You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: الشخص الحقيقي

    المعادل الفارسي: شخص حقیقی

    المعادل الإنجليزي: Personable

    التعريف:

    تتألّف كلمة الشخص الحقيقي من قسمين الشخص و الحقيقي٬ الشخص في الاصطلاح اللغوي يعني سواد الإنسان أو غيره تراه من بعيد٬ جسد الناس٬ جسم الإنسان٬ ذات الجسم٬ عين٬ أحد٬ جسد الناس و جزأه٬ و جسمه٬ و حقيقي مشتق من كلمة حق٬ و تعني الكلمة الشخص بالمعنى الكلي٬ و في الاصطلاح تعني واحداً من أفراد البشر٬ أحد٬ الفرد الإنساني٬ الوجود الآدمي٬ إنسان واحد٬ الإنسان عينه٬ من يملك حقاً و واجباً٬ الشخص الذي له وجود [حقيقي] و ليس وجوداً مفترضاً و خيالياً٬ و الشخصية القانونية تشمل مجموع الحقوق و الصلاحيات و القدرات و الواجبات لشخص معين٬ و الشخص الحقيقي له حقوق و صلاحيات الفرد٬ و يملك صلاحية إحراز الحق و التكليف.

    النص:

    الشخص الحقیقي: الإنسان موضوع الحق و التكليف. و الميت هو شخص حقيقي بلحاظ ما كان عليه و إلّا فهو شخص حقوقي (1).

    الشخص الحقیقي: وحده الإنسان الذي يتمتّع بهذه الصفة. و الكلمة تعني شخصية تتمتّع٬ من حيث كونها إنسان٬ بجميع الحقوق و يترتّب عليها الالتزام و التعهّد (2).

     (Personnalite) الشخصية٬ الهوية٬ الوجود الحقيقي و المدني الذي هو مصدر الحق و منشأ التكليف و الالتزام (3).

    (Personnalite) الشخص الطبیعي : الفرد الحي و الموجود الحقيقي و المدني الذي يملك علاقات و ارتباطات مدنية مع أفراد آخرين مع امتلاك حقوق و واجبات قانونية (4).

    الشخص الحقیقي: كائن له حق و عليه تكليف. الشخص يملك حياة حقوقية و بمقدوره في هذا المجال أن يؤدّي دوراً من خلال ممارسة حقوقه و القيام بتكاليفه ( 5).

    الشخص الطبیعي: في الحقيقة و نفس الأمر٬ وحده الإنسان الذي يملك حقاً و عليه تكليف٬ و الحقوق نشأت فقط لتنظيم العلاقات بين الناس بعضهم ببعض (6).

    الشخص الحقیقي: فرد إنساني بإمكانه أن يتمتّع بحماية المشرّع و القرارات القانونية التي تتّخذ لصيانة و إحقاق حقوق الأفراد (7).

    الشخص الطبیعي: الفرد الإنساني هو موضوع حق و تكليف بغض النظر عن تابعيّته أو عرقه أو لونه أو دينه أو جنسه. جميع الأفراد بلحاظ إنسانيّتهم يملكون حد أدنى من الحقوق لا علاقة لها باعتبارات التابعية أو الدين أو العرق أو اللون أو الجنس٬ يطلق عليها حقوق الإنسان (8).

    الشخص الطبيعي (أو الحقيقي): الأشياء و الحيوانات و الأجساد التي لا تملك قوة إدراك لا يمكن أن تكون عامل ارتكاب الجريمة. وحدها الكائنات الإنسانية الحية التي يمكن أن تتّصف بالإجرام. الروح الفردانية للحقوق الجزائية على نحوٍ بحيث يمكن نسبة السلوك الإجرامي و الممارسات العقابية إلى الفرد الإنساني ( 9).

    الإحالات:

    1) جعفری لنگرودی، محمد جعفر، ترمینولوژی حقوق، ج. 3، ط. أولى، منشورات کتابخانه گنج دانش، 1999 م.

    2) انصاری، مسعود و طاهری، محمد علی، دانش نامه حقوق خصوصی، ج. 2، ط. أولى، 2005 م.

    3) کاتبی، حسین قلی، فرهنگ حقوق (فرانسه فارسی )، ط. أولى، منشورات کتابخانه گنج دانش، 1984 م.

    4) پارسایار، محمد رضا، فرهنگ حقوق (فرانسه فارسی )، منشورات دانشیار، ط. 3، 2003 م.

    5) صفائی، السید حسین، اشخاص و محجورین، ط. 18، منشورات کتابخانه گنج دانش، 2012 م.

    6) عظیمی، محمد، حقوق مدنی 1 (در اشخاص) ط. أولى، منشورات موسسه کسری، 2010 م.

    7) طاهری، حبیب ا... ، حقوق مدنی (1و2) ج. 1، ط. 2، منشورات دفتر انتشارات اسلامی، 2007 م.

    8) جعفری لنگرودی، محمد جعفر، مقدمه علم حقوق، ط. 5، منشورات کتابخانه گنج دانش، 1997 م.

    9) گلدوزیان، ایرج، بایسته های حقوق جزای اختصاصی (1و2و3)، ط. 17، منشورات بنیاد حقوق میزان، 2009 م.

    10) انوری، حسن، فرهنگ بزرگ سخن، ج. 5 (ز-ع)، ط. أولى، منشورات سخن، 2002 م.

    11) عمید، حسن، فرهنگ فارسی عمید، ط. 2، منشورات امیر کبیر سال 2002 م.

    12) معین و شهیدی، سید جعفر، (زراد-شمس)، فرهنگ معین، ط. 2، منشورات جامعة طهران، 1998 م.

    13) فرهنگ فارسی دانش، آموزگار، حبیب ا.. و  زعفرانچی، مسعود، ط. أولى، منشورات صفار، 1991 م.

    14) صدری افشار، غلام حسین و حکمی، نسرین، فرهنگ معاصر فارسی، ط. أولى، منشورات سخن، 2003 م.

    15) فرهنگ دبستانی، شکری، گیتی، ج. 1 (آ-ش) ط. أولى، منشورات معهد بحوث العلوم الإنسانية و الدراسات الثقافية، 1995 م.

    16) گلکاریان، قدیر و میرواحدی، هادی و جوادی، محمد، فرهنگ حقوق، ال بی .کرزون، ترجمة: منشورات دانشیار، ط. 3 ٬ 1999 م.

    17) آقایی، بهمن، فرهنگ حقوق بهمن، ط. أولى، منشورات کتابخانه گنج دانش٬ 1999 م.

رأيك