You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  العنوان: الخط الأساس (بحري)

    المعرف:

    1- المعادل الانجليزي: Base line

    2- التعریف: الخط الأساسbaseline، هوالخط الذي يُقاس به إبتداء الساحل الداخلي لبلد ما وتُعتبرالمياه التي خلفه مياهاً داخلية للدولة الساحلية. وخط الأساس يصطلح عليه في الخطاب البحري والحقوق البحرية وهو عبارة عن الخط الفاصل بین اليابسة والبحر ويُقاس به مدى المناطق البحرية (1).

    النص:

    عندما تتعارض المصالح بين الدول مع ازدياد حدود السيادة البحرية اثر زيادة استغلال البحار، يتم ایجادمناطق بحرية متعددة يكون لكل واحدة منها وضعاً حقوقياً خاصاً ، تتفق عليها الدول (2). ولتعیین حدودالمناطق البحرية، يجري تحديد نقاط محددة باعتبارها اساساً لقياس مدى المناطق البحرية. ومجموع هذه النقاط الفرضية تشكل خط الأساس. والمياه الواقعة خلف هذا الخط الفرضي باتجاه الساحل، تُعتبر مياهاً داخلية خاصة ليس للدول الاخرى حق عامٌّ فيها بل تعتبر في حكم المناطق الساحلية للبلد الخاص (3). وفي الواقع، انّ الخط الأساس يفصل تلك المنطقة عن سائرمناطق البحر وتُقاس على اساسه حدود سائرالمناطق البحرية وفق هذا الخط.

    ويُعتبرالخط الاساس احياناً بانه الخط الاساس لرسم حدود دولة ساحلية. وسبب هذه التسمية هو التحول في حقوق البحار، تمت الاستفادة من هذا الخط في البداية لقياس المياه الاقليمية وتدریجياً اُستخدم بعد ایجادالمناطق البحرية، لرسم حدودسائرالمناطق (4). والمقياس العام لتعیین الخطا لأساس هو أدنى حد تصل اليه حالة الجزر في الساحل. مع الافتراض، فانّ السواحل تمتد بشكل مستقیم ومن دون موانع جغرافیة. ولكن يندر وجود هكذا سواحل؛ اذ توجد موانع متعددة في معظم السواحل البحرية. وعلى هذا الاساس، تم وضع قواعد خاصة في معاهدة حقوق البحار للعام 1982 لرسم الخط الاساس لمختلف الموانع الجغرافية (5).

    والموانع الجغرافیة للسواحل تتألف اساساً من التضاريس الساحلية، والجزر الساحلية الهامشية والجزر البعيدة عن الساحل والجزر البركانية، والمرافيء ومنشآت الموانيء والجزر الاصطناعية والمنشئات المُقامة داخل البحار، ومصبات الانهار والدلتاوات والخلجان (6).

    ولوكانت كل السواحل مستقیمة وخالية من التضاريس، لأصبح رسم الخط الأساس بسيطا ولكان العمل الوحيد اللازم اجراؤه في اختيارنقاط الخط الأساس قائماً على مستوى الماء في حالة الجزر(7). لكن هذا العمل ليس بهذه السهولة، ففي واقع الامر الكثير من السواحل ليست مستقیمة بل تُشاهد فيها التضاريس والخلجان الصغيرة، وتوجد في بعضها جزر وتلال رملية والى جانبها تأسیسات مرفئية. ولذلك تظهر الحاجة الى قواعد للخطوط الأساسية تشتمل على مختلف الظروف الجغرافیة (8).

    ونظراً للشروط الآنفة الذكرفانّه يجري تحديدالخط الأساس بالاساليب الثلاثة ادناه :

    1-    الخطالاساس الطبیعی : والمتمثل بحد الجزر او الأثرالذي يتركه ماء البحر في الحد الادنى له على الساحل.

    2-    الخط الأساس الاصطناعي او المستقیم: وتُرسم الخطوط المستقیمة في الخلجان والاخوار(جمع الخور) واشباه الخلجان وفق قواعدخاصة على امتدادمصبات الانهار.

    3-    الاسلوب المشترك: وهو الاسلوب المشترك والمستخلص من الاسلوبين السابقين.

    تسمى المياه الواقعة خلف الخط الأساس بالمياه الداخلية. وبذلك يكون الخط الأساس هو الحد الفاصل بين المياه الداخلية والمياه الاقليمية ولكن هذا الخط لايشكل الحدودالخارجية للحدود الساحلية للبلاد، لانّ الحقوق الدولية تعتبر المياه الاقليمية جزءاً من حدود الدولة الساحلية. لکن مثل هكذا حدود بحرية اولية (المياه الداخلية ) لايُعطى فيها حقاً عاماً للدول الاخرى وهي تختلف عن المناطق الاخرى(المياه الاقليمية ) التي توجد للدول الاخرى فيها بعض الحقوق (9).

    رسم الخط الأساس يتم تعيينه من قبل الدولة الساحلية رسمياً على الخرائط بمقياس كبيروتوضع بعدها بتصرف المجتمع الدولي (10).

    الکلمات الدليلية :

    الخط الأساس، المناطق البحرية، المياه الاقليمية، المرفأ، المنشئآت المرفئية.

    المصادر:

    1-    موسی زاده رضا. بایسته های حقوق بینالملل عمومی. طهران: منشورات المیزان؛ عام 1380. ص 240.

    2-    Hanson, Neil. The Custom of the Sea: The Story that Changed British Law. Doubleday; 1999. p. 72

    3-    Johnson, Keith. GOP Scuttles Law-of-Sea Treaty. The Wall Street Journal. Retrieved 17 July 2012. p. 36.

    4-    تشرشیل، رابینوآلن، لو. حقوق بین الملل دریاها. ترجمة بهمن آقایی. طهران: منشورات گنج دانش؛ عام 1383. ص 47.

    5-    Simpson, A. W. B. Cannibalism and the Common Law: The Story of the Tragic Last Voyage of the Mignonette and the Strange Legal Proceedings to Which It Gave Rise. Chicago: University of Chicago Press; 1984. p. 19

    6-    حافظ نیا، محمدرضا. تحلیل کارکردی مرزبین المللی. طهران: فصلیة مدرس العلمیة المحکمة، 1383. ص 152.

    7-    تشرشیل. نفسه. ص 49.

    8-    رضایی، غلامرضا. شناسایی مرزهای ایران. طهران: جامعة الشرطة؛ عام 1384. ص 9.

    9-    تشرشیل. نفسه. ص 48.

    10- سلیمانی، مهدی. مجموعه قوانین ومقررات مرزی وامنیتی. طهران: معاونیة الشئون الامنیة والشرطیة بوزارة الداخلیة؛ عام 1381. ص 476.

    مصادر اخری:

    1-    صادق نیا، سهراب. آشنایی باحقوق دریاها. طهران: معاونیة التعلیم فی قوی الامن الداخلی؛ عام 1383.

    2-   صنایعی، ابراهیم. اصول ومبانی مرزبانی. طهران: جامعة الشرطة؛ عام 1384.

    3-  دومنیک، کارو. حقوق بین الملل عمومی. ترجمة مصطفی تقیزاده انصاری. طهران: منشورات قومس؛ عام 1389.

    4-    میرحیدر، دره. مبانی جغرافیای سیاسی. طهران: منشورات سمت؛ عام 1384.

     

رأيك