You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان:نظرية نمط الحياة (في علم الإجرام)

    المعادل الفارسي: نظريه سبک زندگی(در جرم‌شناسی)

    المعادل الإنجلیزی:life style theory

    التعريف:

    تعتمد نظرية نمط الحياة في علم الإجرام على تفاوت إحتمال وقوع ضحية الإجرام كضحية في الظروف الخطيرة التى يتواجد فيها المجرمون المستعدون للإجرام (1).

    النص :

    ظهرت نظرية نمط الحياة في علم ضحية الإجرام (2) كإحدى فروع علم الجريمة حيث تتناول مخاطر الجرم الفردي مع قياس مواصفات ضحايا الجريمة و غير المتعرضين للجريمة. وفقاً لهذا الرأي بعض الناس يعيشون طبقاً للنمط الذي يكثر فيه التعرض للجريمة لذلك تكوِّن بعض أنماط الحياة فرصاً لحدوث الجريمة و ترفع إحتمال الإصابة به كضحية (3)

    في أدبيات علم الجريمة أصدر مايكل هيندلانغ (4) و مايكل غاتفردسون (5) و جيمز غاروفالو(6) في عام 1978 كتاب ((ضحايا الجريمة الفردية : الأساس التجربي لنظرية الإصابة الفردية بالجريمة)) (7) تحدَّث المؤلفون في هذا الكتاب عن أنماط حياة الإنسان و إنتخابه لأنماط حياة خاصة تسهل وصول المجرمين إليه و تحوله إلى أهداف سهلة لإرتكاب الجريمة هذا الرأى فتح أبواباً جديدة للبحث في نظريات علم الجريمة و بيَّن بأن خيار ضحايا الجريمة لنمط الحياة يزوِّد أو يقلل فرص إصابتهم بالجريمة (8)

    تؤكّد الرؤى النظرية المقدمة من مايكل هيندلانغ ، و مايكل غاتفردسون ، وجيمس غاروفالو على ((التعرض للخطر)). بإختصار يريدون أن يعلموا لماذا يتعرّض قسم من الشرائح لخطر الإصابة بالجرائم أكثر من غيرهم. الجواب هو أنَّ نمط حياة الناس يتأثر بثلاث عوامل: العامل الأول هو دورهم الإجتماعي في المجتمع العامل الثاني هو موقع الشخص في النظام المجتمعي (كلما إستحسن موقع الشخص إنخفض خطر الإصابة بالجريمة) العامل الثالث هو العقلانية التي تضمن إلتزام الأشخاص بأساليب مختلفة لإتخاذ تصرف إيجابي أو سلبي . مع الأخذ بنظر الإعتبار المتغيرات المذكورة يكون مستوى تعرض الأشخاص للجريمة قابل للتنبؤ . الأشخاص الذين يتواصلون كثيراً مع المجرمين و مناطق الإجرام بسبب موقعهم الإجتماعي يتعرضون للخطر أكثر من الأشخاص الذين ينتمون لفئات أعلى في المجتمع بواسطة نمط حياتهم البعيد عن التواصل مع المجرمين ومناطق الإجرام (9)

    أساس نظرية نمط الحياة هو أنَّ أنماط الحياة المختلفة تجعل أصحابها أقرب إلى المجرمين و أكثر تعرضاً للإجرام. يعتبر الأشخاص الذين يمتلكون نمط حياة خاص الخيار الأفضل للمجرمين بسبب إمتلاكهم أموال قيمة أو عدم ميلهم لمراقبة أموالهم (10)

    يقول مايكل مكس فيلد (11) إنّ الإصابة بالإجرام لا يحدث فجأة بل هو حدث متوقع إلي حد كبير. لتبين هذا الرأي يشير إلى أن النساء اللاتي يتزوجن في الوقت المناسب وينشغلن بمهن حرفيّة أقل تعرضاً للإصابة بالجريمة بالنسبة للرجال العاطلين عن العمل غير المتزوجين (12)

    يقول ماركوس فلسون (13) مع تعمّق أكثر في نظرية نمط الحياة: على الرغم من أنّ المجرمين لا يحتاجون إلى إحتراف٬ و الفرص الجنائية تتوفر في كل مكان لكنّهم يسعون الى تقليل مجازفتهم في مقابل الخسارة و الإصابة و الإعتقال. المجرمون ينتبهون أكثر إلى عدد من العوامل مثل المنازل المتروكة ، مقدار النقود الموجودة عند الأشخاص، فترة خلو أو إزدحام أسطول النقل العام. في رأيه أنّ أنماط حياة الأشخاص تتأثر بمستوى إصابتهم بالجريمة لتأثير نمط حياتهم على فكرة المجرمين في مستوي تعرضهم للخسارة أو مقاومتهم لها (14)

    كما يشير ريتشارد اسباركس (15) إلى إمكانية تسهيل الإجرام بقصور الأشخاص في إختيار إستعدادات السلامة و الصيانة الخاصة. لذلك فالمواجهة مع المجرمين ليس نمط حياة بل تشمل خيارات تتأثر بالأفكار الفردية المنبعثة من إحتمال التعرض للجريمة. يختار البعض توقع وقوعه في الجريمة في يومياته أو عدم احتمال ذلك (16). نظرية نمط الحياة ترتبط بنظرية النشاطات اليومية على سبيل المثال مفهوم المحافظ الكفوء في نظرية النشاطات اليومية هو مفهوم أساسي. تتفاوت الإختبارات التي أجريت على هاتين النظرتين مع المعلومات و المعطيات المستفادة منها. إختبارات نظرية نمط الحياة تميل إلى البحث عن المعلومات المرحلية (17) و تبحث نظرية النشاطات اليومية عن المعلومات (18)على مستوى الزمان (19)


    المصادر:

    1-     Felson, M. (1994). Crime and everyday life: Insight and implications for society, Thousand Oaks, CA: Pine Forge.

    2-     Victimology

    3-     Bennet, Trever (1998). "Crime and Prevention", pp.370-390 in: The Handbook of Crime and Punishment, Edited by Michael Tonry, New York, Oxford University Press.

    4-     Michael Hindelang

    5-     Michael Gottfredson

    6-     James Garofalo

    7-     Victims of Personal Crime: An Empirical Foundation for a Theory of Personal Victimization

    8-     Hindelang, M. J., Gottfredson, M. R., & Garofalo, J. (1978). Victims of personal crime: An empirical foundation for a theory of personal victimization. Cambridge, MA: Ballinger.

     

    9-      نفس المصدر

    10- برويـزي، رضا.  الوقایۀ الوضعیۀ و دورها في الوقاية من القتل. طهـران: قسم التعلیم  فی  الشرطة  الایرانیۀ ، 2000 م.

    11- Michael Maxfield

    12- Maxfield, M. (1987). Lifestyle and routine activity theories of crime: Empirical studies of victimization, delinquency, and offender decision making . Journal of Quantitative Criminology, 3(4), 275-282.

    13- Marcus Felson

    14- Felson, M. (1994). Crime and everyday life: Insight and implications for society, Thousand Oaks, CA: Pine Forge.

    15- Richard Sparks

    16- Sparks. R. (1981). Multiple victimisation: Evidence, theory and future research. Journal of Criminal Law and Criminology. 72, 762-778

    17- Cross-Sectional

    18- Longitudinal

    19- كلـدي، علي رضا. الانحراف،  الجرام و  الوقایۀ. طهران ، المجلة الفصلیۀ  للرفــاه  الاجتماعی، 2002 م، السنةالاولی، العدد 3.

     

رأيك