You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان بالعربیة: الشرطية

    العنوان بالفارسیة :پلیس زن

    العنوان بالإنجليزية: Woman Police

    التعريف: لفظ (البوليس) مؤلفة من نصف فرنسي أي Poliza، ونصف ألماني أي Plitieia، وقد ورد في المعنى اللغوي للبوليس المدير والمدبر لشؤون المدينة، كما جاءت اللفظة بصيغة الفعل وهي تحمل نفس المعنى. لكنها تطلق اليوم على منظمة تنهض في المجتمع بمهمة توفير الهدوء والأمن لأرواح وأموال وهوية وأخلاق وسلامة الناس. وفي القاموس الفارسي تأتي لفظة البوليس بمعاني الشرطة، رجل الانضباط، الحارس، المحتسب والعسس. كما يطلق تارة على مديرية الشرطة اسم البوليس.

    وتارة يستخدم الفظ لتعريف مجموعة من القواعد التي تفرضها الحكومة على الشعب بهدف المحافظة على النظام والهدوء والأمن في البلد. يقول فاراليك في تبيين مفهوم لفظ (البوليس): "البوليس عبارة عن منظمة حكومية مهمتها حماية الدستور، منع التطاول والتجاوز، إقامة النظم العام والمحافظة على روح ومال الشخص الثالث".

    الشرطية: هي امرأة ملتزمة في مديرية الشرطة تمتلك كافة صلاحيات وقوة عنصر الشرطة.

    النص

    ألف- نظرة تاريخية

    تم في نيويورك سيتي عام 1845 للميلاد توظيف ست شرطيات بعد الشعور بالحاجة إلى المحافظة على النساء والأطفال المعرضين للجريمة، فكنّ العناصر النسوية الأولى التي تعمل في مديرية الشرطة. ثم أقدمت باقي الدول بالتدريج على توظيف النسوة كشرطيات. وعلى صعيد إيران، إنضم العنصر النسوي بشكل رسمي إلى قوات الشرطة عام 1966 برتبة ضابط صف ثم تم ترقيتها إلى رتبة ضابط ابتداء من تشرين الأول لعام 1969. أما أول مجموعة من الضباط الفتيات فقد تخرجت في تشرين الأول من عام 1972 برتبة ملازم ثان. وبلغة الأرقام فإن قبول الفتيات ضمن كلية الشرطة على مدى عشر سنوات قاد إلى تخريج 215 فتاة تحمل شهادة البكالوريوس.

    وخلال المدة المذكورة لم يكن هناك أي اختلاف بين التعليم الخاص بالنساء وبين نظيره للرجال، حيث تقام الصفوف والمحاضرات بصورة مشتركة، فيما محل لكل من الذكور والإناث محل إقامة منفصل.

    يشترك الجامعيون إناثاً وذكوراً في لون الزي الذي يرتدونه، لكن زي الإناث يتألف من سترة وتنورة وشفقة فيما توضع الرتبة على المتن والساعد. كما المهام الموكلة لهن مشتركة مع الذكور من الشرطة بل يستفاد أحياناً من الشرطيات لتسيير السيارات عن تقاطعات الطرق.

    شهد نظام تربية الشرطيات بعد انتصار الثورة الإسلامية جملة من التغييرات، ونظمت عدد من الدورات على مستوى مسؤول الشرطة وضابط الصف للمنتسبات. وفي كلية الشرطة يواكبن الذكور في الدراسة، فهم معاً في المحاضرات الدراسية، لكنهما ينفصلان في أوقات الدروس العملية والتدريبات العسكرية. يرتدين البنطال والرداء الطويل والوشاح، ومنعت الشرطية من ارتداء الزي العسكري ووضع الرتبة. مع المصادقة على قانون الجيش عام 1987 واستناداً للمادة 196 من قانون توظيف الإناث في القوات المسلحة، فقد أجيز بتوظيفهن في المجالات العلاجية دون استقطابهن كشرطيات. كما تضمن قانون قوى الأمن الداخلي في المادة 20 الترخيص فقط باستخدام الإناث كموظفات لا أكثر، وعلى هذا الأساس فقد تم منع التدريبات العسكرية وارتداء الزي العسكري وحمل على الإناث.

    لكنه وانطلاقاً من واجبات قوى الأمن الداخلي للجمهورية الإسلامية الإيرانية (ناجا) وضرورة تواجد المرأة في المهمات التي يكون المجرم أو المتضرر من الإناث وضرورة مراعاة الموازين الشرعية، إتضحت ثغرات القانون من جهة الاستغناء عن الإناث مشاغل قوى الأمن الداخلي. وبغية تذليل هذه المشكلات، تم في عام 1998 تقديم ملاحظة إلى مجلس الشورى الإسلامي بهدف إجراء تعديل للمادة 20 لقانون التوظيف الخاص بـ(ناجا)، وعلى أثرها بدأت قوى الأمن الداخلي منذ عام 1999 باستقطاب النساء ضمن صفوفها مجدداً.

    تقول الملاحظة الخاصة بالمادة 20 من قانون توظيف الـ(ناجا) بعد تعديلها: "يمكن لقوى الأمن الداخلي الاستفادة من جهود العنصر النسوي في حالات كامتحان السياقة، التفتيش البدني، إصدار الجوازات للنساء، مكافحة المفاسد الاجتماعية بشأن جرائم الإناث بالإضافة إلى دائرة السجون. فالأولوية في هذه الأعمال تكون للعنصر النسوي من قوى الامن الداخلي".

    ب- شروط وأساليب التوظيف

    تتلخص شروط انضمام الإناث لكلية الشرطة قبل الثورة الإسلامية في امتلاك شهادة الإعدادية، اللياقة البدنية والسلامة البدنية والنفسية بالإضافة إلى تخطي الامتحان العام بنجاح. لكن شروط الانضمام للكلية قد ازدادت بعد انتصار الثورة الإسلامية، وتم عام 2008 تحديد شروط عامة وخاصة بهذا الشأن.

    الشروط العامة

    -                      الإيمان والالتزام العملي بالدين الإسلامي المبين؛

    -                      الالتزام عملياً بدستور الجمهورية الإسلامية الإيرانية والاعتقاد بولاية الفقيه المطلقة والاستعداد للتضحية في سبيل أهدافها؛

    -                      حمل الجنسية الإيرانية؛

    -                      عدم الانخراط أو التبعية سابقاً للأحزاب والمجموعات السياسية والمعارضة لنظام الجمهورية الإسلامية الإيرانية؛

    -                      عدم الانتماء أو التبعية للأحزاب والمجموعات السياسية عند تقديم طلب التوظيف؛

    -                      غير محكومة بحرمانها من الخدمات الحكومية؛

    -                      أن لا يكون لديها سجل جنائي؛

    -                      غير مدمنة على المخدرات؛

    -                      تمتلك سلامة وقدرات بدنية ونفسية تتناسب مع الخدمة المعنية وبتأييد مديرية الصحة العام للـ(ناجا).

            الشروط الخاصة

    -          لا يقل طول المتقدمة عن 160 سنتيمتراً مع تناسب الوزن والطول؛

    -          الحد الأدنى من المعدل العام لمرحلة الإعدادية أو مرحلة ما قبل الجامعة لدخول الكلية 80 من مائة ولدخول المعهد 60 من مائة؛

    -          أن لا يقل عمر المتقدمة عن الـ18 عاماً ولا يزيد على الـ23 عاماً؛

    -          أن لا تكون ملتزمة بأية وظيفة أخرى لأي من المنظمات الحكومية والأهلية.

    -          لا يحق لخريجي المعاهد فما فوق اختيار فرع علوم الشرطة في الامتحان العام؛

    -          الحصول على درجة النجاح في عملية الاختبار والتوظيف الخاصة بقوى الأمن الداخلي.

      أما عملية قبول المتقدمات للتوظيف في البوليس فتتم في المجمع التعليمي النسوي للبوليس وذلك بطرق مختلفة تتناسب بشكل أو بآخر مع ظروف ومواصفات المتقدمة، وهذه الطرق عباة عن:

    -          القبول عن طريق الامتحان العام لدخول الجامعات: تستقبل جامعة (أمين) لعلوم قوى الأمن الداخلي طلبتها على مستويي المعهد والكلية من بين الراغبات إليها من طالبات فروع العلوم الإنسانية، والعلوم الفنية والعلوم التجريبية بالإضافة إلى الرياضيات. فبعد الامتحان العام الذي يسبق القبول الجامعي، تعمد منظمة القياس التعليمي في البلد بتزويد مديرية الاختيار والتعيين بأسماء الراغبات بالانضمام للكلية. بعدها تراجع خريجات الإعدادية مديرية الاختيار بهدف (إجراء المقابلة، الإرسال إلى دائرة أخذ البصمات، الفحص الطبي، القيام بالتحقيقات المحلية ومطابقة نتائجها مع ما جاء في المقابلة). في النهاية يجري إبلاغ منظمة القياس التعليمي بأسماء المقبولات ليتم من خلالها إبلاغهن بالنتيجة. تستغرق مدة الدراسة في المعهد سنتين وفي الكلية أربع سنوات.

    -          إستقطاب ضابطات من بين خريجات باقي الجامعات: إنطلاقاً من الحاجة إلى العنصر النسوي في شتى أنواع التخصص في العمل البوليسي، تبادر جامعة (أمين) لعلوم قوى الأمن الداخلي بتعليم خريجات المعاهد والجامعات مما تحتاجه من فروع القانون، علم النفس، علم الاجتماع، البايولوجيا، الكيمياء، الفيزياء و... وتجري عملية الاختبار من قبل مديرية الاختيار والتعيين حيث يجري جذب المتقدمات وضمهن للدورة التعليمية للخريجين، ووفقاً لما جاء في البند ألف. تخضع المشاركات على مدى عام لدورتين تعليميتين كل منها ستة أشهر؛ الأولى عامة والأخرى تخصصية.

    -          إستقطاب ضابطات صف عن طريق إجراء دورة شاملة: يمكن للراغبات من حملة شهادة الإعدادية مراجعة مراكز الاختيار في قوى الأمن الداخلي للتسجيل في دورة شاملة (تعليم ضباط صف)، حيث يدخلن بعد عملية الاختيار كلية علوم الشرطة (مجمع التعليم النسوي) ويطوين لدورة على مدى ستة أشهر.

    -          تعيين العنصر النسوي كموظفات: بعض منتسبات قوى الأمن الداخلي أيضاً يجري استقطابهن كموظفات، فبعد طي عملية الاختبار تنضم إلى المجمع التعليمي النسوي حيث يطوين دورة تستمر لثلاثة أشهر يتلقين فيها دروساً عامة وخاصة بأعمال وواجبات الشرطة وذلك في طهران أو باقي فروع جامعة علوم قوى الأمن الداخلي في بعض المحافظات.

          ج- الزي

    ترتدي الشرطية الرداء الطويل والبنطال بالإضافة إلى الوشاح، وكله أخضر اللون بالإضافة إلى عباءة سوداء اللون، مع وضع علامة الرتبة العسكرية والشارات على الكُم.

    د- الأصناف والمناصب

    -          الأصناف: توجد في قوى الأمن الداخلي أصناف تخصصية هي الشرطة، شرطة الإجرام، الأمن، المرور، الإداريات، المعارف والصحة حيث يحظى صنف الشرطة بالأولوية بالنسبة للشرطيات.

    -          المناصب: أقر القائد العام للقوات المسلحة عام 2005 تعميماً بشأن خدمة العنصر النسوي في البوليس، وتم إبلاغه لكافة الأقسام المستقطبة للعنصر النسوي لتعمل بموجبها. وبموجب التعميم فإن مجالات عمل الإناث والمنظمات التي تستقطبهن في قوى الأمن الداخلي، هي:

    1- معاونية مديرية المرور في الـ(شرطة): ينبغي لمديرية المرور التابعة للـ(شرطة) الاستفادة من خدمات منتسبات قوى الأمن الداخلي في الأمور المتعلقة بامتحان السياقة وإصدار إجازة السوق للنساء.

    2- مراكز الشرطة: يتحتم على مراكز شرطة ناجا الاستفادة من خدمات منتسبات الشرطة لأمور تحتاج بشكل أو بآخر العنصر النسوي كالتفتيش البدني للنساء، وبعضها عبارة عن:

    أ- تفتيش النساء عند الدخول إلى أماكن ومنشآت الشرطة (الحراسة)؛

    ب- تفتيش النساء في نقاط التفتيش عند دخول المدن والممرات؛

    ج- تفتيش النساء في نقاط السيطرة عند المداخل والمخارج الحدودية للبلد، ومن بينها المطارات والجمارك وغيرها؛

    د- تفتيش النساء في دوريات الشرطة في داخل وخارج المدينة؛

    هـ- تفتيش ومراقبة السجينات وحمايتهن؛

    و- القضايا الاستشارية والإغاثة المتعلقة بالنساء؛

    ز- إعتقال وحراسة المتهمات؛

    ح- التحقيق واستجواب النساء؛

    ط- مراقبة الأماكن المتعلقة بالنساء كمحلات الحلاقة؛

    ي- إدارة شؤون المراكز التعليمية والثقافية لمنتسبات الـ(شرطة).

    3- معاونية الأمن في الشرطة: يتحتم على معاونية الأمن في الشرطةالاستفادة من منتسبات قوى الأمن الداخلي للعمل فيما يتعلق بإصدار جوازات النساء ابتداء من استلام المستمسكات والتدقيق فيهن، وإصدار الجوازات وتسليمها، وكافة القضايا المتعلقة بالجرائم الأمنية والمفاسد الاجتماعية المتعلقة بالنساء.

    4- معاونية شرطة الإجرام في ناجا: تتمثل مهمة المنتسبة في معاونية شرطة الإجرام في ناجا باعتقال وحراسة كافة المتهمات، التحقيق في مشهد الجريمة الخاصة بالنساء، طبع أصابع النساء، سجون ومعتقلات النساء حيث يجب الاستفادة من خدمات منتسبات قوى الأمن الداخلي.

    5- قسم الاستشارة في مركز الشرطة: يجب الاستفادة من خدمات منتسبات قوى الأمن الداخلي في قسم الاستشارة بمراكز الشرطة حيث تقصده الأسر والنساء، وكذلك الإغاثة الاجتماعية الخاصة بالشهداء والمضحين في المواضيع المتعلقة بالنساء.

    6- المراكز التعليمية والثقافية: كافة النشاطات التعليمية والإدارية للمراكز التعليمية والثقافية النسوية في ناجا هي خاصة بمنتسبات قوى الأمن الداخلي، ويمنع منعاً باتاً توظيف الرجال في مثل هذه الأعمال.

    الكلمات الدلالية

    الشرطية، شروط توظيف الشرطيات، مهمات الشرطيات، زي الشرطية

    المصادر

    1. افتخار زاده، یحیی. نظمیه در دوره پهلوی. طهران:منشورات اشكان،1377
    2. معین، محمد. فرهنگ فارسی. المجلد الاول، الطبعة التاسعة، طهران: منشورات  اميركبير،1375
    3. دهخدا، علی اکبر. لغت نامه دهخدا. المجلد 4،الطبعة 12 جدیدة، منشورات جامعة طهران، 1377
    4. جعفری لنگرودی، محمد جعفر. ترمینولوژی حقوق.الطبعة 7، طهران:منشورات گنج دانش، 1374
    5. انصاری، ولی ا...، حقوق تحقیقات جنایی (مطالعه تطبیقی). طهران: منشورات  سمت، 1380
    6. صفی پور، محسن. مطالعه تطبیقی وضعیت موادمخدر و پلیس زن در قاره¬های آسیا و اقیانوسیه. مجموعه مقالات همایش پلیس زن و مواد مخدر. طهران: جامعة الشرطة ، 1391
    7. بی لرد، وی وین، جی پیک کنت. زنان در مشاغل پلیسی. ترجمة: حسن شمس نژاد، طهران: جامعة الشرطة، 1388
    8. شيخ رضايي، انسيه و شهلا آذري. گزارش­هاي نظميه از محلات تهران. المجلد الاول. طهران: منظمة الوثائق الوطنیة الایرانیة، 1377
    9. بختیاری، حسین و یوسف ترابی. سیر تاریخی آموزش عالی پلیس در ایران تا 1370. طهران: جامعة الشرطة، 1385
    10. شایگان، فریبا.  پلیس زن، گذشته، حال، آینده. طهران: جامعة امین (الشرطة )، 1393
    11. شايگان، فريبا. نفسه
    12. منصور،جهانگير. مجموعه قوانين با آخرين اصلاحات،الطبعة 12، طهران: منشورات دوران، 1379
    13. قانون التوظیف في قوی الامن الداخلي ، المصادق علیه عام مصوب سال1374، مجلس الشوری الاسلامي
    14. قانون اعادة النظر في المادة رقم 20بقانون توظیف قوي الامن الداخلي المصادق علیه عام  1374( 1377) ، بمجلس الشوری الاسلامي.
    15. شيخ رضايي،  انسيه و شهلا آذري. نفسه، ص111
    16. معاونیة الابحاث بمجمع تدریب الشرطیات. کتیب: معرفی پلیس زن،جامعة الشرطة ،1392
    17. وروايي اكبر و مجيد رضايي راد، مطالعه تطبيقي پليس زن در كشورهاي ايران،‌آلمان، بل‍ژيك، دانمارك و مالزي. طهران:منشورات جامعة الشرطة ،‌1395
    18. وروايي اكبر و مجيد رضايي راد. نفسه، ص65
    19. معاونیة الابحاث بمجمع تدریب الشرطیات.کتیب: معرفی پلیس زن،جامعة الشرطة ،1392
    20. معاونیة التربیة والتعلیم  (ادارة الدراسات العلیا ). شیوه نامه آموزشی اجرای دوره­های عمومی و تخصصی دانش آموختگان سایر دانشگاه ها.جامعة الشرطة ، 1392
    21. معاونیة الابحاث بمجمع تدریب الشرطیات. کتیب معرفی پلیس زن،جامعة الشرطة ،1392
    22. کتاب تعلیمات توظیف الشرطیات الصادر عن الارکان العامة لقیادة القوات المسلحة ، 1384

     

     

     

رأيك