You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: المتعاون الاستخباراتي

    المعادل الفارسي: همکار اطلاعاتی 

    المعادل الإنجلیزي :  Intelligence Coopertor

    التعریف:

    المتعاون الاستخباراتي هو الشخص الذي یبادر إلی التعاون طوعاً مع الوکالة الاستخباراتیة، و تدفعه إلی ذلک دوافع معنویة نبیلة و سامیة (1).

    النص:

    بالإضافة إلی تعاون المتعاون الاستخباراتي مع الوکالة الاستخباراتیة في مجال نقل الأخبار و المعلومات، فهو لا یتوانی أیضاً‌ عن فعل أي شيء في مجال الإسناد و العملیات و حتی الدعم المالي في حدود إمکاناته. الفرق بین المتعاون الاستخباراتي و المخبر هو إنّ المخبر یتقاضی مکافأة مالیة و معنویة لقاء خدماته و عمله مع الوکالة الاستخباراتیة، أو بعبارة أوضح، إنّ دوافع المخبر من تعاونه مع المنظمة تکون، في الأغلب، مادیة، بینما المتعاون الاستخباراتي تدفعه معتقداته و اهتماماته الدینیة إلی التعاون مع الوکالة الاستخباراتیة. یمکن أن یتسع نطاق تعاون المتعاون الاستخباراتي لیتجاوز الأبعاد الداخلیة، و یمتد إلی الأبعاد الخارجیة، لیشمل جمیع بلدان العالم أیضاً. بل قد یکون المتعاون الاستخباراتي یحمل جنسیة غیر إیرانیة. في هذا النمط من التعاون یکون الدافع السائد هو الدافع الدیني. بالنسبة للعمل الاستخباراتي داخل الحدود أیضاً، فإنّ الاستعانة بالمتعاونین داخل الشبکة الاستخباراتیة الداخلیة و في الدائرة الأمنیة التابعة للوحدات الشُرطیة التابعة یمکن أن یقدّم أکبر خدمة لقیادة الشرطة في مجال تعزیز الأمن الشُرطي علی صعید البلاد.

    و علی العکس من المخبرین الذین یکونون، في العادة، أشخاصاً عادیین و من عامة الناس و لا تحرّکهم إلّا الدوافع المادیة، فإنّ المتعاون الاستخباراتي قد یکون من النخبة الثقافیة في الدائرة الأمنیة أو حتی علی مستوی البلاد، و مدفوعاً بمشاعر الولاء الدیني و الوطني، فیتعاون مع عناصر الاستخباراتیة، و ربما یقوم بدعم المنظمة الاستخباراتیة، ما أمکنه ذلک، من خلال وضع التسهیلات و المساعدات المالیة و المشارکة في العملیات المنشودة. بالنسبة للأمن الداخلي، یکون هؤلاء الأشخاص في بعض الأحیان من بین المسؤولین في الحکومة فیبادروا إلی التعاون مع العناصر الاستخباراتیة في الشرطة انطلاقاً من مبدأ صیانة القیم العقدیة و معرفتهم العمیقة بالأوضاع الداخلیة. و من نافلة القول، إنّ هذه الخصیصة لا تقتصر علی المنظمات الاستخباراتیة في بلادنا و إنّما هي خصیصة عالمیة تتمیّز بها وکالات الاستخبارات العالمیة مثلاً، وکالة الموساد الإسرائیلیة تقوم بالاستفادة من وجود الیهود في بلدان الشتات فتوظّف حضورهم أمثل توظیف في المجال الاستخباراتي. و کذلک الحال بالنسبة لوکالة الـ KGB في أیام النظام الشیوعي في عهد الاتحاد السوفیتي السابق التي کانت تستفید من الشیوعیین المحلیین في مختلف البلدان أقصی استفادة من أجل کسب تعاونهم و إسنادهم في العملیات التي تتم خارج الحدود. و علی هذا الأساس، فإنّ الجالیات المنتشرة في مختلف البلدان تشعر بهذا الولاء تجاه بلدها و یحرّکها شعور بضرورة التعاون في هذا المجال (2).

    کتب فیکتور ستروفسکی في کتابه طریق الخدیعة یقول: « صدق أو لا تصدق، فإنّ بوسع الکیان الصهیوني توظیف کوادر بارزة و وفیة في المجتمعات الیهودیة في الأراضي المحتلة. و یتم ذلک عبر أسلوب فرید من نوعه: الاتصال بالداعمین الیهود ». و یعني ذلک إنّ المجتمع الیهودي یمتلک قوة داعمة جیدة من أجل تنفیذ العملیات الاستخباراتیة لهذا الکیان في خارج البلاد (3).

    کما کتب الدکتور أحمد بهپور في هامش الصفحة 185 من ترجمة کتاب "KGB الیوم" یصف المتعاون الاستخباراتي بالقول: « العلاقة أو الاتصال الودّي یتم عبر متعاون فخري. هذا النوع من الجواسیس و المصادر الذین یتعاونون مع الوکالات الاستخباراتیة لا یتلقون أجراً أو مکافأة لقاء تعاونهم و خدماتهم، و من هنا فإنّهم غیر ملزمین بتأمین متطلبات الوکالة، کما إنّهم لیسوا أعضاء في شبکة المصادر، و إذا قاموا بعمل أو خدمة فإنّ ذلک یکون بشکل طوعي و برغبة ذاتیة (4). 

    الکلمات المفتاحیة: المتعاون، وکالة الاستخبارات، الدعم العملیاتي.

    الإحالات:

    1 جمع آوری و پرورش اخبار، قسم التعلیم في قوی الأمن الداخلي، ط. أولی، 2009 م، ص 57.

    2 طرح ریزی اصلی در اطلاعات، مرکز پاوا للدراسات التطبیقیة، 2014 م، ص 34  35.

    3 ستروفسکی فیکتور، راه نیرنگ، منشورات اطلاعات، ط. 5، 1997 م، ص 15.

    4 بارن جان، کا، گ، ب امروز، ترجمة: أحمد بهپور، مؤسسة رسا للخدمات الثقافیة، ط. أولی، 2000 م، ص 185.

     

     

رأيك