities :Rhetoric Or Reality?", Journal Of Public Administration Review,Vol.62,No.4.

    3-   موسسة تعليم و دراسة الإدارة و التخطيط.  دولت الكترونيك:عوامل مؤثر بر كاربرد فن آوري اطلاعات در سازمانهالي دولتي‌، سلسله مباحثات اقتصادي و مديريتي‌، سلسله بحوث إقتصادية و إدارية‌، الجلسة 13‌، 2005 م؛ ص 25.

    4-                ميرزاده، اکبر؛ کريمی، داود، از دولت الکترونیک تا پلیس الکترونیک، المجلة الفصلية منابع انسانی  التابع لقوى الأمن الداخلي٬ السنة الرابعة، العدد 18، 2009 م؛ ص 114.

    5-                جهار سوقي‌، كمال، خدمات پليس الكترونيك‌، نسل جديد گواهي نامه رانندگي، مجموع مقالات المؤتمر الثاني للمدينة الإلكترونية، 2009 م؛ ص 125.

     

     

رأيك