You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: الخدمات الحدودية

    المعادل الفارسي: خدمات مرزي

    المعادل الإنجليزي: service border

    التعريف: مصطلح الخدمات هو جمع الخدمة و الخدمة تعني العمل لشخص و الإستعباد و تقديم الخدمة و العمل و المأمورية(1) الخدمات الحدودية هو مصطلح يستخدم في الأدبيات الحدودية و عبارة عن مهام و واجبات و إنجاز أعمال تنفذ لغرض تقديم الخدمات لسكان الحدود و رعايا الجمهورية الإسلامية الإيرانية.

    النص:

    علماً بأنّ سكان الحدود هم من العناصر القوية في حفظ الحدود و حراس الحدود لم يتمكنوا من تنفيذ واجباتهم بصورة مناسبة من دون الإعتماد عليهم , لذلك من واجبات حرس الحدود الإهتمام بوضع سكان الحدود و التعاون لغرض تحسين ظروفهم المعيشية و تعزيز معنوياتهم(2).

     على حراس الحدود أن يكونوا أفضل سند و داعم لسكان الحدود . عندما يشعر المواطنون بأن قوات حرس الحدود يحافظون على مصالحهم و  يدافعون عن حقوقهم يبذلون أقصي حد من  التعاون و التعامل مع حراس الحدود(3).

    ينجز حراس الحدود الإجراءات اللازمة في ما يخص دراسة مشاكل و معوقات و مسائل سكان الحدود و كذلك ينفذون الإجراءات الضرورية لتفاديها و إذا تم حسم هذة المشاكل يجب أن يقدموا على إنعكاسها إلى قيادة حرس الحدود.

    حراس الحدود يضافرون الجهود في مجال تنفيذ واجباتهم لغرض تقديم الخدمات لسكان الحدود و التعاون مع منتسبي الصحة و التعليم و التربية لنشر الأمن في المستوصفات الطبیّة و المدارس الإبتدائية المحترفة و يتعاونون مع منتسبي الزراعة لتوفير آليات الزراعه و إبادة الآفات النباتية و الحيوانية و كذلك إصدار إجازات إجتياز الحدود و تسهيل مرور سكنه الحدود إلى البلد المجاور(4).

    الكلمات المفتاحية:

     الخدمات الحدودية، إنجاز المهام، حرس الحدود، مكان الحدود.

    المصادر:

    1- معین، محمد. القاموس الفارسی. الجزء 1. طهران: امیرکبیر؛1360. ص 1402.

    2- رحمتی راد، محمدحسین. حرس الحدود جواز السفر و الاجانب. طهران: ؛1374 معاونیه التعلیم فی الشرطه الایرانیه. ص 50.

    3- صنایعی، ابراهیم. القیاده فی المقرات الحدودیه. طهران: معاونیه التعلیم فی الشرطه الایرانیه؛1386 ص 54.

    4- ستاره، جلال و غلامی، محسن. مجموعه القوانین و الاجراءات الحدودیه فی  الجمهوریه الاسلامیه الایرانیه. طهران؛ معاونیه التربیة و التعلیم فی الشرطه الایرانیه. 1389. ص 115

     

     

رأيك