You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: معدل الجرائم

    المعادل الفارسي: نرخ جرم

    المعادل الإنجليزي: Crime  Rate

    التعريف:

    يطلق مصطلح معدل الجرائم على حجم أو عدد الجرائم المرتکبة في مجتمع معين قياساً إلى مجموع السکان في ذلک المجتمع (1).

    النص:

    في العادة يستخدم مؤشّر "معدل الجرائم" في الدراسات الخاصة في علم الإجرام و علم الاجتماع اللذين يتعاطيان مع مختلف المجتمعات من قبيل المحلات و المدن و القرى و البلدان و الجماعات القومية و الجنسية و العرقية و العمرية و یعبّر هذا المفهوم عن حجم أو رقم الجرائم المرتکبة قیاساً إلی مجموع السکان. یتم قیاس معدل الجرائم إما من خلال حساب عدد المجرمین و إما بحساب عدد الجرائم المرتکبة في فترة زمنیة معینة. و لأجل قیاس هذا المعدل، لا بد في البدایة أن تکون لدینا إحصاءات بالمجرمین في مقاطع زمنیة معینة و للمجتمعات المفترضة. و إذا أردنا قیاس هذا المؤشر المهم أو المؤشرات الأخری ذات الصلة بالجریمة فسوف نحتاج في هذه الحالة إلی إحصاءات بالجرائم التي‌ یتم تسجیلها و نشرها بصورة دوریة و منتظمة (2).

    یتوزع معدل الجرائم، حسبما یقول کدتلت (1969) علی امتداد المجتمع بشکل ملفت و بوتیرة ثابتة و خاصة. و تقع الجرائم في ظل ظروف عدیدة مثل العمر و الجنس و الأوضاع الاقتصادیة و سائر المتغیرات السوسیولوجیة (3).

    إنّ الوظیفة الرئیسیة لإحصاءات الجرائم هي تقدیم معلومات کمیة مبوبة في مجال الجریمة و المجرمین. ربما یتم جمع هذه المعلومات و البیانات المتعلقة بالجریمة و الانحراف عبر الرجوع إلی محاضر دوائر الشرطة و المحاکم و مراکز إعادة التأهیل ( detention centers) أو المنظمات العاملة في‌ مجال الإحصاءات الجنائیة (bureaus of crime statistics). و في العادة، لا تعکس هذه الإحصاءات المستویات الحقیقیة للسلوک الانحرافي، و ذلک لأنّها تقتبس من التعاریف الحقوقیة المطروحة لأنواع الجرائم و الجُنَح أو إنّها متأثّرة بالمنظمات التي تتلخص وظیفتها في تبویب الإحصاءات و جمعها (4).

    و بصورة عامة، یمکن تقسیم إحصاءات الجرائم إلی الطبقات التالیة أدناه:

    1-   إحصاءات حقیقیة للجرائم: لم یکن هذا النوع من الإحصاءات یوماً في‌ متناول الید، و ذلک لأنّ بعض الجرائم لا یتم الکشف عنه أبداً. و ربما أمکن القول، إنّه فی حالات کثیرة لا یتم الإبلاغ عن الجرائم لأسباب و عوامل متباینة (5).

    2-   إحصاءات الشرطة: تتوفر هذه الإحصاءات في معظم البلدان و یتم نشرها بشکل منتظم و تعدّ مصدراً یعتدّ به في مجال الإحصاء، لکنّ هذه الإحصاءات تختلف عن الإحصاءات الحقیقیة للجرائم، لأنّه عندما یُرسل تقریر إلی الشرطة یتم فحصه، و قد ینتهي‌ الأمر عند هذه المرحلة و یُغلق الموضوع إذ قد لا تری الشرطة ضرورة في رفع تقریر بوقوع الجریمة إلی المحکمة (6).

    3-   إحصاءات المحاکم: و هذه الإحصاءات لا تشیر إلی المستوی الحقیقي للسلوکیات المنحرفة بل إنّها أقرب إلی بیان بالنشاطات الخاصة بالنظام القضائي‌ الجنائي، و بالتالي فهي لیست علی درجة کبیرة من الموضوعیة و لذا لا یمکن أن تعکس الحقیقة الاجتماعیة للسلوک الإجرامي.

    4-   الإحصاءات المتعلقة بضحایا الجرائم (victimization survey): یعتبر هذا النوع من الإحصاءات واحداً من التقنیات الحدیثة المستخدمة في جمع المعلومات لمعرفة أنواع الجرائم و الانحرافات، و هو غیر معروف کثیراً بالقیاس إلی الطرق الأخری. و قد شاع استخدام هذه التقنیة بشکل واسع في الولایات المتحدة منذ أواخر عقد الستینات من القرن الماضي، بید أنّ مثل هذه الدراسات  الاستکشافیة لم تکن مستخدمة في بریطانیا حتی عقد السبعینات (7).

    5-   الإحصاءات المستندة إلی تقریر المجرم (تقریر ذاتي) (Self-report): هذه الإحصاءات أیضاً تعتبر طریقة حدیثة في جمع البیانات و المعلومات ذات الصلة بالجرائم. لا تکتفي هذه الدراسة بالإشارة إلی أنّ حجم المخالفات و الجرائم  المرتکبة أوسع بکثیر مما تقوم بنقله الإحصاءات الرسمیة، و إنّما تشیر أیضاً إلی بعض المعطیات المنبثقة عن الآراء التقلیدیة المطروحة حول الجرائم و التي ربما تکون خاطئة إلی حدّ بعید. 

    6-   إحصاءات السجون: حینما تتوفر لدینا إحصاءات دقیقة مستندة إلی المحاکم و دوائر الشرطة فلن تکون ثمة حاجة أبداً إلی إحصاءات السجون لاعتمادها کمؤشر لتحدید معدل الجرائم. إذ إنّ هذه الإحصاءات تحوز علی أهمیة من منظار العقوبات و إدارة السجون و نفقات السلطة القضائیة و دوائر الشرطة و أداؤهما. و لکن في غیاب الإحصاءات و الأرقام الدقیقة، یمکن لإحصاءات السجون أن تلعب دوراً بدیلاً‌ أو مکملاً لإحصاءات المحاکم و دوائر الشرطة.

    7-   إحصاءات احتمالات وقوع الجریمة: یتمثّل النوع المعالَج و المتطور لإحصاءات الجرائم في المؤشرات المرتبطة باحتمال وقوع الجرائم، و احتمالات أن یصبح المرء ضحیة للجریمة أو احتمالات النزوع نحو الجریمة. یتم اللجوء إلی هذه المؤشرات في البلدان التي‌ تتوفر علی إحصاءات مناسبة للجرائم (8).

    الکلمات المفتاحیة:

    معدل الجریمة، الجرائم، الأرقام الرسمیة، الضحایا، احتمالات وقوع الجرائم.

    الإحالات:

    1- اجلالي، پرويز. بزهکاري در بندر عباس و تأثير منطقه آزاد قشم. منشورات آگه و انجمن جامعه شناسان ايران؛ 2004 م، ص 94.

    2- حسيني، السيد رضا. آمار جرايم در ايران» در مجموعه مقالات اولين همايش ملي آسيب‌هاي اجتماعي در ايران. طهران: منشورات جمعیة علم الاجتماع الإیرانیة؛ 2003 م. ص 21.

    3- نجفي ابرند آبادي، علي حسين. دانشنامه جرم شناسي. منشورات جامعة الشهيد بهشتي؛ 1998 م، ص 68.

    4- Siegel, L.J. Criminology: Theories, Patterns, and Typologies. Wadsworth: Thomson Learning, 2003.

    5- Bound, M. urban Social Theory. London: Oxford university press; 2004.

    6- Bottoms, A, and wiles, p .Environmental criminology, in Maguire, M. London: Oxford university press;2007.

    7- Fattah, E.A .The plight of crime victims in modern society. Canada: Macmillan press; 2009.

    8- Churton Mel. Theory and Method, London; 2005.

     

     

     

     

رأيك