You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: حرس الحارات

    المعادل الفارسي: نگهبان محله

    المعادل الإنجلیزي:  District guard      

    التعریف:

    یطلق مصطلح حرس الحارات علی الأشخاص المدربین الذین تستخدمهم القوات الأمنیة و الشُرطیة لأغراض مراقبة أماکن و محلات خاصة و حراستها و المحافظة‌ علیها (1).  

    النص:

    إحدی الأدوات الحدیثة المؤثّرة في زیادة فاعلیة الشرطة في الوقایة من الجریمة بل و حتی الکشف عنها هي الاستعانة بالمشارکة الشعبیة، حیث تهتم القوات الأمنیة و الشُرطیة بمهمة متابعة إصدار التراخیص اللازمة لتأسیس الشرکات الخصوصیة لخدمات الحراسة و المراقبة، و توظیف حرس الحارات في المناطق السکنیة و التجاریة و الصناعیة و بإشراف کامل من تلک القوات علی أداء هذه الشرکات.

    یطلق مصطلح حارس اللحارة علی الشخص الذي یتم تحدیده بموجب الضوابط و التعلیمات، و توظیفه بعد اجتیازه العدید من الدورات التعلیمیة لیقوم طبقاً لعقد مبرم مع الشرکات الخدمیة و الأمنیة و الحراسیة بحراسة الأماکن و الممتلکات العائدة لصاحب العمل في الزمان المحدّد و المکان المخصص، ویتقاضی لقاء ذلک أجراً محدداً طبقاً لقوانین العمل، کما یتمتّع بجمیع المزایا الشخصیة‌ و العمالیة (2). في معظم مدن البلاد بإمکان المواطنین الذین یرغبون في المحافظة علی محلاتهم التجاریة و منازلهم السکنیة و حراستها استخدام عناصر حراسة المحلة.

    علی مدی الـ 25 سنة الماضیة شکّلت حراسة المحلة إحدی أهم أسالیب الوقایة من الجریمة في الولایات المتحدة (3). و بحسب نظریات المراقبة الاجتماعية و الحمایة الاجتماعیة، یُنتظر من برامج الحراسة أن تؤدّي إلی زیادة التواصل و العلاقات الاجتماعیة و فتح حدود المراقبة الاجتماعیة و توسیع و زیادة التلاحم و الاتحاد الاجتماعي، و کبح مظاهر الخوف (4) عبر تشدید عری الوحدة و الطمأنینة. و تری نظریات الفرص، إنّ برامج الحراسة یمکن أن تلعب دوراً في التقلیل من معدلات ارتکاب الجریمة عبر زیادة دور الأشخاص في المراقبة (5) و مشارکتهم في قضایا الحراسة و الضبط. و توجد في أعماق الکثیر من نظریات الفرص بما فیها نماذج التخطیط البیئي عقیدة مفادها إنّ عیون حراس المحلات مهمة للغایة في منع وقوع الجرائم (6).

    في إیران أیضاً تم تطبیق برنامج حارس الحارة. إذ بإمکان أهالي المحلة في الوقت الحاضر، التقلیل أو منع حوادث سرقة المحلات و ذلک عبر مراجعة الشرکات الخاصة بخدمات الحراسة و المراقبة العاملة تحت إشراف و غطاء القوات الأمنیة و الشُرطیة، و إبرام العقود و دفع مبالغ زهیدة للاستفادة من مهارات حراس مدرّبین و مؤهّلین في مجال تأمین الحمایة للممتلکات و الأحیاء السکنیة و المحلات التجاریة من السرقة.

    و بالنسبة لخدمات هؤلاء الحراس فهي تتمتع بالتغطیة من قبل قوات الأمن و الشرطة، و تخضع لمراقبة و إشراف مراکز الشرطة في الحارات. و من ناحیة أخری، یجب علی حارس الحارة أن یمتلک الشروط و الأهلیة اللازمة مثل حیازته تابعیة الجمهوریة الإسلامیة في إیران و أن یدین بأحد الأدیان الرسمیة في البلاد، و یتمتّع باللیاقة البدنیة و الصحة النفسیة المناسبة، و أن یکون حائزاً علی بطاقة إنهاء خدمة العلم، و غیر مشهور بفساد الأخلاق، و غیر محکوم علیه بجنحة أو جنایة و عدم إدمانه علی المواد المخدرة و أن یکون علی الأقل قادراً علی القراءة و الکتابة.

    و من بین الأهداف الخاصة لاستخدام حرس الحارات یمکن الإشارة إلی النقاط التالیة:

    1- تنظیم المفارز و  توظیف حراس اللیلیین و الأشخاص الذین یعملون بصورة غیر أصولیة في مجال المراقبة و حراسة الأماکن السکنیة و المحلات التجاریة ... إلخ (7).

    2- نشر الأمن العام في ثنایا الطبقات الداخلیة للمجتمع (الأزقة، و الشوارع الفرعیة، و المراکز التجاریة و الصناعیة ... و غیرها من الأماکن) أو الاستعانة بالمشارکة العامة.

    الکلمات المفتاحیة: حارس الحارات، الضبط، المراقبة، الأمن، التقلیل من الجرائم.

    الإحالات:

    1. گودرزی بروجردی، محمد رضا. پلیس انتظامی تطبیقی. جامعة علوم الشرطة: قسم التعلیم؛ 2006 م، ص 61.
    2. Bound Michel .urban Social Theory. Oxford university press; 2004. p.60
    3. Davis, M. Ecology of Fear. Picador: London;2002
    4. Hughes, Gordon. Understanding Crime prevention: Social Control, risk and late modernity; 2000
    5. روزنبام، دنيس. پيشگيري از جرم. ترجمة: حميد رضا حبيبي. طهران: قسم التعلیم في قوی الأمن الداخلي؛ 2005 م، ص 37.
    6. زمانی کیوسری، علی نقی. شرح وظایف کلانتری­ها و پاسگاه­ها. جامعة علوم الشرطة: قسم التعلیم؛ 2008 م، ص 84.
    7. Ekblom, p. Towards a Discipline of crime prevention: a systematic approach to its nature, range and Conception. Bennett(Ed), crime prevention: The cordwood Papers. Cambridge: crop wood;1996

     

     

     

     

     

رأيك