You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: مراقبة الاتصالات، سيطرة الاتصالات

    المعادل الفارسي: کنترل ارتباطات

    المعادل الإنجليزي:  Communication Control  

    التعریف:

    مراقبة الاتصالات أو سيطرة الاتصالات، من حيث المبدأ، إجراء أمني معلوماتي، الهدف منه الحؤول دون تسرّب الأخبار المبوبة إلى خارج البلاد، و ذلك بالاستعانة بجميع أنواع الطرق الاتصالاتية مثل الرسالة و الهاتف و التلغراف و الفاكس و غيرها من أجل التعرّف على عناصر العدو و جمع الأخبار (1).

    النص:

    تنص المادة 25 من الدستور الإيراني على ما يلي: «الاتصالات و المراسلات البريدية و البرقية و الهاتفية و التلكس و غيرها مكفولة و لا يجوز بتاتاً مراقبتها أو التنصّت عليها أو الكشف عنها أو عدم إيصالها إلّا بقرار قضائي»‏. و عليه تستمد مسألة مراقبة الاتصالات نافذيتها من العبارة الأخيرة الواردة في هذه المادة الدستورية «بقرار قضائي» أو بحكم القانون.

    و في تعريف آخر لمراقبة الاتصالات أو سيطرة الاتصالات نقول، إنّ المصطلح يعني السيطرة و الإشراف و المراقبة على أيّ نمط من الاتصالات بعد الحصول على إذن بذلك من الجهات القانونية المخولة، و ذلك لغرض منع عناصر التهديد من التسلل و الحصول على الأخبار و المعلومات المبوبة الخاصة و جمع الأخبار الضرورية للبلاد.

    و الأشياء التي تتم دراستها ضمن مادة مراقبة الاتصالات عبارة عن: الرسائل، و البطاقات البريدية، و الرزم البريدية، و لوحات الرسم، و الملاحظات المكتوبة، و الصحف، و الصور، و الأفلام، و الكتب، و التعميمات الرسمية، و الكراسات، و التصاميم و الخرائط، و أشرطة الكاسيت، و الرسائل الإذاعية و الهاتفية، و الصحف و الجرائد، و وسائل الإعلام العامة، و نشر الإعلانات في الصحف و سائر وسائل الإعلام، و الأشياء المفقودة و غير ذلك.

     

    هناك العديد من موضوعات المراقبة التي يمكن أن تكون مفيدة في الحصول على الأخبار، نذكر من بينها: الرسائل الداخلة إلى البلاد و بالعكس، و رسائل الأسرى المرسلة من الداخل إلى الخارج و بالعكس، و مراقبة الاتصالات الدولية، و المراقبة الإلزامية (و نعني بها مراقبة التلغراف الداخلي و الخارجي)، و مراقبة التلغرافات التجارية التي قد تشكّل منشأً لمبادلة أخبار اقتصادية مهمة (2).

    من النقاط المذكورة أعلاه نخرج بنتيجة مفادها أنّ مراقبة الاتصالات ذات بعدين، مكتوب و إذاعي، أو بعبارة أخرى، مدوّن و سمعي. البعد المدوّن في هذا المجال، عبارة عن مراقبة المراسلات. و هذه المهمة تقع ضمن مسؤوليات المنظومات الاستخباراتية السلبية، حيث يتم اللجوء إلى هذا الإجراء في أيام السلم و الحرب من أجل الحصول على رؤوس الخيوط العمليات التجسسية للعدو و كشفها و القضاء عليها و جمع الأخبار. 

    إنّ الرقيب أو مسؤول السيطرة عبارة عن عنصر رسمي، و وفقاً للمهمات و الواجبات اليومية الملقاة على عاتقه يمتلك كامل الصلاحية بمنع نشر أو نقل بعض الأخبار التي تحمل طابعاً أمنياً و دفاعياً. و من أنواع مراقبة الاتصالات نذكر ما يلي: مراقبة الاتصالات في القوات المسلحة، مراقبة الاتصالات المدنية، مراقبة اتصالات أسرى الحروب. و في مجال المأموريات الخاصة بالشرطة و من أجل متابعة بعض الملفات القضائية أيضاً يقوم المسؤول القضائي المخول بإصدار الإذن بمراقبة اتصالات الشخص الهدف بعد إعلان ضابط التحقيق حاجته لذلك (3).

    يتباين مفهوم المراقبة باختلاف البيانات، و الأنواع الرئيسية للمراقبة عبارة عن: المراقبة الأخلاقية، حيث يقوم الرقيب بموجبها بحذف المقاطع أو الموضوعات التي تتنافى مع الأخلاق، و التشكيك في القيم البنيوية للنص، و يعمل على تقييده أو تحديده. من أمثلة ذلك نذكر على سبيل المثال الصور الإباحية.

    إنّ الرقابة العسكرية عبارة عن عملية المحافظة على المعلومات العسكرية و التكتيكات العسكرية التي يجب أن تتم في إطار من السرية التامة و بعيداً عن استهدافات الأعداء. و يتم اللجوء إلى هذه الطريقة في مجالات مكافحة النشاطات التجسسية و إفشاء المعلومات العسكرية.كما قد تشمل المراقبة العسكرية حالات أخرى نظير فرض القيود على نشر المعلومات فيما يتعلق بالعمليات العسكرية كما حصل في غزو العراق. ففي الحرب على العراق، مثلاً، كانت الحكومة الأمريكية تفرض قيوداً على التقاط الصور و الأفلام عن قتلى الجنود الأمريكان و بثّها عبر وسائل الإعلام.

    أما الرقابة السياسية، فهي في الحقيقة أسلوب تقوم الدولة من خلاله على إخفاء المعلومات عن الشعب. و الهدف من ذلك منع حصول أجواء من حرية التعبير عن الرأي، و التي من الممكن أن تنتهي إلى نشوب قلاقل و اضطرابات. في العادة، تصرّح الحكومات الديمقراطية في العلن بمعارضتها و نبذها للرقابة السياسية لكنّها تلجأ إلى هذا الأسلوب في الخفاء. قد يُنظر إلى كل حالة سخط موجّهة ضدّ الحكومة بمثابة نقطة ضعف، و التي يمكن أن تُستخدم كسلاح من قبل العدو. كما أنّ تكتيكات الكفاح أيضاً تتم بصورة سرية و مخفية. راجع في هذا الصدد فضيحة ووترغيت.

    أمّا الرقابة الدينية فإنّه يتم اللجوء إليها في حالة وجود نص يتعارض مع عقيدة خاصة، و في العادة تقوم الأديان الغالبة أو المهيمنة بفرض قيود على الأديان الأضعف. كما قد يفسّر دين معيّن معتقدات دين آخر بأنّها مخالفة لتوجّهاته فيعمل على منع نشره و الترويج له.

     و أخيراً الرقابة الشركاتية، و هي عبارة عن رقابة تقوم الشركات بموجبها بالامتناع عن إفشاء المعلومات ذات الصلة بالأوضاع الاقتصادية و التجارية لها و التي قد ترسم صورة سلبية عنها. ففي بعض الأحيان قد تقوم الشركات الخاصة التي تمارس دوراً في مجال «تجارة» المطبوعات بحجب المعلومات عن مداخيل إعلاناتها أو قيمة أسهمها في أسواق البورصة لكي ترسم صورة جيدة و إيجابية عن نفسها.

    الكلمات المفتاحية:

    المراقبة، الاتصالات، الرقابة الأخلاقية.

    الإحالات:

    1 کتاب جمع آوری و پرور اخبار، قسم التعليم في قوى الأمن الداخلي، ط. أولى، 2009 م، ص 79 .

    2 كراس دراسي عن مراقبة الاتصالات.

    3 الويكيبيديا.

           

رأيك