You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المعرف 

    1- المعادل الإنجليزي: Protection

    2- التعریف: الحماية عبارة عن جميع النشاطات و القوانين و اللوائح و التعميمات التي يتم إعدادها و تنظيمها من أجل المحافظة على الموضوعات المصنّفة (الحيوية، الحساسة، المهمة، القابلة للحماية) للبلاد في مقابل الأخطار و التهديدات الناجمة عن أعمال التجسّس و التخريب و إسقاط الأنظمة و السرقة و المخاطر الطبيعية.

    النص: 

    تجد الحماية، دوماً، تطبيقات و أمثلة لها عندما يتعلّق الأمر بالموضوعات الحيوية و الحساسة لکل بلد. و المقصود بالموضوعات الحيوية للبلاد هي القضايا التي تتوقّف عليها ديمومة البلاد و بقائها(1)، و عبارة عن التأسيسات و الشخصيات و المستندات و الوثائق و الاتصالات و تکنولوجيا المعلومات و العمليات.

    و بصورة عامة فإنّه لا يمکن وضع  و استخدام تدابير و إجراءات متشابهة لجميع التأسيسات التي يُحتمل أن تکون موضع اهتمام أو استهداف؛ و ذلک لأنّ أيّاً من هذه الأهداف ذات قيمة و أهمية حصرية خاصة بها فحسب. و إذا أردنا تصميم منظومات حماية فاعلة و غير فاعلة لمؤسسة أو منظمة معينة، لا بدّ من الترکيز على بعض العوامل، من بينها نذکر: 1- الأهمية و الحساسية النسبية؛ 2- القابلية النسبية على التأثّر و الأذى؛ 3- إمکانات الجبهة المناوئة؛ 4- أهداف الجبهة  المناوئة.

    إنّ المسؤولية العامة للحماية في کل وحدة أو منظمة و مستوى أو مؤسسة تقع على عاتق أعلى مسؤول، و لکن من حيث أنّ الرؤساء و المدراء و القادة العسکريين لا يستطيعون شخصياً متابعة تفاصيل قضايا الحماية، فإنّهم يعملون على تخويل بعضاً من واجباتهم و وظائفهم إلى المسؤولين عن الحماية أو الحراسة أو إلى أشخاص آخرين. بيد أنّ هذا التخويل لن يستدعي سلب القائد أو المدير مسؤوليته.

    و على الرغم من أنّ ثمّة تفاوت وتباين کبير بين القضايا الحمائية؛ لکنّها جميعاً تشترک في مبدأ  و أصل واحد و هو الاستفادة من الحواجز الحمائية. و هذه الحواجز عبارة عن تجهيزات تمنع أو تؤخّر دخول الأشخاص و السيارات و التجهيزات غير المجازة إلى رقعة محددة و محمية.

    و من أجل إقامة منظومة حمائية فاعلة و مؤثرة لا بدّ لنا من اتباع الأصول و المبادئ التالية:

    أ- الترکيب المناسب للمنظومات الحمائية؛

    ب- تقييم الاستحكامات الحمائية على أساس أضعف المواضع؛

    ج- انسجام الإجراءات الحمائية مع الهدف المراد حمايته؛

    د- الفترة و المکان المناسبين؛

    هـ- التفتيش و المراقبة المستمرة (2).

    الکلمات المفتاحية:

    الحماية، التجسس، التخريب، سرقة الوثائق و المستندات، الاتصالات.

    المصادر:

    1-  بصیرت، مقصود. حفاظت از اماکن و تأسیسات. طهران: جامعة علوم الشرطة، 2012م، ص 15.

    2-  رباني، نور الله. حفاظت فيزيكي. طهران: قسم التربية و التعليم في ناجا، 2011م.

رأيك