You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: استخبارات الشرطة

    المعادل بالفارسیة: اطلاعات انتظامی

    المعادل بالانجليزيّة :Intelligence Police

    التعریف:استخبارات الشرطة،هي المنظومةالتي تحصل بها الشرطة الاخباروالمعلومات في اطار واجباتها القانونيةبهدف اقراروحفظ النظام والامن الداخلي للبلاد،وتستفيد منها ايضا لتسهیل تقديم خدماتهاالبوليسية والامنیة . (1 )

    النص:

    استخبارات الشرطة،هي عبارةعن منظومة استخبارات تخص الجرائم والمخالفات الاجتماعيةمن قبيل السرقات والجنایات والفسادوالتهريب والاستغلال والارتشاءوما شابه فضلا عن المعلومات الخاصة بالعناصر التي ترتكب هذه الجرائم والمخالفات  . 

    وتشتمل اهداف استخبارات الشرطة المواضيع الاجتماعیةكالحوادث والجرائم وشئون الحدود والعمالة الاجنبية والشئون الزراعية والصحية والطبيةوالثقافية والتعليمية والدينية والسیاسيةوالامنیة. يشار ان لكل واحدة من هذه المواضيع مؤشراتها الخاصة بها . (2 )

    واستخبارات الشرطة ضروريةلفرض الاشراف العام في نطاق عمليات قوى الامن الداخلي لمراقبة وتقويم الاوضاع بصورة شاملة من حيث تشخيص التهدیدات والاضرار التي تحول دون اقرارالنظام والامن والمحافظة عليهما والتطوير المطلوب لتعزيز وضمان سیاسات البلاد على صعيدي الداخل والخارج .

    وتتبين اهمیةاستخبارات الشرطة لأنه قادة قوى الامن الداخلي في مختلف المراتب القيادية والضباط الكبار والمسئولين السياسيين لن يكونوا قادرين من دون وجود هذه المنظومة الاستخبارية على استطلاع اوضاع المنطقة الامنية الخاضعة لاشرافهم واتخاذالقرارات المطمئنة بشأنها .

    ويتم تقسيم عمل استخبارات الشرطة بصورة منطقیة في ثلاث مراتب امنیة وهي عبارةعن الموانع والاستطلاع والسيطرة لتلبية الاحتياجات الاستخبارية للتسلسل الامني في المراتب القيادية . والمبدأ المهم في الاستفادة من هذا التسلسل الامني هو استطلاع الاوضاع بصورة دقيقة واستخدام تسلسل المراتب والاطمئنان الى فاعلية كل واحدة من تلك المراحل  .

    وتشتمل المرتبة الامنیة الاولى لهذه الاستخبارات النقاط الاستخبارية للوحدات الحدودية،والتي تتسع لتشمل المخافر الحدودية البرية والساحلية والعائمة والموانيء الجوية ( المطارات الدولية ) . والعقبةالاستخبارية لوحدات الشرطةهي استخبارات المخافر ومراكز الشرطة وقيادة قوى الامن الداخلي للمحافظات ؛والتي تكون قادرة على العمل بصورة شبکةمنسجمة لوقف تقدم اي عنصريشكل تهدیداللبلاد ابتداءا من نقطةالصفرالحدودية وحتى داخل البلاد  .

    والمرتبة الامنية الثانية في استخبارات الشرطة تتمثل في عنصر الاستطلاع الذي يتم من خلاله التعرف على السكان وطباعهم ورغباتهم وتبعيتهم وتحديد التحرکات والنشاطات المشروحة من خلال الاستعانة بتقسيم العمل الوطني والقانوني والمشروع والاستفادة من الاساليب الاداریة المحددة في موضوع الاستطلاع . وتتألف الاسس المحددة لهذا الاستطلاع من :

    اولا كافة مراكز الامن الداخلي التي ترتبط بنحو من الانحاء مع المعلومات السكانية مثل مديرية التجنيد الاجباري،ودوائر منح اجازة قيادة السيارات في شرطة المروروشرطة التحريات الفنية ،والشرطة الدولية (الانتربول) وغیرها،التي توضع في اطار شبکةفاعلة من المعلومات السكانيةفي متناول استخبارات الشرطةومراكز الاشراف على الاماکن العامةوالجوازات وشرطة الهجرة والاقامة وشرطة الامن الاخلاقي والمراكز السیاسیةوالاجتماعیةوالاقتصادیةفي معاونيةالاستخبارات . وما يجدر ذکره ان هذا الاستطلاع الدائم ينبغي له ان يلبي احتياجات قيادة قوى الامن الداخلي في مختلف مراتب القيادة وبصورة عاجلة .

    والمرتبة الامنية الثالثة لهذه الاستخبارات تتمثل في السيطرة ومراقبة الاوضاع في داخل البلاد. وتبقى هذه السيطرة والمراقبة من قبل المراكز المعنية في قوى الامن الداخلي وقد اشيراليها في مرتبة الاستطلاع وبالاستفادة من امکانيات قوی الامن الداخلي التي لها ارتباط بنحو من الانحاء مع عامة الناس؛مثل الحراس الثابتين والرجال المكلفين بالدوريات وشرطة المرور وغیرهم . وإضافة الى الاستفادة من شبکةالاستخبارات الموجودة في المنطقة يمكن ممارسة هذه المراقبة في عمليات الشرطةالی ماوراء حدود البلاد وحتی في الشريط القريب لما وراء الحدود ،ومن البدیهي انه في هذه المراتب الامنیة الثلاث التي تختص بها استخبارات الشرطة ،تمثل المرتبة الثالثة الرقابة المكملة والضامنةلنجاحها .

    العنصرالوجودي لاستخبارات الشرطة ،يتمثل في الوقاية من بروزاي خطرفي نطاق عمل الشرطةواي دلیل يربك نظام المجتمع وأمنه؛وبناء على اسس تعليمات الشرطة التي تؤكد على ذلك والتي ينبغي لها أن ترد عليه .

    کلمات دليلية :

     استخبارات،الامن الداخلي .

    المصادر: 

    1-   مقررات مهمة الاستخبارات فی قوی الامن الداخلی ، 1368 ،ص 1 .

    2-   قانون تمرکزالاستخبارات،المادة 4 ،البند 3 ،ص 8 .

    3-   کراسة المخابرات الشرطیة ،ص 1 -10 .

     

     

رأيك