You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: منظومة الأمن و الاستخبارات

    المعادل الفارسي: حفاظت اطلاعات

    المعادل الإنجليزي:Intelligence Security   

    التعریف:

    منظومة الأمن و الاستخبارات٬ عبارة عن النشاطات الأمنية السلبية في القوات المسلحة و التي تشمل جميع التدابير و الإجراءات الاستباقية و الردعية بما في ذلك الهجومية و الدفاعية. و لأجل التأكّد من المحافظة عل الأخبار و الكوادر و التجهيزات و التأسيسات و الأماكن في قبال نشاطات التجسّس و التخريب و محاولات إسقاط النظام من قبل القوى الأجنبية و العناصر الساخطة و المحايدة و التي تعدّ على نحوٍ ما تهديداً للأمن القومي. تعمل منظومة الأمن و الاستخبارات على كشف الفتن و حالات السخط في صفوف عناصر القوات المسلحة و الموظفين غير العسكريين٬ و ذلك لوأد أيّ فعالية استخباراتية معادية تهدف إلى إسقاط النظام و القضاء عليها في مهدها (1).

    النص:

    إنّ الاستخبارات السلبية عبارة عن معلومات تتبلور بصورة سلبية أو كردّة فعل انفعالية٬ قسم منها يكون دفاعياً أو حمائياً٬ و القسم الآخر يحمل طابعاً تعرّضياً هجومياً على الأهداف المحدّدة مسبقاً و التقدّم نحوها أو إنّها تكون توليفاً من القسمين أي تدابير دفاعية و هجومية في آنٍ معاً (2).

    هناك أنواع عديدة من التدابير الأمنية الاستخباراتية٬ نذكر منها على سبيل المثال: الاستباق٬ الاكتشاف٬ المباغتة. أما التدابير الاستباقية للمنظومة الاستخباراتية فهي التدابير التي تهدف إلى الحؤول دون حصول العدو أو عناصر التهديد على الأخبار الداخلية.

    أما أنواع التدابير الاستباقية للمنظومة الأمنية الاستخباراتية فهي: التكتّم على الأسرار٬ حفظ الوثائق٬ التشدّد في قضايا الاستتار و الاختفاء٬ ضبط الاتصالات٬ الرقابة٬ منع الكشف.

    1 ) التكتّم على الأسرار٬ عبارة عن التزام الحيطة و الحذر في توزيع المهمات و إناطة المسؤوليات بأشخاص هم عملياً بحاجة إليها لتمشية أمورهم الجارية اليومية.

    2 ) حفظ الوثائق٬ المقصود بها مراعاة القواعد الأمنية في الحصول و الاستفادة و النقل و النشر و أخيراً حفظ الوثائق و المستندات المبوّبة من أيّ أخطار محتملة للتجسّس عبر عناصر التهديد.

    3 ) التشدّد في قضايا الاستتار و الاختفاء٬ و نعني بها الالتزام بالقواعد و الأصول الأمنية عند القيام بأيّ تغييرات في البيئة المحيطة يمكن أن تساعد عناصر التهديد أو العدو في الكشف عن مواضع الوحدات التابعة أو الصديقة.

    4 ) منع الكشف٬ هو إجراء مضاد يتضمّن كل التدابير التي تُفشل محاولات العملاء و الأعداء في الكشف عن مواضع الوحدات و القوات التابعة.

    إنّ التدابير الاکتشافية للمنظومة الأمنية الاستخباراتية عبارة عن جميع الإجراءات و النشاطات التي تهدف إلى الکشف عن النشاطات الاستخباراتية للأعداء الموجّهة ضد الوحدات التابعة و إحباطها و القضاء عليها. أمّا أنواع هذه النشاطات الاکتشافية فهي عبارة عن: الکشف البري أو الجوي، استجواب الکوادر، نظام التردّد و الحرکة للمدنيين عبر المواضع التابعة، أسلوب قف و سرّ الليل.

    1) استجواب الکادر عبارة عن الإجراءات المتّخذة لاختبار مدى التزام کوادرنا و وفاؤها للنظام السياسي.

    2 ) إنّ نظام التردّد و الحرکة للمدنيين عبارة عن طريقة أمينة يستخدم من أجل تحديد هوية المدنيين غير المجازين الذين يتردّدون في منطقة خاصة.

    3 ) أسلوب قف و سرّ الليل، عبارة عن إجراء احترازي يمکن من خلاله الحؤول دون دخول أفراد العدو و عناصر التهديد و نفوذهم إلى الداخل من خلال الاستعانة بهذا الأسلوب في المناطق الموبوءة أو في الفترات الحرجة و الأزمات.

    التدابير المضلّلة للمنظومة الأمنية الاستخباراتية عبارة عن جميع الإجراءات التي تهدف إلى خداع و تضليل الغريم أو العدو و حرفه عن ضرب الأهداف و النشاطات الخاصة، و من بين هذه التدابير المضلّلة: التمويه؛ إقامة التحصينات الوهمية، نشر الأخبار الملفقة، و سائر التدابير الأخرى.

    1 ) التمويه؛ و هو عبارة عن نشاط ظاهري و مثير يهدف إلى جذب انتباه العدو لحادث يقع في منطقة معينة، بينما الغاية المقصودة و الحقيقية هي غير ذلک الحادث الذي قمنا باختلاقه.

    2 ) التحصينات الوهمية، و تُبنى بنفس الشاکلة التي تُبنى فيها التحصينات الحقيقية، و تستخدم هذه التحصينات لأغراض التمويه و خداع العدو، لذلک لا توجد فيها قوات حقيقية، إذ إنّ الغرض من بنائها هو التمويه على العدو ليصدّق فعلاً بأنّ ثمّة قوات فيها (3).

    3 ) الأخبار الملفّقة، و هي أخبار تمّ إعدادها مسبقاً٬ و لكي تترک الأثر المطلوب على العدو لا بد أن تُنشر في الوقت المناسب و بصورة منطقية. و لکيلا تنخدع القوات الحليفة عند نشر هذه الأخبار الملفّقة لا بدّ من إطلاع العناصر بشکل کامل عن المقاصد و الأهداف الخاصة بنشرها. إذاً، فالغرض من نشر هذه الأخبار هو التمويه و خداع العدو. و من التدابير الأخرى التي تشملها المباغتة يمکن أن نذکر التعرّضات الوهمية، التغيير، العرض و التظاهر.

    أما عناصر جمع الأخبار في المنظومة الأمنية الاستخباراتية فهي عبارة عن الوحدات التابعة و جميع العناصر في القوات المسلحة و المذكورة في البنود المتعلقة بتوزيع المهام القانونية في المنظومة الأمنية الاستخباراتية (4).   

    الكلمات المفتاحية:

    الأمن٬ الاستخبارات٬ تهديد الأمن القومي.

    الإحالات:

    1-     كراسة دراسية حول المنظومة الأمنية الاستخباراتية، مرکز تعليم ساحفا جا.

    2-     مبانی اطلاعات، قسم التعليم في ناجا، ط. 3، 1994 م، ص32.3

    3-     كراسة دراسية حول المنظومة الأمنية الاستخباراتية٬ مرکز تعليم ساحفا جا.

رأيك