You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: عولمة الوقاية

    المعادل الإنجليزي:Globalization of Prevention

    التعريف: إنها عملية يُسعى فيها إلى المكافحة العالمية والحد من الجريمة بواسطة ظهور مفهوم الجرائم العابرة للحدود، ومن خلال إجراء الاتفاقيات الثنائية أو متعددة الجوانب أو الاتفاقيات الدولية وتؤدي العملية إلى عولمة مفهوم الوقاية.

       

    النص

    نطاق الدراسات الإجرامية مع انتشار ظاهرة عولمة الاقتصاد والثقافة والقانون، في طور الانتقال إلى نطاق الجرائم العابرة للحدود. الجرائم الدولية كغسیل الأموال، وتهريب الإنسان، والمعالم الأثرية، والأسلحة... إلخ، تعدّ من الجرائم التي أجبرت الحكومات من ناحية الانتشار العالمي على أن تؤمّن نفسها من هذه الجرائم وذلك من خلال الانضمام إلى الاتفاقيات والعقود الأمنية( نجفي ابرندآبادي، 2012 ).

    وفي الحقيقة، أدت عولمة الجنحة إلى عولمة علم الإجرام والوقاية أيضًا( بابايي ،2011 :117). بالطبع، فإن العولمة عملية تضاربت الآراء في تعريفها؛ حيث يرى البعض أنها عملية يجمع فيه شمل شعوب العالم في مجتمع واحد شامل، كما يرى الآخرون أنها نمط على أساسه تتّجه جميع النشاطات البشرية نحو القاريّ والإقليمي ( أحمدي،2012 :638 ).

    على أية حال، عولمة الوقاية من الجريمة، كتابع لعولمة الجريمة، تتجلى في ثلاثة مجالات( نجفي ابرندآبادي، 2009 :717):

    تحوّل القانون الجنائي إلى الأمني- العسكري، والوقاية من الجريمة نحو مفهوم إدارة الخطر.

    التضخم الجنائي والتجريم المفرط.

    التغير والتحوّل في الأجوبة وتهديد حقوق الإنسان.

     إنّ عولمة الجرائم جانب غير إرادي وغير ظاهر لمفهوم القرية العالمية التي جلبت معه فرص ارتكاب الجريمة وعولمة الأفكار الإجرامية (بوسار، 1996: 99). إنّ تزايد انتشار الجرائم يومًا بيوم علی الصعيدين الوطني والدولي جعل ظاهرة الجريمة أهم التحديات الراهنة في المجتمع الإنساني؛ ولذلك خصّت منظمة الأمم المتحدة قسما كبيرا من أنشطتها للوقاية من الجريمة؛ حيث أقامت ثلاثة عشر مؤتمرا في عام 1955 للوقاية من الجريمة والعدالة الجنائية( طه، 2011 :8). يقام المؤتمر الدولي للوقاية من الجريمة مرة واحدة كل خمس سنوات، وانبثقت مواضيعها وقواعدها عن الدراسات المختلفة في جميع أنحاء العالم.

    إنّ منظمة الأمم المتحدة تقوم ببيان مفهوم عولمة الوقاية أو الوقاية من الجريمة من خلال المصادقة على اتفاقيتي مريدا وباليرمو عامي 2003-2000 م في مجال الجرائم المنظمة العابرة للحدود، وتعزيز الصحة الدائرية ومكافحة الفساد، وبيان مفهوم الوقاية من الجريمة في المادة الخامسة لاتفاقية مريدا، وفي المادة الثلاثين لاتفاقية باليرمو( نجفی ابرندآبادی، 2012: 1991-1989). 

     إنّ تحوّل مسألة حدوث الجريمة إلى ظاهرة شاملة، وانسجام العلاقات الدولية من جهة، وانتشار الجرائم المنظمة العابرة للحدود من جهة أخرى، دفعت الأمم المتحدة إلى أن تبذل قصارى جهودها في التصديق على قواعد الإجراءات والمبادئ الاستراتيجية الدولية؛ للوقاية من الجريمة.

     وفقًا لقرار المجلس الاقتصادي والاجتماعي للأمم المتحدة فيما يتعلق بالوقاية من الجرائم، هناك مواضيع لابد من إعطاء الأولوية لها( طه،2011: 16 -13):

    الجريمة العابرة للحدود.

    الجرائم المنظّمة.

    الجرائم الاقتصادية خاصة غسیل الأموال والمكاسب غير الشرعية التي تصدر عن ارتكاب الجريمة.

    تعزيز دور قانون الجزاء في حماية البيئة.

    الوقاية من الجريمة في المناطق الحضرية.

    جنحة الأطفال والمراهقين خاصة في جرائم العنف.

    تحسين الكفاءة ومراعاة حقوق الإنسان في مراحل مختلفة لعملية العدالة الجنائية.

    مع تسريع عملية العولمة علی الصعيدين الاقتصادي والثقافي، يدخل مجال القانون الجنائي وعلم الإجرام بسرعة فائقة في نطاق مفاهيم العولمة أيضا؛ مما أدى إلى عولمة الوقاية من الجريمة عن طريق التنسيق وتحالف الدول( شاطري بور اصفهاني ونجفي ابرندآبادي، 2012 :130).

    وفي الحقيقة، فإنّ عجز الدراسات في التجريم الوقائي على المستوى الوطني، وإيجاد التحوّلات الأساسية في متغيرات دراسات الوقاية من الجريمة، واستقلالية الدراسات في التجريم الوقائي عن الملاحظات الاجتماعية والسياسية للحكومات، ولزوم المشاركات العابرة للحدود في مجال الوقاية من الجريمة، أدت إلى أن تتواكب الدول مع الوقاية العالمية من الجريمة، من خلال توقيع الاتفاقيات التي تسمى بـ« التعاون القضائي»، ونقل المحكومين إلى السجن، والاتفاقيات الأمنية، وتسليم المجرمين. (مارك و استوارت، 2010: 270).

    الكلمات المفتاحية: عولمة الجريمة، الجرائم العابرة للحدود، الوقاية العالمية، عولمة الوقاية من الجريمة.

    المصادر والمراجع

    أحمدي، أحمد(2012). موسوعة العلوم الجنائية. المجلد الثاني. طهران: منشورات ميزان. لا. ط.

    مارک، ام لنير وهنري استوارت(2010). علم الإجرام في القرن الواحد والعشرين: العولمة موضوع السلام أو الحرب. تر: مرضيه سادات ذاکرفرد وسودابه رضواني. فصليتان داور. الرقم الثالث . 270 .

      بابايي، محمدعلي(2011). عولمة الجريمة: ضرورة لدراسات علم الإجرام. مجلة التعاليم القانونية الجنائية .جامعة العلوم الإسلامية. الرقم الواحد. 117 .

    بوسار، آندره( 1996).الجنحة الدولية. تر: نجار رخشانی. طهران: منشورات گنج دانش .

    سيد اصفهاني، سيدحسام الدين(2012). موسوعة العلوم الجنائية. المجلد الثاني. طهران: منشورات ميزان.

      شاطري بور اصفهاني، شهيد وعلي حسين نجفي ابرندآبادي (2012). تأثيرات عولمة الثقافة على عولمة الوقاية الاجتماعية من الجريمة. فصلية مجلس وراهبرد. السنة التاسعة عشرة. الرقم التاسع والستون. 130 .

      طه، فريده(2011). دراسة  مؤتمرات الوقاية من الجريمة والعدالة الجنائية لمنظمة الأمم المتحدة.. طهران : منشورات ميزان، الطبعة الأولى.

    نجفي ابرندآبادي، علي حسين(2012). عولمة الجريمة. تقريرات مادة علم الإجرام، مرحلة الماجستر. جامعة مفيد لمدينة قم.

    نجفي ابرندآبادي، علي حسين(2012). علم الإجرام في بداية الألفية الثالثة.  مقدمة على موسوعة علم الإجرام. طهران: منشورات گنج دانش

     نجفي ابرندآبادی، علي حسين (2009). علم العقاب الحديث- علم الإجرام الحديث. مقدمة على سياسة الإدارة الجنائية المركزّة على المخاطر. مندرج في أخبار العلوم الجنائية. المجلد الأول. طهران: منشورات ميزان .

     

     

رأيك