You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان باللغة الفارسیّة :امنیت زیست محیطی

    المعادل بالعربیّة :الأمن البيئي

    المعادل بالانجلیزّیّة : Environmental security

    التعريف

    الأمن البيئي هو التخلص من حالة الاضطراب الاجتماعي الناجم عن تدمير البيئة.1

    النص

    لم ينعم موضوع الأمن البيئي حتى أواخر القرن العشرين باهتمام منتظم.2 يعد الأمن البيئي مجالاً جديداً من الدراسات الأمنية التي يكون النزاع والصراعات الناجمة عن شحة الثروات الطبيعية، تدمير وتلوث البيئة، وتداعياتها الأمنية على استقرار تعايش الناس توفر أرضية تعزيز أدبياتها.3 المنظّرون الجدد للأمن يرون أن مواضيع من مثل ارتفاع درجة حرارة الأرض، تآكل طبقة الأوزون وباقي قضايا البيئة تعد من بين الأخطار التي تهدد مستقبل البشرية بل جعلت البلدان تواجهة تهديدات مشتركة جديدة. إن تحديد طريقة إقرار الأمن إنما يتم على أساس مؤشرات التهديدات. فإن تغيرت مؤشرات وعناصر التهديد، تظهر أساليب جديدة للتصدي للتهديدات في ظروفها المستحدثة. يمكن القول إن أول علامة على تهديد الأمن البيئي يتمثل في القيود المفروضة على الاستفادة من المصادر.4 إن فرض القيود على المصادر يقود إلى التنازع والصراع.

    إن أزمة البيئة ناجمة عن تطورات الحداثة، الثورة الصناعية وتعزيز ونشر نظريات التربح بحيث إن أسلوب استثمار الإنسان للبيئة خلال هذه المدة وبما يتناسب مع الرؤية التنموية والاحتياجات المتزايدة والوسائل المتطورة قد تغيّرَ مما أدى بالنتيجة إلى تلوث البيئة واختلال حالة التوازن فيها. هذه الأمور تسببت بحصول تغييرات واسعة في الأوضاع الطبيعية لبيئة الكرة الأرضية أهمها الاحتباس الحراري، وفي الوقت الراهن يشهد العالم تغييرات كثيرة في التركيب الكيميائي للغلاف الجوي، التنوع الجيني للأحياء الساكنة على سطح الكرة الأرضية، دورة المواد الكيمياوية الحيوية في المحيطات والجو وبيئة الأرض وبصورة لا يمكن العثور على شبيه لها في الماضي لا من جهة الأبعاد ولا من جهة النسق.5

    يتمثل التهديد الأمني في أحد أشكاله في القيود المفروضة على طرق الاستفادة من المصادر. حينما تتزايد النزعة الاستهلاكية أو يسعى نظام الرأسمالية إلى زيادة قدرة الإنتاج واستهلاك المجتمع وصولاً إلى المزيد من الربح، تظهر التهديدات البيئية.6 وكما هو معروف تمتلك التهديدات البيئية الظاهرة على شكل مخاطر بيئية (بشرية وطبيعية) في داخلها القدرة على بلورة تنافس وصراع حول تملك الموارد الشحيحة أو التمهيد لبروز التهديد البيئي وبالتالي بروز الخطر ليحوم حول مستقبل البيئة والحياة بمفهومها الشامل. إن التهديد البيئي للأمن القومي، شأنه شأن التهديد العسكري والاقتصادي، يوجه ضربة للكيان المادي للدولة وربما تمتد مخالبه لتنهش الدولة ومؤسساتها.7

    إن التحديات الأمنية المنبثقة عن البيئة تشغل كيانين هما الشرطة وقوى الأمن . يتمثل الأول في مجال حماية البيئة والموارد الشحيحة، والثاني في مجال النزاعات والاضطرابات الناجمة عن شحة الثروات الطبيعية والخلافات الدائرة حول تقسيمها، والتي قد تقود للاشتباك والحرب. إننا نشهد اليوم على الصعيد العالمي نماذج مختلفة من الحروب والخلافات داخل البلد الواحد حول البيئة والثروات الطبيعية الشحيحة، ودائرتها آخذة بالاتساع. أضف إلى ذلك تعد هجرة من تدمّرت حياته بسبب التغييرات البيئية واحدة من انعكاسات تقهقر الأمن البيئي.8 فبفعل هذه الضغوط، ربما يبادر الأشخاص إلى الهجرة فيما تمهد هذه الحالة في نفس الوقت لبروز حركات الاحتجاج. وهذه القضية تحظى بأهمية بالغة لا سيما بالنسبة لأهالي المناطق الحدودية؛ وذلك لأن خلوّ المناطق الحدودية من السكان يقود إلى بروز تهديدات أمنية.

    الكلمات الدلیلیّة

    الأمن، البيئة، شحة الموارد، الشرطة، الأمن البيئي.

    المصادر

    1-  کاویانی، مراد. امنيت زيست محيطي از منظر ژئوپليتيك.مجلة: تحقيقات كاربردي علوم جغرافيايي. المجلد20 ، العدد23 ، 1390، ص 91.

    2-  بوزان، باری. مردم، دولت­ها و هراس. ترجمة:معهد المطالعات الاستراتیجیّة، الطبعة الاولی . طهران: منشورات المطالعات الاستراتیجیّة، 1387، ص 6.

    3-  پیشگاهی فرد، زهرا و حجت مهکویی. تهدیدات زیست محیطی و امنیت ملی. طهران: منشورات  آوای دانش گستر، 1392، ص 8.

    4-  لطفی، حیدر و دیگران. امنیت زیست محیطی و سیاستگذاری ملی. فصلیّة نگرش های نو در جغرافیای انسانی.السنة الثالثة، العدد 4، 1390، ص 124.

    5-  کاویانی، مراد. نسبت ژئوپلیتیکی امنیت زیست محیطی و توسعه پایدار؛ مطالعه موردي دریاچه ارومیه. فصلیّة مطالعات راهبردی. السنة 14،العدد 1 ، 1390، ص 122.

    6-  مصلی نژاد، عباس. بررسی جنبه هاي مختلف امنیت زیست محیطی با رویکرد مکتب انتقادي. فصلیّة محیط شناسی. العدد 24، 1388، ص 141.

    7-  بوزان، باری. نفسه.  ص 45.

    8-  Barnett,Jon. Security and climate Change: Towards and-  improved understanding Human security and Climate change workshop; 2005.p.645.

رأيك