You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: مصادر جمع الأخبار

    المعادل الفارسي: منشاء های جمع آوری اخبار

    المعادل الإنجليزي:  Collected news source

    التعریف:

    المنشأ٬ الشخص٬ الشيء٬ المكان٬ النشاط٬ و الوضع الذي يكون سبباً في الحصول على الأخبار (1).

    النص:

    كلمة المنشأ تعني مكان النشوء٬ موضع الظهور٬ محل النمو و النشأة (2). و منشأ الخبر هو الموضع الذي يصدر منه الخبر٬ و يجب البحث عن الخبر عند منشأه و مصدره. و لذا٬ فبدون وجود منشأ و بدون العثور عليه و تحديده لن تصل عملية جمع الأخبار إلى أيّ نتيجة. إنّ الشبكة الاستخباراتية و بالمواصفات الخاصة التي تنطوي عليها تقتضي إلزامات خاصة٬ و هي تتشكّل لدراسة المنشأ بشكل تام و معرفته و السيطرة عليه و بالتالي الحؤول دون وقوع حوادث و وقائع و ظواهر ليست في الحسبان و مواجهتها بأسلوب عقلاني و فاعل. بناءً على ذلك فإنّ المنشأ علاوة على كونه مصدر خلق الخبر٬ فإنّه يعتبر السبب في وجود الشبكة الاستخباراتية. فلكل منشأ شبكة خاصة به٬ فإذا كان المنشأ عبارة عن عنصر سياسي في المعارضة٬ و كان يحمل نوايا و مقاصد مبيتة لقلب نظام الحكم٬ فإنّ الشبكة في هذه الحالة تحتاج إلى معلومات سياسية و أمنية فاعلة. أما إذا كان المنشأ عنصراً ثقافياً و اجتماعياً و اقتصادياً٬ فإنّه يقتضي شبكة تخصصية خاصة به٬ و على الوكالة الاستخباراتية أن تمتلك القدرات و الإمكانات اللازمة من أجل تشكيل الشبكة المطلوبة المحتملة (3).

    المنشأ هو موضوع جمع الأخبار٬ و لاعتبارات يمكن للمنشأ في الدوائر الأمنية أن يشكّل عامل تهديد. و بوجود المنشأ تكتسب الوكالة الاستخباراتية علّة وجودها٬ كما أنّ الأمن يكتسب علّة وجوده عند ظهور أيّ تهديد. في حقل الاستخبارات الأمنية٬ يعدّ المنشأ موضوع جمع الأخبار و يمكن أن يتراوح نطاق أوضاع مناشئ هذه المنظومة بين مناشئ إنسانية ذات مواقع اجتماعية مرموقة و أفراد يتّصفون بالشرف و الكرامة و مواطنون جديرون و مثقفون٬ حيث يجب المحافظة عليهم عملياً من أجل صيانة الأمن؛ لينتقل ذلک إلى المواطنين الذين هم في عداد الأفراد المنحرفين أو غير الصالحين. أما أنواع المناشئ فهي: أشخاص کمناشئ، أشياء کمناشئ، أماکن کمناشئ، نشاطات کمناشئ، أوضاع کمناشئ. الأشخاص المناشئ هم أفراد کانوا يُعتبرون موضوعات للمنظومات الاستخباراتية و بالتالي يجب أن تکون جميع مقاصدهم و نشاطاتهم و إمکاناتهم واضحة و معروفة بشکل تام لهذا النوع من المنظومات. و الأشياء المناشئ هي التي من خلال السيطرة عليها يمکن الإحاطة بحالة المنشأ البشري. و الشئ المنشأ يکون منسوباً إلى المنشأ البشري، مثلاً السيارات و الطائرات و القوارب و الکتب و المقالات و غير ذلک. و الأماکن کمناشئ هي تلک المنسوبة إلى المناشئ البشرية، و بالسيطرة عليها يمکن الحصول على معلومات حول حالة المنشأ البشري، على سبيل المثال، البيوت و أماکن العمل و أماکن التردّد و أماکن الاستقرار و غير ذلک. و النشاطات المناشئ هي النشاطات المنسوبة إلى المناشئ البشرية.

    النشاطات المنشأ هي کل حرکة أو نشاط تکون ذا مغزى أو معنى و تحمل للعناصر الاستخباراتية خبر، مثلاً، عندما يسافر المنشأ البشري الذي يتاجر في تهريب المواد المخدرة من الخارج من طهران إلى محافظة خراسان أو محافظة سيستان و بلوشستان فإنّ هذه الرحلة تكون ذات معنى بالنسبة لضابط الاستخبارات في مراکز مکافحة تهريب المواد المخدرة.

    الأوضاع المناشي هي الأوضاع التي بمشاهدتها يمکن لضابط الاستخبارات أن يکتسب خبرة أو معرفة بأوضاع المنشأ البشري. مثلاً أن يدخل المرء إلى مدينة معينة فيجد رايات سود مرفوعة، فمن البديهي أن يکون أول انطباع يخطر في ذهنه هو أنّ هذه المدينة في حالة حداد عام، بعبارة أوضح، فإنّ ظاهر العمل يمکن أن يتضمّن خبراً بعينه (4).  

    في مجال العلوم الأمنية، فإنّ مهمة المراكز الأمنية العلنية هي التعامل مع مشاة عوامل التهديد. فوظيفة المراکز الاستخباراتية هي التعامل مع رأس المنظمة التي تشکّل تهديداً للنظام و الأمن و الخارجة على القانون في الدائرة الأمنية التابعة. بناءً على هذا، فإنّ المناشئ البشرية في شبکات الاستخبارات الأمنية يجب أن تکون من العناصر ذوي الرتب العليا و رؤساء و زعماء المنظمة المنافسة. إذ يمكن للمناشئ البشرية أن تكون مشاة الخصم٬ فعندما لا تفضي جهود مراكز جمع الأخبار في الوصول إلى رأس الهرم للخصم إلى النتيجة المطلوبة٬ فإنّه يمكن الوصول إلى هذا الرأس عبر المشاة أيضاً. في معادلة الشبكة الاستخباراتية أو جمع الأخبار٬ فإنّ المناشئ لوحدها هي طرف المعادلة. من بين الأدوار المتباينة لمناشئ جمع الأخبار في الاستخبارات الأمنية٬ يكون دور المناشئ البشرية هو الأبرز و الهدف الأصلي لجمع الأخبار٬ و تكون بقية الأدوار أيضاً متصلة بدور المنشأ البشري. فإذا لم يكن المنشأ البشري متاحاً٬ عندئذ تتم مراجعة الأشياء المتعلقة بالمنشأ البشري كمنشأ لجمع الأخبار (5).

    الكلمات المفتاحية: المصدر، جمع الأخبار.

    الإحالات:

     1 مبانی اطلاعات، قسم التعليم في قوى الأمن الداخلي، ط. 2، 1994 م، ص 40.

    2 عمید حسن، فرهنگ فارسی، امیر کبیر، ط. 13، 1979 م، ص 996.

    3 جمع آوری و پرورش اخبار، قسم التعليم في قوى الداخلي، ط. أولى، 2009 م، ص 43.

    4 طرح ریزی اصلی در اطلاعات، مرکز پاوا للبحوث التطبيقية، 2014 م، ص 32 33.

    5- جمع آوری و پرورش اخبار، قسم التعليم، ط. أولى، 2009 م، ص 44.

     

     

رأيك