You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان بالعربية: الدفاع الشرعي

    العنوان بالفارسية :دفاع مشروع

    العنوان بالانجليزية: Legal Defense

    التعریف: يطلق الدفاع الشرعي في الظرف الذي يتعرض فيه  شخص الى اعتداء في ظرف يفتقد فيه الوقت الکافي للاستعانة بالقوات الحكومية لدفع الاعتداء ، فيحق له الاستفادة بقوته الذاتية للدفاع عن نفسه وماله وعرضه  (جعفری لنگرودی، 1386: 304-303).

    النص:

    عندما يتعرض شخص ما الى اعتداء على نفسه او ماله او عرضه ولايجد الفرصة للإستنجاد بالقوات الحكومية ولايمكنه انقاذ نفسه من خلال الهرب من المكان الذي يتعرض فيه للاعتداء ، يحق له الدفاع عن نفسه بالقوة. وقد يكون المعتدي شخصا عاديا او مأمورا حكوميا . وبما ان العنصر القانوني للجريمة ينعدم في هذا الدفاع فانه لهذا السبب لايمكن اعتبار هذا النوع من الدفاع‌، جريمة (نفس المصدر، ج3: 1938). ويعد الدفاع الشرعي من الاسباب المبررة التي ترفع عنه المسئولية العقابية والمدنية للجريمة .

     وطبقا للقانون والشرع، فانه اذا وقعت جريمة في مقام الدفاع عن الامور التالية ادناه ،فان تلك الجريمة لن يترتب على مرتكبها عقوبة :

    1-                   الدفاع في مواجهة الاعتداء والتعرض للخطر والخشية على النفس او العرض او المال، استنادا الى القرائن المعقولة؛

    2-                   انعدام امكانية التوسل بالقوات الحكومية قبل فوات الاوان، او يكون تدخل تلك القوات في ازاحة الاعتداء والخطر غير مؤثرا؛

    3-                   كذلك الدفاع عن الغير يكون جائزا عندما يكون الغير عاجزا عن الدفاع عن نفسه ويحتاج الى العون  (ایمانی، 1386: 300).

     يجدر ذکره ان مقاومة قوات الأمن والشرطة في الظروف التي ينهمكون فيها بالقيام بواجباتهم ، لايعتبر دفاعا عن النفس ؛ ولكن في حال ابتعدت تلك القوات عن أداء واجباتها حسب الادلة والقرائن ، فإنه يحسب الامر دفاعا عن النفس عند احتمال وقوع الاعتداء والخشية من ان تؤدي عملياتهم الى القتل والجرح أوالاعتداء على العِرض .

    المسوغ القانون للدفاع الشرعي

    وحول المسوغ الحقوقي للدفاع الشرعي، توجد نظريات مختلفة ، وتعد  نظریات الإجبار واجراء الحق وانجاز الواجب والمنفعة الاجتماعية و غیرها من جملة القواعد الاجتماعية والنفسية التي تسوغ للإنسان المبادرة للدفاع الشرعي.

    هناك اختلافات في وجهات النظر حول ان يكون الدفاع الشرعي حقا او واجبا ولكن يبدو انه حقا، وهو ليس حقا ماليا وشخصيا بالطبع ، بل هو حق عام واجتماعي يسمح به المشرع للشخص الذي تعرض الى إعتداء غير مبرر ان يبادر للدفاع المباشر عن نفسه ودون انتظار مساعدة الغير لدفع الاعتداء وفي المقابل فان هذا الحق يجب احترامه من قبل المجتمع والناس ومن دون ان يتعرض أحد له باللوم او يعتبره جريمة .

    شروط الدفاع الشرعي

    1-     الشخص المبادر للدفاع عن نفسه يجب عليه أن يثبت شرعية دفاعه ، ذلك ان محض المبادرة الى الضرب من قبل المهاجم ، لا تسوغ أعفاء المدافع من العقوبة ؛

    2-    الدفاع الشرعي، للمدافع والمهاجم، ينبغي ان تكون من حيث العصا او السلاح في ظروف متكافئة ولا يحق للمدافع بعد الاستيلاء على سلاح المهاجم، ان يعاود دفاعه (ساریخانی و درودی، 1390: 58-29)؛

    3-   الدفاع الشرعي يجب ان يكون بقدر الضرورة ولا ينبغي أن يكون أشد خطرا من الهجوم ؛ ولذلك فان الدفاع الشرعي ينبغي ان يكون متكافئا مع الهجوم ولكنه لا يوجد معيار محدد بهذا الخصوص طبعا ، ولهذا ينبغي اعتماد قوة الانسان العادي في تلك الظروف والاحوال ؛ وعليه فان معاييرمن قبيل تشابه وسيلة الدفاع مع وسيلة الهجوم لايمكن اعتبارها اساسا ويمكن القول انه لاينبغي ان يكون عدم التكافؤ بين وسيلتي الهجوم والدفاع ظاهرة ومكشوفة بحسب موارد الاختلاف. واشتراط" اكثر من الحد اللازم للعمل المُرتكَب" ايضا يعود في الواقع الى ‌شرط تكافؤ الدفاع في مواجهة الاعتداء والخطر .(زراعت، 1386: 168-165).

    المواد القانونية الخاصة بالدفاع الشرعي

    طبقا للمادة61 من  قانون الجزاء الاسلامي، كل شخص ينبري للدفاع عن النفس او العرض  او المال  لنفسه او لغيره أو عن حريته اوحرية غيره في مواجهة أي أعتداء فعلي او خطر محدق ويقوم بعمل يعتبر جريمة ، لن يتعرض للملاحقة والعقوبة في الشروط التالية ادناه :

    1-   الدفاع في مواجهة الاعتداء والخطر المتكافيء؛

    2-  العمل المرتکب لايكون أكثر من الحد اللازم ؛

    3- عدم امكانية اللجوء الى القوات الحكومية دون فوات الاوان او أن يكون تدخل‌ القوات المذكورة لدفع الاعتداء والخطر غير مؤثرة.

    الملحق التابع لهذه المادة يشيرالى ان : « يكون الدفاع عن النفس  او العِرض  او المال اوحرية شخص آخر جائزا في حال كان ذلك الشخص عاجزا عن الدفاع عن نفسه ویحتاج الى العون».

    موضوع الاعتداء في هذه المادة يكون في ثلاث حالات :

    اولا) الاعتداء على النفس والعرض ؛

    ثانيا) الاعتداء على المال؛

    ثالثا ) الاعتداء على حرية الشخص .

    المادة 629 من قانون الجزاء الاسلامی يكشف مصادیق شرعیة الدفاع في مقابل الاعتداء على عرض الشخص او عرض الغير وكذلك في مواجهة الاعتداء على مال الشخص ونفسه . كذلك المادة 630 قدمت توضيحات كافية حول الاعتداء على عِرض الشخص .

    الکلمات الدليلية:

    الدفاع الشرعي، الاعتداء، دفع الخطر.

    المصادر:

    1-    ايماني، عباس، فرهنگ اصطلاحات حقوق كيفري، الطبعة الثانية، منشورات هستي، 1386.

    2-  جعفري لنگرودي، محمدجعفر، ترمينولوژي حقوق، الطبعة السابعة عشرة، منشورات  گنج دانش، 1386.

    3-  جعفري لنگرودي، محمدجعفر، ترمینولوژی حقوق، المجلد الثالث . 1378.

    4-   زراعت، عباس، قانون مجازات اسلامي در نظم حقوقي كنوني، الطبعة الثانية، منشورات ققنوس،1386.

    5-   ساریخانی، عادل و علی درودی، "بررسی فقهی شرط تناسب دفاع و تعدی در دفاع مشروع"،  فصلية حقوق اسلامی المحكمة،السنة الثامنة ، العدد 30 ،1390.

    مصادر اخرى

    1- المادة 62 من  قانون الجزاء الاسلامي   (8/5/1370) و ملحقته .

    2- المواد 61، 629 و 630 من  قانون  الجزاء الاسلامي

     

     

     

رأيك