You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: الاختراق و الخروج من حالة الاختراق

    المعادل الفارسي: نفوذ و خروج از نفوذ

    المعادل الإنجلیزي:penetration &Exit penetration    

    التعریف:

    الدخول إلی منطقة الهدف (المنطقة المحروسة للعدو) بالاستعانة بقصة التغطیة یطلق علیه الاختراق (1). و الخروج من الاختراق عبارة عن سحب أو إخراج شخص أو عدة أشخاص من منطقة الهدف (2).

    النص:

    قیل في معنی الاختراق، التأثیر على إجراء أمر أو حکم، أو دخول الطلقة إلی داخل الهدف و خروجها من الناحیة الثانیة (3 ). و الاختراق في العملیات العسکرية عبارة عن إدخال أو عبور شخص أو عدّة أشخاص إلی داخل منطقة الهدف أو محیط العملیات العسکریة. مصطلح الاختراق في العملیات الاستخباراتیة بأي شکل من أشکالها، هو فتح الباب. بعبارة أخری، إذا حصل اختراق فإنّ ذلک سوف یجعل من تنفیذ العملیات أمراً‌ ممکناً. و الخروج من الاختراق في العملیات عبارة عن سحب أو إبعاد أو إخراج شخص أو أشخاص من منطقة الهدف أو محیط العملیات العسکریة. في هذا الجزء أیضاً، إذا تمت عملیة الخروج من محیط العملیات بسلامة و في الوقت المناسب بعد تنفیذ العملیات، فهذا یعني إنّ مهمة العملیات قد انتهت.

    أما أنواع طرق الاختراق و الخروج من الاختراق أثناء العملیات فهي عبارة عن: الطرق البریة، الطرق الجویة، الطرق البحریة، بالإضافة إلی خلیط من هذه الطرق.

    و بالنسبة للعوامل المؤثرة علی اتخاذ القرارات من أجل الاختراق أو الخروج من الاختراق في العملیات العسکریة فهي عبارة عن: المعدات الموجودة في متناول الید، مکان الهدف، الفترة المسموح بها لتنفیذ العملیات المطلوبة، وضع الخصم، الظروف المناخیة، المسافة، عدد العناصر المشتبکة في العملیات، حجم المعدات المحمولة، العوائق، الظروف الجغرافیة لمنطقة العملیات، القیود الموجودة.

    أما أنواع الاختراق في العملیات فهي: الاختراق القانوني، الاختراق شبه القانوني، الاختراق غیر القانوني. الاختراق القانوني عبارة عن الاستفادة من التغطیة السیاسیة المتاحة في مباني السفارات حیث یتمتّع الشخص المتسلل فيها بالحصانة الدبلوماسیة. في هذا الاختراق، یطلق علی الشخص اللمتسلل مقیماً‌ بصورة قانونیة و علی مرکز نشاطه بالمحطة القانونیة.

    الاختراق شبه القانوني عبارة عن دخول العناصر الاستخباراتیة إلی البلد الهدف بالاستعانة بوثائق حقیقیة و تغطیة غیر دبلوماسیة. في هذه الحالة، یطلق علی الشخص النافذ مقیماً‌ شبه قانوني، و علی مکان نشاطه القاعدة أو المحطة شبه القانونیة.

    و الاختراق غیر القانوني عبارة عن: نفوذ العناصر الاستخباراتیة عبر انتحال تابعیة‌ أو جنسیة مزورة و علم افتراضي. في هذه الحالة فإنّ الشخص النافذ یطلق علیه مقیماً غیر قانوني.

    يبدأ التخطيط في عمليات الاختراق منذ لحظة تلقي الأوامر لتنفيذ مهمّة معينة و تشمل النقاط التفصيلية التالية:

    تقييم الهدف، اتخاذ القرار فيما يتعلّق بالعناصر المستخدمة التي ينبغي الوصول إليها و تنفيذ المهمّات، اتخاذ القرار حول طبيعة التدريبات اللازمة للعناصر ، تحديد أسلوب الاختراق و الخروج من الاختراق، التدابير الضرورية من أجل تأمين التجهيزات اللازمة لتدريب العوامل ذات الصلة و دعم المهمّة و الاستقرار و التوجيه و التنسيق المطلوب، توجيه العناصر بالنسبة للخطة التنفيذية للاختراق و الخروج من الاختراق، الموافقة على الخطة (4).

    يقول سون تزو: « قبيل النزاعات، لا بدّ للجواسيس و العملاء السريين في الاستخبارات أن يقوموا بتخلية محيط العدو من الأصدقاء المحتملين، و بثّ الفرقة و الخصام بينه و بين حلفائه، و أن يجرّبوا کل نشاط سرّي أو عمليات معادية لهزيمة العدو. و ألا يغفلوا عن بثّ الإشاعات و نشر الأکاذيب و الأخبار و المعلومات الخادعة و المضلّلة، و أن يعمدوا إلى توسيع نطاق الفساد و الشر في صفوف موظفي الدولة عبر زرع الفرقة و النفاق في المجتمع و العمل على تعميق هوة الخلافات الداخلية و تشديدها و خلق طابور خامس يستطيع تفجير أوضاع العدو من الداخل » (5).

    لقد نظمت تعليمات الاختراق و الخروج من الاختراق لتخدم عملياً خطط هزيمة العدو و تحقيق الأهداف الاستخباراتية و هناک تجارب قريبة تجسّد هذا النوع من النشاطات مثل عملية اختراق الدبلوماسيون الإنجليز في إيران خلال أحداث الفتنة في عام 2009 م، حيث صرّح السيد ديفيد ميلبند وزير الخارجية البريطاني آنذاک في إحدى مقابلاته الصحفية: « کان النظام في إيران في حکم المنتهي لولا مشيئة الله في إبقائه ». (6 )

    الکلمات المفتاحية:

    الاختراق، الخروج من الختراق، المنطقة المؤمّنة أو المحروسة، قصة التغطية.

    الإحالات:

    1 نفوذ، کلية الفارابي للعلوم و الفنون، ص 1.

    2   کراس دراسي حول الاختراق و الخروج من الاختراق، مرکز تعليم ساحفا في قوى الأمن الداخلي، 1980 م، ص 1.

    3 -  عمید حسن، فرهنگ فارسی، امیر کبیر، 1979 م، ص 1040.

    4 کراس دراسي حول الاختراق و الخروج من الاختراق، مرکز تعليم ساحفا في قوى الأمن الداخلي، 1980 م، ص 1 - 11.

    5 تزو سون، هنر جنگ، دائرة التوجيه العقائدي و السياسي في سماجا، ترجمة: محمد کی، 1979 م، ص 21.

    6 مقابلة تلفزيونية مع وزير خارجية بريطانيا الأسبق، نشرة أخبار الساعة التاسعة.

     

     

رأيك