You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: تبويب المعلومات، تصنيف المعلومات

    المعادل الفارسي: طبقه بندي اطلاعات

    المعادل الإنجليزي : Intelligence Classification

    التعريف:

    تبويب المعلومات عبارة عن تحديد قيمة كل وثيقة معلوماتية لجهة خطر الإفشاء غير المجاز لها (1). كاصطلاح عام يطلق على تصنيف الأشياء و الموضوعات و تفكيكها و وضع الموضوعات التي تحتوي على عوامل مشتركة في طبقة واحدة مصطلح التبويب٬ أما في المصطلح الأمني٬ فإنّ تبويب الوثائق و المستندات و المعلومات التي تنطوي على قيمة أمنية  يطلق عليه التبويب الأمني (2).

    النص:

    التبويب عبارة عن وضع المعلومات و الوثائق أو المواد و الوسائل في إحدى الطبقات الأربع من أجل المحافظة على تلک المعلومات أو الوثائق أو المواد و الوسائل و تحديد الضوابط اللازمة للإتاحة و الحؤول دون إفشائها و إتاحتها بدون ترخيص. بعبارة أخرى إنّ عملية التبويب هي تحديد أرجحية المعلومات طبقاً لأهميتها و قيمتها، و حجم التهديدات التي تهدّدها (3).

    يستخدم التبويب في معنيين قريبين بعضهما من بعض، المعنى الأول، التبويب عبارة عن ترتيب أولويات الأهداف المعلوماتية بحسب أهميتها و قيمتها الاستخباراتية و حجم التهديدات. المعنى الثاني للتبويب هو تحديد الباب أو الصنف، و بهذا المعنى فإنّ المقصود من التبويب هو تخصيص الباب المناسب لکل هدف من الأهداف المعلوماتية. على سبيل المثال، عندما تصنّف وثيقة معينة ضمن باب سرّي للغاية، نطلق على ذلک تبويب الوثيقة أو تحديد باب أو صنف تلک الوثيقة. إنّ القيام بالتبويب و تنظيم المعلومات ضمن الأبواب يعني وجوب اتخاذ بعض التدابير و الملاحظات بعين الاعتبار، بحيث أنّ تجاهلها تترتّب عليه مسؤولية. و القيام بعملية التبويب يتطلّب تطبيق بعض الملاحظات و النقاط الضرورية لجهة حفظ المعلومات و نقلها و إفشائها و نشرها. إنّ المعلومات المبوّبة تحتاج إلى أسلوب خاص لحفظها و نقلها، کما أنّ إفشاءها و نشرها أيضاً يندرج ضمن قواعد و قوانين خاصة. و على هذا الأساس، کلما زادت أهمية محتويات الوثائق و قيمتها اکتسبت عملية التبويب طابعاً أکثر أمنية، فيتمّ تطبيق ترتيبات أمنية أکثر صرامة (4).

    و تشمل الترتيبات الأمنية للوثائق المبوّبة منذ بداية إعداد الوثائق و إنتاجها إلى إتلافها أو إخراجها من دائرة التبويب. و تتضمّن هذه الترتيبات بالدرجة الأولى تحديد قيمة الوثائق و درجة أهميتها، و من ثمّ تبيين حجم المسؤولية و کيفية المحافظة على الوثائق. إحدى أهم النقاط في المحافظة المؤثرة على الوثائق في عملية التبويب المعلوماتي (5) هي المغالاة في التبويب أو التقصير في التبويب بأقل من حدّ الضرورة، و التي ينجم عنها آثار مدمّرة تنعکس على المحافظة على أمن الوثائق و إدارتها. و هذا المبدأ الذي يطلق عليه اسم المبدأ السائد في تبويب الوثائق يعدّ أحد الأرکان المهمة في موضوع أمن الوثائق.

    من منظار النصوص العلمية و القانونية في إيران فإنّ الوثائق المبوّبة تنقسم إلى أربعة فئات. إذ بحسب قانون کيفية المحافظة على الوثائق السرية الحکومية و تبويب الوثائق و المعلومات و طريقة تبيان نوعها و طبيعتها الصادر في عام 1975 م عن مجلس الوزراء، ينقسم التبويب إلى أربعة طبقات: سرّي، و سرّي للغاية، ومحدود و مکتوم (المادة 1).

    و في إزاء ذلک، فإنّ التبويب المعمول به في الولايات المتحدة الذي يعمل على الفصل بين أنواع الوثائق الحکومية و التجارية المبوبة يحتوي على ملاحظات و نقاط مهمة جديرة بالانتباه (6). فبالاستناد إلى هذا الفصل يشمل التبويب الحکومي الوثائق السرية (السرية للغاية) و المحدودة و المکتومة.  هذا في حين أنّ شوايتزر يقول إنّ هذا التصنيف لا ينطبق على النشاطات التجارية (7). و بحسب رأيه فإنّ تبويب الوثائق غير الحکومية يندرج ضمن الأبواب الثلاثة التالية (8):

    1-             تبويب سري (شخصی)؛

    2-             تبويب سرّي للغاية (خصوصی)؛

    3-             تبويب محدود (مسجّل).

    في ضوء ذلک فإنّ تبويب مکتوم (top Secret) لا يستخدم في الوثائق غير الحکومية، فهذا التبويب يستخدم حصراً في الوثائق و المستندات الحکومية (الوطنية).

    إنّ التبويب الأمني للوثائق يحدّد الأفراد المجازين للحصول على الوثائق و المعلومات المبوّبة و مقدار ذلک، و يبيّن جميع الترتيبات الأمنية الخاصة بالوثائق بعد تحديد تبويب و تصنيف کل منها.

    الکلمات المفتاحية:                                                

    تبويب المعلومات، الأهداف الاستخباراتية، أنواع التبويب.

    الإحالات:

    1-     الدائرة العامة للبحوث و التأليف. مباحثی از امور اطلاعات 1 . قسم التعليم في ناجا، 1998 م، ص 16.

    2-     قربانی، محمد، مصطفی پير علي. گزارش نويسی اطلاعاتی. شرطة المعلومات و الأمن العام في ناجا، مکتب البحوث التطبيقية، 2013 م، ص 124.

    3-     الدائرة العامة للبحوث و التأليف. المصدر نفسه.

    4-      الموقع الألکتروني لوزارة الأمن في الجمهورية الإسلامية ي إيران.

    5-     شوايتزر،جميز. مديريت حفاظت اطلاعات رایانه؛ موازين اداري، الكترونيكي و قانوني براي حفاظت اطلاعات تجاري. ترجمة: رسول ميرزا حسن پور، ط. أولى، طهران: کلية الاستخبارات و الأمن الاستخباراتي، 1993 م، صص 83 - 79

    6-     Watson, Bruce.w, & others, (Eds), United States Intelligence, An Encyclopedia, NewYork& London, Garland Publishing INC., 1990.

    7-     شوايتزر،جميز. المصدر نفسه.

    8-     المصدر نفسه.

     

     

رأيك