You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المعرف:

    1-   المعادل الانجليزي : police estimated the security situation

    2-   التعريف: إنّ تقدير الموقف الامني ( الداخلي) عبارة عن دراسة منطقية ومنظمة لكافة العناصر المؤثرة في الوصول الى النظم والامن في المناطق الخاضعة لاشراف قوات الشرطة (1).

     

    النص:

     الامن يعني ان يصبح الناس في امان لا يخافون شيئاً داهماً ، ويستجلب الامان ، الهدوء والراحة للمواطنين (2). والامن عبارة عن حفظ حالة انعدام الخوف والاحساس بالخطر الداهم على المصالح الاصلية ، وحفظ المجتمع قبالة البلايا والشرور، ومنع تحولها الى مخاطر تهدد امنهم ، وكذلك مواجهة التهديدات الموجودة (3).

    ويُعدّ الامن القومي ، مجموعة من الظروف والامكانات الاستقصائية ، توفي في مجموعها المتطلبات السياسية، والاقتصادية ، والاجتماعية ، والثقافية . وتكون هذه الظروف والامكانات ملهمة للوضع الجيوسياسي ، والقالب السياسي والاجتماعي  والخصوصيات الثقافية والتاريخية لمجتمع ما ، وفي نهاية المطاف مكانته على الصعيد الدولي . انّ للامن القومي ، بعدين اولاً- الامن الداخلي ، والاخر الامن الخارجي ، امّا الاول فيعني ايجاد النظم والسكينة والاستقرار داخلياً ، وتامين مصالح العموم ، وعلى وجه الخصوص مقدرة الحكومة على تامين الاحتياجات المتزايدة للمجتمع ، وفي نهاية المطاف الوصول الى تنمية رفيعة للثقافة والحضارة .

    اما الامن الخارجي، فهو طريقة تعيين مكانة البلد على الصعيد الدولي . وفي هذا الاطار فانّ مجموعة الامكانات لبلد ما ، سواء السياسية منها ، او العسكرية ، او الاقتصادية ؛ تكون دخيلة في مجال حفظ السيادة الوطنية ، والحاكمية ، والاستقلال السياسي ، وممارسة سياسات صحيحة فيما یخص المصالح  الطبيعية وحفظ البيئة ؛ قبالة التهديدات الخارجية وامثالها (4).

    ويُعد الامن الداخلي نتاج جزء من التكلفات الامنية في البلاد ، ونشاط وحدات واقسام الشرطة في عموم البلاد ، وبواسطة نشاطاتها؛ ينعم المجتمع بسائر النشاطات المعتادة ، ويحصل على الامن الاجتماعي والامن العام وما يتعلق بالامن . وخصوصية الامن الداخلي ، تقوم على النظم في جهاز الشرطة ، وبتوفره يمكن الحديث عن سائر انواع الامن المطلوب. واذا توفر الامن الداخلي ؛ عندها يمكننا الحديث عن الامن الجماعي والاقتصادي وغيره ، والبدء بممارسة النشاطات اليومية والمعتادة (5).

    انّ تقييم الامن الداخلي ، والذي يقوم على اساس دراسة جامعة للمنطقة الموكلة باجهزة الشرطة ، والتهديدات ، والثغرات المحتملة ، والطرق التي قد تسلكها اسباب التمهيد المحدق في المجالات المختلفة ، وسائر التهديدات في المجالات الاخرى ، يعد من اهم الطرق التي يتبعها جهاز الشرطة لاقرار النظم والامن وتامين امن المجتمع عموما ًوالافراد بشكل خاص .

    ويتم التقييم من خلال اعتماد قوائم قياسية محددة ومدونة . ويمكن ان تكون دليلاً يستند اليه القادة في مخافر الشرطة . ومن خلال نتائج هذه التقييمات والمعطيات المتوفرة يمكن السيطرة المحسوسة وغير المحسوسة في المناطق الواقعة تحت امر مدراء اقسام الشرطة . انّ تقييم الوضع الامني الداخلي وتنفيذه يقوم على تحليل المعلومات المتوفرة . وهكذا فان المعلومات المتوفرة . وهكذا فان المعلومات المتوفرة هي التي ستحدد اقرار الامن في مختلف المناطق . انّ تقييم الوضع الامني يقوم على خمسة اجزاء هي: 1- التكليف 2- وضع آليّة لفريق العمل والتهديدات المحدقة 3- تحليل ودراسة آليّات الطرفين 4- مقارنة آليّات فريق العمل والتهديدات المحدقة 5- الاقتراحات

     

    الكلمات المفتاحية :

    الوضع الامنی ّ،تقییم الوضع الامنیّ،الامن الداخلیّ

     

    المصادر:

     

    1-   طرح ریزی نهائی در اطلاعات انتظامی ،مکتب الابحاث العملانیه التابع لشرطه الامن العام ، الطبعه الاولی ، عام 1393،.

    2-   عمید ،حسن ، فرهنگ لغات فارسی ،منشورات امیر کبیر ، الطبعه 13، عام1358 ، ص 156 .

    3-   کتاب سال امنيت اجتماعي ، مقاله نظم اجتماعي و امنيت عمومي، قیاده شرطه طهران العظمی ، عام1382 ،ص 47 .

    4-   باوند داود هرمیداس ، مقاله منافع ملی ، مجله اطلاعات سیاسی اقتصادی ، العدد38 .

    5-   مقاله امنیت انتظامی ، مکتب الابحاث العملانیه لشرطه الامن العام ، عام1393 ، ص18 .

رأيك