You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: العدد الأسود للجرائم

    المعادل الفارسي: رقم سياه جرايم

    المعادل الإنجليزي: Dark figure of criminality

    التعريف: العدد الأسود للجرائم هو فصل الإجرام الواقعي (جميع الجرائم التي تحدث في زمان و مكان معين) و الإجرام الظاهري (الجرائم التي تكتشف من قبل الشرطة و يتم تشكيل ملف لها) (1)

    النص:

    الف) التعاريف العامة

    كما أشرنا سابقاً العدد الأسود للجرائم هو الخلاف بين نسبة الجرائم الواقعية الحاصلة و الجرائم المكتشفة من قبل الشرطة.

    نشأت مصطلحات لتبيين و تبرير الشرخ و التفاوت الموجود بين الإحصاءات المنتشرة من قبل الأجهزة المكلفة بالعملية الجزائية و وقائع البلدان الجنائية. في رؤية الإحصاءات الجنائية يقسم الإجرام إلى ثلاثة أقسام واقعية و ظاهرية و قضائية. الإجرام الواقعي هو مجموعة أحداث جنائية مرتكبة في فترة زمينة و في مكان يكون بلد أو منطقة أو محلة خاصة. الإجرام الظاهري هو مجموعة أحداث جنائية مرتكبة في فترة زمينة معينة و مكان معين التي تكتشف من قبلهم أو يتم إطلاعهم و ترفع الشكوي لديهم و أخيراً الإجرام القضائي يطلق على أحداث جنائية تدرس ويصدر لها قرار دعوى من قبل المحاكم الجزائية الصالحة في فترة زمينة محددة و مكان محدد.

    من البديهي ألا تنطبق أعداد هذة الأصناف الثلاثة من الإجرام مع بعضها البعض و دائماً يكون موجوداً هذا العدد الأسود من الجرائم أو الإجرام الخفى. من هذا المنطلق يعتبر العدد الأسود للإجرام معوقاً رئيسياً  للدراسة الواقعية لعدد الجرائم المرتكبة(2) إلى جانب العدد الأسود للإجرام يشير العدد الرمادي للإجرام إلى الأحداث الجنائية التي تكشف نفسها. بمعنى أن يتم كشف أو معرفة المصابين بالجريمة أو النتائج الحاصلة من إرتكابها لكن لن يتم التعرف علي مرتكبى الجريمة(3)

    في مجال دراسة أسباب وجود العدد الأسود للإجرام يمكن الإشارة إلى مجالات مثل إنعدام قدرة الشرطة في كشف الجرائم، إمتناع المصاب بالجريمة من إقامة دعوى، إخراج الملف من عملية الإحصاء الجنائي بسبب إصدار قرارات دعوية مثل قرار إيقاف الملاحقة أو التخلى عن الملاحقة(4)

    يعتبر تنفيذ المسح الجنائي من الحلول الرئيسية لإزالة الثغرات بين الإحصاءات الجزائية  و الإحصاءات الواقعية للحوادث الجنائية. تقسم عمليات المسح المتعلقة بالأحداث الجنائية إلى قسمين و هما مسح الإجرام و مسح الإصابة بالجرائم. يبحث المحققون أو منفذو عملية المسح عن فهم التجارب الجنائية للمجتمع الذي تحت الدراسة كمجرم أو مصاب بالجريمة أو شاهد أو مطلع من الحدث الجنائي.

    الكلمات المفتاحية:

     العدد الأسود للإجرام، فصل الإجرام الواقعي، الإجرام الظاهري، الإجرام القضائي.

    المصادر:

    1- نجفي ابرندآبادي، علي‌حسين و هاشم‌بيغی، حميد. نفس المصدر. ص 96.

    2- رحمدل، منصور. استخدام الاحصاءات  الجنائیه. مجله‌ العدل القانونیه. عدد 48-49. خریف و شتاء 1383. ص 112.

    3- نجفی ابرند آبادی، علی­حسین. تقریرات درس علم الجریمه. مرحله البکلوریوس. کلیه القانون فی جامعه شهید بهشتی، اعداد محمدکاظم تقریر. الفصل الثانی من السنه الدراسیه 83 1382، ص 29.

    4- نجفی ابرند آبادی، علی­حسین. تقریرات درس علم الجریمه. مرحله البکلوریوس. کلیه القانون فی جامعه شهید بهشتی، اعداد حمید بهره­مند و محمد صارمی. الفصل الثانی من السنه الدراسیه 82 1381، ص1350.

    المزید من المصادر

    1- كي‌نيا، مهدي. اصول علم الجریمه الجزء الثانی. طهران:  موسسه نشر جامعه طهران؛ 1376.

    2- دلیل تخطیط النظام الاحصائی للعداله الدعویه. قسم الاحصاء فی الامم المتحده . ترجمۀ: منفرد، محبوبه و دربندی فراهانی، الهام. طهران: موسسه نشر میزان؛ 1390.

    3- منصوری سنغری، مهدی. موقع العدد الاسود فی احصاءات الجنائیه و سبل الحصول علی مقداره . رساله الماجستیر. قانون العقوبات و علم الجریمه . الجامعه الاسلامیه الحره قسم طهران مرکزی السنه الدراسیه 1379-1378.

     

رأيك