You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • عنوان: التنصت

    المعادل بالفارسیة:استراق سمع

    المعادل بالانجليزي:

    التعریف: التنصت يعني الاستماع سراً إلى المحادثات الخاصةللاخرين بدون موافقتهم (1). و بعبارةاخرى يمثل التنصت نوعاً من التجسس عبراستخدام اجهزة التنصت السرية للاستماع او لتسجيل المكالمات الخاصة اوالسرية (2).

    النص

    والتنصت،عملية بحث للحصول على جهاز اتصال (سلكي او لاسلكي) والاستماع سراً الى المحادثات الخاصة وتسجيلها عبر نصب وسائل و اجهزة تقنية للحصول على المعلومات .

    والغرض من الاستماع والانصات ،هو الحصول على المعلومات من دون تدخل وتحریف،وبأعلى سرعةودقةمعلوماتية من الهدف المطلوب وكذا الحصول على معلومات عن اهداف تخص نقاط الضعف و خصوصیات الحياة وتأییدأو نفي المعلومات الواردة من سائر المصادروالحصول على المعلومات بنفقات ضئيلة وقليلة المخاطرعبر التنصت .

    ويعتبر التنصت في العمل الاستخباري تجميع الاخبار بصورة تقنية بمعنی الاستماع الى مکالمات الآخرين وتسجيلها بصورة سرية .

    وفعالية التجسس التقني تكون اساساًبتبادل المعلومات عبر اجهزة الاتصالات . والاجهزة التقنية التي لها قابلیةرصدالاختراق الالکتروني والتنصت على الاتصالات تمكن من استلام الامواج الحاملة للمعلومات القیمة وعرضها.والتنصت على المواقع المجهزةبالميكروفونات واجهزة الاتصال الدقيقة السلكية واللاسلكية ،واجهزة الاختراق الليزرية اواجهزة تحليل الامواج الاذاعية،واجهزة التنصت على منظومات الاتصالات السلكية واللاسلكية هي امکانيات تسهل عمليات التنصت على كل المعلومات المحیطة بالاهداف المطلوبةوتحديد مواقع انتشارالامواج الدقیقة وشفط كل المعلومات التي يتم تبادلها عبر منظومات الاقمار الاصطناعية والرادارات المحلقة في الجو القادرة على التصویرالدقیق للاهداف،وطائرات التجسس والاستطلاع من دون طيار اوذات طيار وسفن الفضاء واجهزة السيطرة عن بعد والمجسات الذكية الموجودة في منطقة نشاطات العدووالروبوتات كلها من التجهيزات التي يمكن شفط المعلومات منها ووضعها في متناول الاجهزة الاستخبارية  (3).

    وتنص المادة 25 من دستورالجمهورية الاسلامية في ايران على " حظر التفتيش اوعدم ايصال الرسائل او تسجيل المکالمات الهاتفية والكشف عنها او افشاءاتصالات التلغراف والتلکس اوفرض الرقابة على الاتصالات اوالامتناع عن ايصالها ،وكذلك يمنع كل اشكال التنصت والتجسس الا بحکم القانون." ولذافانه لا يجوز التنصت في بلادنا الا باذن القانون.

    کلمات دليلية

    التنصت .جمع الاخبار والمعلوات تقنياً.التجسس .

    المصادر

    1- رستمی،محمود. فرهنگ واژه های نظامی. طهران: منشورات ایران سبز؛ 1386. صفحه 79.

    2- آقابخشی،علی وافشاری راد،مینو. فرهنگ علوم سیاسی. طهران: منشورات جابار؛ 1383. صفحة 73.

    3- صفرآبادی،ایمان. جاسوسی وضدجاسوسی. طهران: معاونیة التعلیم فی قوی الامن الداخلی؛ 1388. ص 175- 174.

    4-القانون الاساس لجمهوریة ایران الاسلامیة.

    منابع اخری          

    1- العاملی،علی دعموش. دائرةالمعارف اطلاعات وامنیت درآثارومتون اسلامی.( ج3). ترجمة:غلامحسین باقریمهیاری ورضاگرمابدری. طهران: منشورات جامعة الامام الحسین(ع)؛ 1382. ص 62- 59.

    2- الجزایری،سعید. سرویس های اطلاعاتی جهان راجهت می دهند. ترجمة:عسکرجلالیان. طهران: منشورات کلیة الامام الباقر(ع)؛ 1387. ص 81- 45.

رأيك