You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: الأرض

    المعادل الفارسي: زمین

    المعادل الإنجليزي: Ground

    التعریف:

    من وجهة نظر عملياتية٬ يطلق مصطلح الأرض على منطقة مناسبة لتكون مسرحاً لعمليات أمنية و ذلك لجهة المساحة الشاسعة و التضاريس الطبيعية (2).

    النص:

    تلعب الأرض في العمليات الأمنية دوراً مهماً٬ بل إنّها كانت عاملاً حاسماً و مصيرياً في الكثير من الحوادث. للأرض عدد من السمات و الخصوصيات التي إذا لم تؤخذ بعين الاعتبار لا يمكن اتّخاذ القرار بتنفيذ المهمات فيها. صحيح أنّ الأرض ذات أوضاع و أحوال ثابتة نسبياً٬ إلّا أنّ لها في كل منطقة خصوصية جديدة و فريدة من نوعها؛ بحيث أنّ القرار باستخدام القوات يتغيّر بتغيّر المكان، لدرجة أنّه من الممكن أن تكون طبيعة التضاريس لأرض ما عاملاً حاسماً في هزيمة قوة مجهزة بشكل جيد على يد قوة أقل عديداً و تجهيزاً. و الشيء المسلّم به هو أنّه لا بدّ من توظيف الإمكانات في ضوء تضاريس منطقة العمليات٬ و أن يكون قرار القائد مستنداً إلى هذا العامل الحيوي؛ بناءً على هذا الكلام يجب على جميع العناصر المشاركة في العمليات أن تمتلك معلومات كافية عن الأرض و أن تكون خبيرة بعلم الاستفادة من الأرض حتى لا يرتكب القادة أخطاء أثناء وضعهم الخطط العملياتية٬ و أن يبادر كل عنصر إلى استخدام سلاحه على الوجه الأمثل (3).

    من هنا نقول٬ إنّه من أجل تنفيذ عمليات عسكرية أمنية لا بدّ من دراسة الأرض التي ستجري عليها العمليات بدقة شديدة و من ثمّ تحديد أهم خصوصياتها و طبيعتها في ضوء صنف الوحدة و قواعدها، و حينئذ الأخذ بنظر الاعتبار تأثيرات الظواهر الحاصلة على كل بُعد من الأبعاد العملياتية الموجودة في منطقة العمليات٬ و دراستها و تحليلها استناداً إلى المهمه التي تقوم الوحدة بتنفيذها٬ لتحديد نتائجها على تكتيكات الوحدة و الأشرار (4). في العادة٬ يتم دراسة أرض منطقة العمليات في جانبين٬ جانب وصفي (الوضع القائم) و جانب تكتيكي:

    1-      الجانب الوصفي للأرض

    في هذا الجانب٬ نقوم بدراسة المواصفات و التضاريس البارزة للأرض٬ و بعد التعرّف على النقاط الوصفية للأرض و خصوصياتها٬  و نُحلّل تأثيراتها على الأبعاد التكتيكية و العملياتية٬ و الجانب الوصفي للأرض عبارة عن:

    أ) الارتفاعات (الأراضي السهلة و المسطحة٬ الأراضي المتموجة٬ أعلى التل٬ الأراضي ذات التضاريس٬ الجبال)؛

    ب) المنخفضات و الحُفر (الجداول٬ الوديان٬ الأخاديد)؛

    ج) النباتات: و تشمل أنواع الغطاء النباتي الذي يمكن أن يلعب دوراً مؤثّراً في العمليات التكتيكية. أما أنواع النباتات فهي:

    - غطاء نباتي كثيف؛

    - غطاء نباتي متوسط؛

    - غطاء نباتي متفرق.

    د) طبيعة الأرض: يمكن أن تكون طبيعة الأرض غرين٬ أو رمل٬ أو صخور٬ أو مستنقعات٬ و لكل منها تأثيرها الخاص على الحركة (3).

    ه) التضاريس الصناعية: و هي تضاريس من صنع البشر و تشمل:

    -         المراکز و التأسیسات الأمنية؛

    -         المراکز و التأسیسات الاجتماعیة؛

    -         المراکز و التأسیسات الاقتصادیة؛

    -         الطرق.

    2-      الجانب التكتيكي للأرض

    في هذا الجانب تتم دراسة الأرض لجهة ميدان الرؤية و الرمي٬ الاختباء و التغطية٬ و الحواجز٬ و التضاريس الحساسة و المنافذ و المعابر و تحديد تأثير كل منها على تكتيكات الوحدة و تكتيكات العدو (5).

    الكلمات المفتاحية:

    الأرض٬ أرض منطقة العمليات٬ الجانب الوصفي للأرض٬ الجانب التكتيكي للأرض.

    الإحالات:

    1-      ذاكري، سيد تراب. برآورد اطلاعات. طهران: مركز الشهيد صياد شيرازي للتعليم و البحوث، طهران. 2009 م، ص 38.

    2-      مديرية المعلومات و التخطيط التعليمي. اطلاعات عمليات. جامعة الإمام الحسين (ع)، 1997 م، ص 30.

    3-     ناصحی، داود. اطلاعات رزم. منشورات قسم التعليم في ناجا، 2008 م، صص 79 - 77.

    4-     Department of Defence Dictionary of Military and Associated Terms. November2010.p 112

     

     

     

رأيك