You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: إدارة الوقاية من الجريمة

    المعادل الإنجليزي: management of crime prevention

    التعريف: المقصود بالإدارة في العلوم الإدارية والاقتصادية، هو عملية الاستخدام المؤثر والفعّال للموارد المادية والبشرية مع التخطيط والتنظيم وتعبئة الإمكانيات والتوجيه والرقابة التي تحدث لتحقّق الأهداف التنظيمية( ابراهيم ومنصورآبادي، 2008 :10)؛ ولذلك فان إدارة الوقاية من الجريمة هي عملية الاستخدام المؤثر والفعّال للموارد البشرية، والتخطيط، والتنظيم، والتوجيه، والرقابة على إجراءات واستراتيجيات تتمّ للتقليل من ارتكاب الجريمة من خلال التأثير على العوامل التي لها دور في حدوث الجرائم(جوان جعفري و سيد زاده، 2012: ۳۷).

    النص

    كان تاريخ الوقاية من الجنحة يفتقر إلى التنيسق والهيكلیات لفترات طويلة. في العقود الأخيرة تاکدت ضرورة تنظيم الإجراءات الوقائية بشكل جاد، و وفقًا لطلب الحكومات بدأت المنظمات الرسمية للوقاية من الجنحة مهامّها، حيث أدى هذا التطور إلى ظهور إدارة الوقاية من الجريمة( جيسن، 2002: 660).

    ثمة فروق في  تأثير أنماط الوقاية من الجريمة؛ فبعضها يقضي على أرضية الجريمة وأسباب حدوثها، والأخرى تقلّل من فرصة الجريمة وإمكانها أو تصعّبها؛ فلذلك على الرغم من الآثار المختلفة غير المتساوية، يملك هذا العلم طيفًا واسعًا من أنواع الوقاية والتخطيط، والتدابير، والإجراءات، والنشاطات، فلايمكن أن يتوقع أن تستطيع المؤسسة أو الوزارة لوحدها العناية بالوقاية من الجريمة في المجتمع، بل يستلزم الأمر أن تكون إدارة الوقاية من الجريمة مسار الاهتمام في ثلاثة أبعاد: التقنينية، والقضائية والمشاركة الشعبية، والتنفيذية( زينالي، 2002: 112)

    وبالتالي، تُحصل هذه الرؤية أنّ الوقاية من ارتكاب الجريمة لابد أن بتم فيها التخطیط في بداية الأمر، أي يتم التنسيق والتعاون والمشاركة فی المجتمع.

    أما المبادئ الإدارية التي لابد من الاهتمام بها في ابحاث إدارة الوقاية، فهي كالتالي:

    التخطيط  2. التنظيم  3. تعبئة الإمكانيات والموارد  4. التوجيه  5. الرقابة والتحكّم

        لذا، تطلق إدارة الوقاية من الجريمة على عملية الاستخدام المؤثر والفعّال للموارد المادية والبشرية و المبادئ الإدارية- التي سبق ذكرها-؛ للتحكّم على الجريمة واحتواء الجنحة(محمد نسل، 2012: 399).

        هناك منظمات مختلفة تمثل دورًا بارزًا في مجال إدارة الوقاية من الجريمة، من أهمها يمكن الإشارة إلى ما يلي:

    منظمة قوات الأمن الداخلي( بدعم المدنيين أمام خطر حدوث الجريمة، وزيادة الوعي العام، والإشراف والرقابة على الأماكن العامة والبؤر الإجرامية، وزيادة تكلفة ارتكاب الجريمة) (آرميتاج،2013 :120-115 ).

     منظمة الرعاية الاجتماعية (من خلال تقديم الخدمات التعليمية للحياة الأسرية، وتعليم مهارات الحياة، وبرامج دعم الصحة النفسية والبدنية، ومساعدة الشرائح الضعيفة لترقية مستوى المعيشة).

     لجنة مكافحة المخدّرات (بالإعلانات والتعلیمات المناسبة لمکافحة المخدّرات).

     منظمة السجون (بتوفير الإمكانيات المناسبة للاضطلاع بشؤون إعادة التأهيل كالإصلاح والتوجيه، والتعليم للسجناء).

     المؤسسات المدنية والرابطات الشعبية وغيرها التي تسهم في تدوين البرامج الوقائية وتنظيمها وإجرائها(شرمن وفرينغتون،2009 :310).

     وصفوة القول أنّ عملية إدارة الوقاية من الجريمة يمكن تقديمها في خمس خطوات( محمد نسل، 2011 : 38):

    الخطوة الأولى: تحديد المسألة( الجريمة أو الصدمة): تحليل إحصاء الجرائم والصدمات ودلائلها وتحديد الأولوية للمسائل فیها.

    الخطوة الثانية: تحليل المسألة الأصلية واستدلالها: تحليل نمط الجريمة أو الصدمة واستدلالها، والاطراف المعنية فيها والضحايا وظروف حدوث المسألة.

    الخطوة الثالثة: تحديد استراتيجيات الوقاية: وهي تشمل الاستراتيجيات الاجتماعية والثقافية والظرفية والأمنية والقضائية والقانونية.

    الخطوة الرابعة: إجراء الاستراتيجيات: تحديد الهيئة التنفيذية وجمع المعلومات وإعداد الخطة التنفيذية.

    الخطوة الخامسة: الرقابة على الأداء وتقييمه: تقييم أداء كل من الأعضاء والأداء الجماعي للهيئة التنفیذية وتقييم تأثير البرنامج على تحقق الهدف.

     تقدّم منظمة الأمم المتحدة مبادئ أساسية واستراتيجية في مجال إدارة الوقاية من الجريمة، يمكن تلخيصها فيما يلي: الدور الفعال للحكومة في مجال الوقاية من الجريمة، والقيام بإلاجراءات المعرفیة، وضرورة التخطيط، والرقابة والتقييم، وضرورةالاتجاه المشترك، واستخدام المؤسسات الاجتماعية وشرائحالمجتمع المدني(جوان جعفري و سيدزاده ،2012 : 37 ).

     بالإضافة إلى ذلك، لازدياد معدّل النجاح في إدارة البرنامج للوقاية من الجريمة، ينبغي لکم اتباع المراحل التالية(مهدوي، 2007 :212 -209):

    اقرؤا الدراسات المرتبطة بالبرامج التي تم إجراؤها للوقاية.

    تعرّفوا على الضروریات الأساسية وبؤر الجريمة؛ للتركيز عليها.

    خصّصوا الميزانية الكافية لتصميم برامج الوقاية من الجريمة وتنفیذها.

    اعدوا فريقًا من المتخصصين لاتخاذ تصاميم شاملة.

    حدّدوا المجموعة المستهدفة، والعوامل السببية والاهداف المعرّضة للخطر.

    حدّدوا برامج الوقاية الموجودة وعيّنوا طرق التسوية.

    حدّدوا السياسات وأساليب الإجراء من قبل.

    انظروا في إمكانية التحوير في البرامج.

    قوموا بالتخطيط لترقية العاملين وتحسين أدائهم.

    حدّدوا الخدمات الجانبية ومواضع الإحالة.

    حدّدوا من قبل مناهج التقييم للبرنامج الذي قد تم إجراؤه.

    الكلمات المفتاحية: الوقاية، الجنحة، الإدارة، التخطيط، التنظيم، التقييم، التحكّم

    المصادر والمراجع

    ابراهيمي، شهرام وعباس منصورآبادي(2008). تحولات الإدارة في الوقاية من الجريمة. فصلية الدراسات للوقاية من الجريمة. الرقم الثامن . 10.

    جوان جعفري ، عبدالرضا والسيد مهدی سيد زاده ثاني(2012). التوجيهات العملية للوقاية من الجريمة. الطبعة الأولى. طهران: مرکز الدراسات لمعاونیة الوقاية من الجريمة للسلطة القضائية.

    زينالی، حمزه(2002). الوقاية من الجنحة وإدارتها في ضوء القوانين الراهنة في إيران. فصلية الرفاهية الاجتماعية. الرقم السادس  . 112 .

    -جيسن، ريمون(2002). تحولات سياسة الوقاية من الجنحة في فرنسا في ضوء المصادقة علی قانون 17 يوليو  ت: شهرام ابراهيمي . مجلة القانون للقضاء . الرقم 48 و 49. 660.

    محمد نسل، غلامرضا وآخرون(2012). التوجيه العلمي- التطبيقي لإدارة الوقاية من حدوث الجريمة والصدمات الاجتماعية. طهران:  منشورات ميزان.

    مهدوي محمود(2007). اتجاهات الوقاية من الجريمة. فصلية الدراسات للوقاية من الجريمة. السنة الثانية. الرقم الخامس 5 . 2012 -209.

    المصادر الأجنبية:

    -Armitage,R., Crime Prevention Through Housing Design, Policy & Practice, Palgrave Macmillan, 2013,P.p 115-120.

    -Sherman,W., Farrington,P.,  Evidence – Based Crime Prevention, Routledge The Talor & Francis Group, 2009, p310.

     

     

رأيك