You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: الارهاب

    المعرف:

    1-    المعادل بالانجليزية: Terror

    2-    التعریف: الارهاب الذي تعادله لفظة Terror مصطلح فرنسي جذوره اللاتينية Ters يعني الإخافة والتخويف ومشتقات لفظة الارهاب تدلّ على مفاهيم من هذاالنوع. وجاء في الترجمة الفارسية للكلمة معاني في قاموس دهخدا، بمعنى مباديء حكومة الذعر والضغط، وهي المباديء التي هيمنت على فرنسا عامي 1793 و1794. وجاء في القاموس نفسه انّ الارهاب تصاحبه هيمنة اوضاع الرعب الطارئة والاجراءات الرهيبة التي تمارسها فرقة او حزب لتحقيق اهداف ما ويسمى عمل الافراد و الجماعات التي تمارس هذه الاعمال ارهاباً فيما يُطلق على مرتكبيها لفظة الارهابي او الجماعات الارهابية (1).

    النص:

    والارهاب يعني التخويف والارعاب والتهديد وايجادالخوف والذعر بين الناس ويُطلق لفظ الارهابيين على دعاة التخويف والتهديد وانصار حكومات الرعب والتهديد (2). وكلمة ترور تعني بالفرنسية اثارة الرعب. ويُطلق في السياسة على ممارسة العنف والاعمال غيرالقانونية للحكومات لقمع المعارضين وتخويفهم ويُطلق هذا المسمى ايضاً على الجماعات المكافحة التي تمارس العنف والرعب من اجل تحقيق اهدافها السياسية. كذلك تُستخدم هذه الكلمة للتدليل على ارتكاب المجازر (3).

    يُشار الى انّه لم يُقدّم حتى الآن تعريفاً شاملاً وجامعاً عن الارهاب تُوافقُ عليه كل الدول. ولهذا السبب اصدرت الامم المتحدة القرار 3034 في الثاني من نوفمبر 1972 م، ‌اكدت فيه ضرورة التحقيق حول الارهاب وشكلت لهذا الغرض ثلاث لجان:

    1) لجنة التعريف بالارهاب. 2) لجنة لعوامل الارهاب. 3) لجنة خاصة لاتخاذ التدابير للحيلولة دون وقوع الارهاب (4).

    وطبقاً لمعاهدة الوقاية من الارهاب وفرض العقوبات على مرتكبيه وصفت الامم المتحدة الارهاب بالاعمال الجنائية التي تمارسها المجموعات الارهابية في مواجهة النظام السياسي للدول وايجاد الرعب والذعر بين الاشخاص اومجموعات محددة او تجاه عامة الناس (5).

    وجاء في البيان الصادرعام 1984 عن الجمعية العامة للامم المتحدة حول تعريف الارهاب:

    النشاطات الاجرامية والعنيفة التي تمارسها المجموعات المنظمة لايجادالرعب والذعرلتحقيق اهدافها السياسية (6).

    يعتقد الحقوقي (جيلبرغيوم) انّه لا يمكن اعتبار اي عمل اجرامي ارهاباً، ما لم تجتمع فيه ثلاثة شروط هي كالآتي:

    1. ارتكاب بعض الافعال العنيفة التي تؤدي الى القتل او إلحاق الاضرار الجسدية المهمة.

    2. ان تكون عن قصد محدد وتخطيط فردي او جماعي منظم لارتكاب الافعال المذكورة.

    3. القصدالغائي، ايجاد الرعب والذعر لدى شخصيات محددة أو مجموعات أوبين عامة الناس (7).

    انواع الارهاب

    ·        الارهاب البيئي؛ والهدف الذي يتوخاه الارهابي في الارهاب البيئي

    هو اضعاف الظروف البيئية الملائمة لحياة سكان منطقة محددة، والذي يستهدف صحة وسلامة السكان ايضاً.

    ·        الارهاب الزراعي؛

    في الارهاب الزراعي، يستهدف الارهاب فضلاً عن تخريب البيئة، ضرب اقتصادالبلدان وزيادة الفقر والمجاعة والحيلولة دون تحقق التنمية الوطنية للبلدان المستهدفة ‌خاصة في الظروف التي تعتمد فيها تلك البلدان على تأمين المواد الغذائية الداخلية اوتصدير محاصيل خاصة .

    ·        الارهاب الحيوي؛

    والارهاب الحيوي يهدف الی ايجاد الخوف والذعر اواستغلال العوامل الحيوية المختلفة لهذا الغرض.

    ·        الارهاب السیبرانیّ

    والارهاب السيبرانیّ يحصل من التقاءالارهاب وفضاء السایبر وقد تم تعريفه بهذه الصورة: «الارهاب السايبيري، يعني في الغالب المهاجمة او التهديد بمهاجمة الفضاء السايبيري (المجازي)سواء الحواسيب او شبكات الحواسيب اوالمعلومات الموجودة فيها بهدف تخويف او ارغام دولة معينة او رعاياها لتحقيق بعض الاهداف السياسية اوالاجتماعية المحددة (8).

    الکلمات الدليلية:

     الارهاب، العنف، الذعر، القمع، المعارضة .

    المصادر:

    1-    سروي مجد، محمد. بازنمايي ايران درسينماي‌هاليوود، تحليل نشانه‌شناختي وتحليل گفتمان هفت‌فيلم. طهران: کلیة الاذاعة والتلفزیون؛عام 1387. ص 42.

    2-    آقابخشی، علی. فرهنگ علوم سیاسی. طهران: منشورات چاپار؛عام 1389 شمسی. ص 563.

    3-    Slocum, John David. Terrorism, media, liberation. Rutgers University  Press;2005.p.110

    4-    شاملواحمدي، محمدحسین. فرهنگ اصطلاحات وعناوين جزائي. اصفهان: منشورات دادیار؛عام 1380 شمسی. ص 131

    5-    بوسا، آندرو. بزهكاري بين المللي.ترجمة: نگار. طهران: منشورات گنج دانش؛عام 1384. ص 20.

    6-    برجی، یعقوب علی. ترورودفاع مشروع. قم: معهد البحوث الاسلامیة ؛عام 1389. ص 119.

    7-    آشوري، داريوش. فرهنگ سياسي. طهران: منشورات مروارید؛عام 1380. ص99.

    8-    Virilio, P. Speed and Information: Cyberspace Alarm. Oxford: Blackwell Publishers; 2001.pp.62-83



     

رأيك