You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: دقّة المعلومة، صحّة الخبر

    المعادل الفارسي: دقت خبر

    المعادل الإنجليزي: Information Accuracy

    التعريف:

    المقصود بدقّة المعلومة أو صحّة الخبر هو مدى ترابط أجزاء الخبر و تماسك عناصره الستة (متى، من، أين، ماذا، لماذا، كيف) و وجود علاقة منطقية بينها، و تطابق محتواها مع الحقائق و الوقائع الخارجية (1).

    النص:

    دقّة المعلومة أو صحّة الخبر هي إحدى المبادئ العشرة في عمل الاستخبارات و التي تحظى بأهمية وافرة. فالمعلومات الدقيقة و الصحيحة و المفيدة أثناء العمليات حليفها النجاح، و من دونها يكون مصير العمليات الفشل (2). إنّ دقّة الأخبار و المعلومات و صحّتها بالإضافة إلى كونها تثري محتوى نتاجات المنظومة الاستخباراتية و ترفع من قيمة الخبر و أهميته، فإنّها يمكن أن تصبح القاعدة الصلبة التي تبنى عليها السياسات و القرارات، و تمهّد الطريق لتحقيق الهدف، و تقلّل الخسائر و الأضرار و تخفض مستوى التهديدات.

    لقد شهدنا في مختلف العمليات الداخلية للمنظومة إلى أيّ مدى تساعد دقّة الأخبار على زيادة يقظة قوات الشرطة و القوات الأمنية و تحول دون وقوع تهديدات كبرى من قبيل التفجيرات الإرهابية و الانتحارية. كمثال على مثل هذه الأخبار ما شهدناه في مناطق العمليات و على أطراف الحدود و لا سيّما في محافظة أذربيجان الغربية و محافظة سيستان و بلوشستان. فالعنصر الانتحاري في محافظة سيستان و بلوشستان كان ينوي الهجوم على جموع المعزّين في المواكب الحسينية، و لكن بفضل وعي و يقظة العناصر الاستخباراتية، و في ضوء التركيز على دقّة المعلومات و الأخبار الواصلة تمّ منع وقوع هذه الحوادث.

    تبيّن هذه القضية مدى أهمية دقّة المعلومات و الأخبار المستحصلة، و ذلك لأنّه لو كان لدى المسؤولين الأمنيين معلومات و أخبار دقيقة و موثقّة عن احتمالات وقوع التفجيرات، لبادروا إلى اتّخاذ إجراءات مناسبة تمنع حدوث الخسائر و الأضرار الكبيرة التي حصلت.

    لقد بيّنت التحقيقات التي قامت بها مختلف وكالات الاستخبارات في العالم أنّ السبب الرئيسي وراء نجاحها في المهمات المناطة بها، هو حصولها على معلومات و أخبار دقيقة و تقديم تحليلات مناسبة عن الأخبار و المعلومات المتعلقة بالموضوعات و المتطلبات الاستخباراتية للمنظومة.

    بعد أن يحدّد ضابط الاستخبارات تعلّق الخبر و مدى وثاقة العنصر أو المصدر، يجب عليه أن يحلّل ميزان صحّته و دقّته. الحكم على دقّة الخبر و صحّته يكون من ثلاث زوايا و على أساس الإجابة عن الأسئلة التالية:

    أ هل ثمّة إمكانية لوقوع الحدث أو الواقعة المسردة؟

    ب ألا تتناقض أجزاء الخبر بعضها مع البعض الآخر؟

    ج هل تتأيّد الأخبار المرسلة بالأخبار التي يرسلها سائر العناصر أم إنّها تتناقض معها؟

    د -  إذا كان التقرير المذكور لا ينسجم مع أخبار سائر المصادر و العناصر الأخرى، فأيّ منها يتوفّر على أكبر قدر من الصحة؟ (3) بالإضافة إلى النقاط المذكورة أعلاه، ففيما يتعلّق بدقّة الخبر و تحليله الدقيق لا بدّ من الالتفات إلى الأمور التالية:

    1-      طريقة تقييم الأخبار في الدرجات الأدنى مقارنةً بالدرجات الأعلى أسهل، و ذلك لأنّ الدرجات الأدنى تكون أكثر قرباً من العناصر و المصادر.

    2-      تحديد قابلية وثاقة المصدر بالنسبة للدرجات الاستخباراتية الأعلى في المنطقة (المدينة) يكون أكثر تعقيداً، إذ قد لا تكون لتلك الدرجات اتصالات متكرّرة مع المصدر المذكور، و في المقابل، فإنّ الاتصالات مع الدرجات الأدنى مثل استخبارات النقطة تتمّ بسهولة و بساطة أكبر.

    3-      إمكانية تحديد قابلية وثاقة العنصر إزاء المصدر تكون أكبر و ذلك بسبب سهولة الوصول إليه و معرفته.

    4-      يمکن تحديد دقّة الخبر بسهولة و بساطة لأنّ بمقدور العوامل التنظيمية أن تتأکّد من صحة الخبر و دقّته عبر التواجد في المکان و الاتصال الواقعي مع عناصر الخصم ... إلخ.

    بشکل عام، فإنّ المعلومات العسکرية الفعالة و المفيدة تمتلک عدّة مواصفات و خصوصيات و هي عبارة عن:

    1-      التوقيت المناسب: يجب تقديم المعلومات في الوقت المناسب من أجل دعم عمليات التخطيط و المساعدة على اتّخاذ القرارات و تنفيذ العمليات و قطع الطريق على المجرمين في المباغتة و المناورة.

    2-      أن تکون مناسبة: من الضروري أن تخدم المعلومات الهدف العملياتي للمنظومة، و أن تکون منسجمة مع قدرات المنظومة و أولوياتها.

    3-      الدقة: يجب أن تقدّم المعلومات صورة متوازنة و دقيقة و مجسّدة للقائد و المنظومة الاستخباراتية عن الأهداف العملياتية بصورة عامة، و عن المجرمين بشکل خاص. يجب أن ترکّز المعلومات على المعرفة الصحيحة للأهداف و القدرات و نقاط الضعف و ... للمجرمين و المنحرفين.

    4-     القدرة على الحدس و التخمين: يجب على المعلومات أن تنقل للقائد و المنظومة صورة عمّا يقوم به الأشرار و المجرمين أو يمکنهم القيام به أو من المحتمل أن يقوموا به. في الحقيقة، إنّ المعلومات الصحيحة و المفيدة يجب أن تحدس المتطلبات الاستخباراتية و أن لا تکون أسيرة الأوامر (4).

    الکلمات المفتاحية:

    صحّة الخبر، المعلومات الدقيقة، التوقيت المناسب للمعلومات.

    الإحالات:

    1-     گرمابدری، تقی. طرح ریزی اطلاعات انتظامی. طهران: قسم التعليم في جامعة علوم الشرطة، 2007 م، ص 39.

    2-     سی آستانا، ران و آنجالی نيرمال. مديريت اطلاعات و امنيت.  ترجمة: علی پير حياتی، طهران: منشورات کلية الاستخبارات، 2009 م، صص 54 - 55.

    3-     شرافتی پور، جعفر. جزوۀ پرورش اخبار. جامعة علوم الشرطة، کلية شرطة الاستخبارات، 2005 م. ص 15.

    4-     مديرية المعلومات و التخطيط التعليمي. اطلاعات عمليات. جامعة الإمام الحسين، 1997 م، ص 102.

رأيك