You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: الحلقة الاستخباراتية

    المعادل الفارسي: شبکه اطلاعاتی

    المعادل الإنجليزي: Intelligence circle

    التعريف:

    الحلقة الاستخباراتية هي جزء من المنظومة الاستخباراتية التي تتألّف من عدّة عناصر استخبارات يؤدّون واجباتهم الموکلة إليهم تحت إشراف عنصر واحد و بشکل سري و مستقل عن سائر الشُعب الأخرى في المنظومة الاستخباراتية (1).

    النص:

    الحلقة الاستخباراتية عبارة عن جزء صغير في شبکة جمع الأخبار و المعلومات في أيّ منظومة استخباراتية أو مجتمع معلوماتي. بمعنى أنّ شبکة جمع الأخبار و المعلومات الوطنية الکبرى هي حصيلة جهود مجموع الحلقات الصغيرة (2).

    الحلقة في الاصطلاح الاستخباراتي عبارة عن منظومة تتألّف من بعض العناصر، اثنین أو أکثر، و تقوم بتنفيذ مهامها تحت قيادة الوکيل الرئيسي في نفس بلد الإقامة. الحلقة هي فرع من تشکيلات المنظومة السرية المباشرة لجمع المعلومات و تقوم بواجباتها تحت إشراف المحطة، و يتم تقسيم نشاطها على أساس الموضوع و الجغرافيا (3). يتم تشکيل الحلقة الاستخباراتية لتنظيم النشاطات و رصدها بدقّة و تأسيس العلاقات، و هي على نوعين: الحلقة أحادية الخلية، و الحلقة متعددة الخلايا.

    تشهد وکالات الاستخبارات في عصرنا الحالي تحوّلات عظيمة على صعيد أهميتها و دورها لا سيّما مع تماهي الحدود و بروز ظاهرة العولمة، و الاستفادة من شبکات الأقمار الصناعية. و تؤمّن هذه الوکالات القسم الأعظم من المعلومات عبر شبکة المصادر و المخبرين و التي تشمل القوة البشریة و منظومات جمع المعلومات و التطورات الحاصلة في العقود الأخيرة، و قد کان لها أداءٌ مشهودٌ لدرجة اعتقد معظم المختصّين في مجالات الأمن و السياسة بأنّ وکالات الاستخبارات التي تعتمد على الحلقات الاستخباراتية بحسب مقتضيات الزمان و العصر الراهن أصبحت بمثابة حکومات الظلّ في المعادلات السياسية الأمنية، و لها تأثير و دور فائق الأهمية في التطورات العالمية و الإقليمية، و الشعور السائد هو أنّ واجبات المنظومات الاستخباراتية و مهامها أصبحت أکثر تعقيداً و مفتاحيةً، على نحو صار يقال أنّ الدول في الألفية الثالثة لم تعد قادرة على البقاء و الاستمرارية من دون الالتفات إلى المکانة الحقيقية للمنظومات الاستخباراتية.

    إنّ تشکيل شبکة المصادر و المخبرين يؤدّي إلى تعزيز مسألة الرقابة الاستخباراتية في المنظومات الاستخباراتية. و بفضل وجود هذه الشبکة و تقويتها يمکن رفع مستوى الأمن الداخلي للبلاد و المحافظة عليه، و ترسيخ الشعور بالأمن لدى أفراد المجتمع. و لا بدّ للحلقة الاستخباراتية أن تکون قادرة على تهيئة الظروف المناسبة لکسب المعلومات في إطار الدورة التواصلية السرية. هذه الدورة تبدأ من منشأ الشروع و تنتهي بقائد العمليات و في نطاق شبکة تواصلية منسجمة و تتمّ بصورة علاقات سرية تقريباً (4).

    للوهلة الأولى، إنّ تأسيس الحلقة الاستخباراتية يعزّز عملية جمع الأخبار و المعلومات في المنظومة الاستخباراتية؛ و ذلک لأنّ جمع الأخبار عبارة عن نشاط منظومي قائم على المنظمة و الاتصالات الهادفة، و التي نتيجتها الحصول على الأخبار التي تحتاجها منظومة الاستخبارات، و النجاح في هذا النمط من النشاطات يعتمد فقط على الالتزام بالقواعد و الأصول المنطقية و التوزيع الصحيح للمهام. و مجموع هذه النشاطات تتم في إطار صورة «الحلقة الاستخباراتية». و مع تشکيل الحلقة الاستخباراتية و تعزيز شبکة المصادر و المخبرين يمکن رفع مستوى الأمن الداخلي للبلاد، و زيادة الشعور بالأمن لدى أفراد المجتمع، و بذلک تتحقّق الهيمنة الاستخباراتية و التي تمثّل أعلى درجة في أداء المنظومة الاستخباراتية (5).

    الکلمات المفتاحية:

    الحلقة الاستخباراتية، جمع الأخبار و المعلومات، الهيمنة الاستخباراتية.

    الإحالات:

    1-     ناصحی، داود. جمع آوری و پرورش اخبار. ط. أولى، طهران: قسم التعليم في ناجا، 2009 م. صص 36 و 133.

    2-      صفری، اسکندر. فرهنگ واژه­های اطلاعاتی و امنیت. مرکز الإمام المهدي (عج) للتعليم)، طهران منظومة الستخبارات الشرطة  الایرانیة، 2003 م، ص 271.

    3-     عاصم، ابراهیم و اشرف سعد العیسوی. سرویس اطلاعاتی و نقش جدید آنها در هزاره سوم. طهران: منشورات کلية الاستخبارات، 2009 م، ص 79.

    4-     گودرزی، علی. عملیات اطلاعات سیگنالی. مرکز الشهيد صياد شيرازي للتعليم و البحوث، 2012 م، ص 25.

    5-     کارشناسان گروه علمی پلیس اطلاعات و امنیت عمومی ناجا. مجموعة الدروس التخصصية في الاستخبارات (1). طهران: قسم التربية و التعليم قوی الامن الداخلی ، 2011 م، ص 28.

     

رأيك