You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • عنوان : استعلامات جنائية

    المعادل بالفارسیة:اطلاعات جنایی

    المعادل بالانجليزي: Criminal  Information

    التعریف: الاستعلامات الجنائية هي عبارة عن اجتذاب وجمع وتقويم وتحلیل المعلومات والاخباربهدف معرفة وضمان واقع العلاقة الموجودة بين معطيات الجريمةوسائرالمعطيات المحتملة والمتصلة بها ،من اجل تنفيذ العملية البوليسية والقضائية (1).

    النص:

    تمثل الارقام والاحصائيات الجنائية اليوم اهم موضوع في التخطيط والسياسة الجنائية واكثر المواضيع اساسيةً في الوقاية من وقوع الجرائم وتعد الاحصائيات الجنائية احد وسائل التخطيط المهمة في مجال الشؤون الجزائية (2) ذلك انه من المستحيل حصول الوقاية من دون تخطيط . ومن جهة اخرى فان التخطيط يستلزم الاستفادةمن الوسائل المتعددة والاستعلامات الجنائية تمثل احدى تلك الوسائل التي يمكنها توفير المعلومات اللازمةللمسئولين المعنيين باتخاذ القرارات الخاصة حول السياسات الجنائية وتنظیم البرامج والسیاسات في مجال الوقاية من الجرائم  (3).

    والاستعلامات الجنائية هي عبارة عن جمع وتحليل الحقائق العینية (المفسدين والممارسات الاجرامية ،والعوامل الفردیة والاجتماعیةوالى آخره) وبالتالي تحليلها على اساس المنطق والدليل (4). والاستعلامات الجنائية هي مجموعة معلومات خاصة بانواع الجرائم،وبالمجرمین المعروفين وعصابات الجريمة اوالمشبوهين الذين تقوم قوات الشرطة بجمعهاوتحلیلها وتسجيل التقارير عنها  (5).

    والهدف النهائي للاستعلامات الجنائية،هو التكهن بوقوع الجرائم في المستقبل . ووفق هذا الدور الحيوي يكون دور الاستعلامات الجنائية بالنسبة للمشرع ،كدور البوصلة بالنسبة لربان السفينة  (6).

    وينبغي من خلال دراسة المعلومات الجنائية ملاحظة جوانب مهمة من بينها ، كيفية تسجيل الجرائم .وهنالك ثلاث مراحل لتسجيل الجريمة هي كالتالي :

    المرحلة الاولی وهي ان الجرائم لم تكشف كلها وبالنتیجةلا تلاحظ كل الجرائم في الاحصائيات الجنائية (7). ولهذا السبب لا تعرف نسبة الجرائم الحقيقية التي تتألف من عدد الجرائم التي تحصل في واقع الامر في الزمان والمکان المحددين وتبقى نوعية تلك الجرائم ونسبتها مجهولة لاسباب عديدة؛ولهذا السبب يطلق اسم الرقم الاسود على تلك الجرائم. ويعتبر الرقم الاسود من الجرائم والعوامل المؤثرة فيها (مثل الجنس و العمرو العنصر و نوع الجرم وزمان وقوعه ونفس المجرم،)يعتبر من العقبات الرئيسة امام التقويم الواقعي لعدد الجرائم المرتكبة (8).

    والمرحلة الثانية ،وهي مرحلةتقديم التقارير الى الشرطة والمسئول القضائي. وفي هذه المرحلة،لا يبادرالعديد ممن تعرضوا للجريمة لرفع الدعوى لاسباب عديدة من بينها عدم الكشف عن الاسرار العائلية وطول  فترة الدعاوى ،وانعدام الامن بعدطرح الشکوى بسبب التهدیدات التي يوجها المتهمون ،أوعدم امكانية الاتصال بالجهاز القضائي لتنفيذ العدالةوعدم الثقة باجهزة الشرطة والقضاء (9). وبالنتیجة تكون الاستعلامات الجنائية مقتصرة على الجرائم والجنح التي يبلغ عنها فقط ولاتشمل الجرائم والجنح الخفية وهذه الجرائم لاتلحظ في الاحصائيات والاستعلامات الجنائية .

    المرحله الثالثة وهي مرحلة تسجيل وقوع الجريمة 10).وفي هذه المرحلة ،ترفع فيها تقارير عن ،غير الجرائم المشهودة،من قبل الاشخاص الذين يعتقدون انهم تعرضوا للجريمة وبعداصدار اوامر الملاحقة ،تجري محاکمة المتهمين وتشكل مجموعة احکام الادانة الصادرة، دلالةقطعيةعلى ارتکاب الجرم . ويطلق علماءالاجرام على هذا النوع من الجرائم اسم الجرائم القانونية او القضائية ؛وهذا المقدار من الجرائم يشكل رقما ضئيلا قياسا بالجرائم الواقعیة. ولكن من الممکن ان لا يبلغ القضاء ببعض الجرائم المعلنة لدى الشرطة اوالموارد التي تتمكن الشرطة من كشفها لاسباب من قبيل تنازل المدعي او امكانية الصفح عن الجنحة او وفات المتهم وغيرها من الموارد .ولذلك من الواضح ان الجريمة القانونية تشكل جانبا ضئيلا من الجرائم الواقعية في المجتمع ،والتي يتم تسجيلها في الاحصائيات الجنائيةفي جهاز القضاءوتبقى عندئذ الفاصلةبین الجرائم القانونية والبوليسية وبين الجرائم الواقعيةمجهولة . وعلى اية حال ،فالاستعلامات والاحصاءات الجنائية لا يمكنها ان ترسم صورة واقعية للطبيعة الجنائية والعوامل المختلفة بما فيها زيادة او قلة نشاطات الشرطة ،او نسبة المشارکة العامة في الاعلان عن الجريمة و ...الى آخره ،وهي عناصر مهمة في تحديد نسبة الاحصائيات والمعلومات الخاصة بالجرائم وتشكل عقبة امام تسجيل الارقام الدقيقة للجرائم المرتکبة (11).

    کلمات دليلية :

     استعلامات جنائية،ممارسات اجرامية،تسجيل الجرائم،الجرائم الواقعية،الرقم الاسود للجرائم.

    المصادر :

    1- بیابانی،غلامحسین وهادیانفر،سیدکمال. فرهنگ توصیفی علوم جنایی. منشورات تاویل؛ 1384. ص 77 .

    2- Hickey, E. The encyclopedia of murder and violent crime. Thousand Oaks, CA: Sage; 2003.p.14.

    3- Tyler, T.R. and Wakslak, C.J. Profiling and police legitimacy: Procedural Justice Attributions of motive, and acceptance of police authority. Criminology; 2004.pp.253–281.

    4- کی نیا،مهدی. روانشناسی جنایی. المجلدالاول. طهران: منشورات رشد؛1384. ص 118.

    5- بیابانی،غلامحسین. اطلاعات جنایی وتحلیل اطلاعاتی درکشف جرایم. مجلةکارآگاه،الرقم4. 1387.

    6- نجفی ابرندآبادی،علی حسین. هاشم بیکی حسین. دانشنامه جرم شناسی. الطبعة الثانیة،طهران: مکتبة گنج دانش؛ 1390. ص155-156.

    7- Bullock J.A. Had Dow, G.D., Coppola, D., Erg in, E., Wassermann, L., and Yeletaysi, S. Introduction to homeland security. London, UK: Elsevier; 2005.pp.42-48.

    8- Innes, B. Profile of a criminal mind. Leicester: Silverdale Books; 2003.pp.98-114.

    9- Canter, D. Criminal shadows. London: HarperCollins; 1994.p.168

    10- Jeffers, H.P. Profiles in evil. London: Warner Bros; 1992.p.40.

    11- Lazier, D., ed. DNA and the criminal justice system: The technology of Justice. Boston: MIT Press; 2004.pp.36-45.

رأيك