You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المدخل: العبور الغير مضر

    المعادل الفارسي: عبور بي ضرر

    المعادل الإنجليزي: Innocent passage

    التعريف:  العبور الغير مضر مصطلح في أدبيات الملاحة و قوانين البحار و مفهومه عبارة عن: عبور العوامات الأجنبية من البحار الوطنية للبلدان الساحلية طالما لاتحدث خللاً في النظام و الهدوء و الأمن(1)

    النص:

    طيلة السنوات السابقة لم يوجد معيار دقيق لعدم وجود ضرر للعبور و ربما لم يقدم له معناًً  واضحاً . في القرن التاسع عشر و بدايات القرن العشرين کان أسلوب عمل الولايات المتحدة الأمريكية و إنجلترا و كذلك رأي بعض الكتاب مبنيّاً على وجوب إعتبار قضية عدم الضرر أمراً منفصلاََ عن مراعاة قوانين الدولة الساحلية (2) في إعتقادهم لايكون من الضروري نقض إحدى قوانين الدولة الساحلية لكي تزيل حالة عدم الضرر بل يكفي تهديد المصالح الحيوية للدولة الساحلية مثل الأمن (3)

    تم الإعلان في معاهدة 1982 فيما يخص العبور الغير مضر:

    (( يعتبر عبور العوامات الأجنبية غير مضر للحد الذي لايحدث خللاً في الاستقرار و النظام العام أو أمن الدولة الساحلية. ينفذ العبور الغير مضر حسب مقررات هذه الوثيقه و جميع مقررات القانون الدولي))  (4)

    لايعتبر عبور من دون ضرر في حال قيام العوامات بالإجراءات التالية و حسب المصاديق  تخضع اللإجراءات الجزائية و المدنية:

    1 ـ أي نوع تهديد بإستخدام القوة ضد السيادة و سيادة الأراضي أو الإستقلال السياسي للدولة الساحلية أو العمل بأي شكل آخر الذي يخرق مبادئ القانون الدولي المدرج في ميثاق الأمم المتحدة؛

    2 ـ أي نوع تدريب أو مناورة مع السلاح؛

    3 ـ أي نوع نشاط يكون الهدف منه تجميع المعلومات ضد الشؤون الدفاعية أو أمن الدولة الساحلية؛

    4 ـ أي نوع إجراء دعائي يكون الهدف منه طعن الشؤون الدفاعية أو أمن الدولة الساحلية؛

    5 ـ طيران أو هبوط أو نقل أي نوع من الطائرات؛

    6 ـ طيران أو هبوط أو نقل أي نوع من الآليات العسكرية؛

    7 ـ شحن أو تفريغ أي نوع بضاعة و عملة أو أشخاص خلافاً للقوانين و المقررات الجمركية و المالية و الهجرة أو الصحية للدولة الساحلية؛

    8 ـ أي نوع تلوث متعمّد و كبير مخالف لهذة المعاهدة؛

    9 ـ أي نوع نشاط للصيد؛

    10 ـ إنجاز تحقيق أو نشاط مسحی؛

    11 ـ أي نوع نشاط يكون الهدف منه إحداث خلل في أنظمة الإتصالات أو جميع تسهيلات و تأسيسات الدولة الساحلية؛

    12 ـ أي نشاط آخر يكون غير ضروري للعبور (5).

    علماً بالمفاهيم المذكورة آنفاً الغرض من العبور الغير مضر هو:

    عبور العوامات من البحار الوطنية التي لاتحدث خللاً في سلامة و نظام أو أمن الدولة الساحلية و هذا العبور يجب أن يتم بشكل إنسيابي و متواصل  ماعدا المصاديق الطارئة. (6)

    الكلمات المفتاحية:

    العبور الغير مضر، المياه الدولية، العوامة، البحار الوطنية، الدولة الساحلية

        المصادر:

    1-      رحمتی راد محمد حسین. حراسه الحدود، الجواز  و الاجانب. تهران: معاونیه تعلیم الشرطه الایرانیه ؛ 1374. ص 201.

    2-       JOHN COLOMBOS. The International Law of the Sea. Longmans; 1959. p. 74.

    3-      شرشیل رابین و آلن لو. قانون البحار الدولی. ترجمه بهمن آقایی. تهران: موسسه نشر کنز العلم؛ 1383. ص 118.

    4-    United Nations Convention on the Law of the Sea. The Law of the Sea. New York: UN Publications; 1983. p. 3.

    5-      بحیرایی حمید. معاهده قانون البحار. تهران: موسسه نشر المنظمه الجغرافیه فی القوات المسلحه ؛ 1392. ص 13.

    6-      سلیمانی مهدی. مجموعه القوانین و المقررات الحدودیه و الامنیه . تهران: وزارة الداخليه  معاونیه الامن و النظام ؛ 1381. ص 471.

       المصادر الاخری:

    1-      صادق نیا، سهراب. معرفه قوانین البحار. تهران: معاونیه تعلیم الشرطه الایرانیه؛ 1383.

    2-      زرقانی، سید هادی. مقدمه لمعرفه الحدود الدولیه. تهران: جامعه العلوم الامنیه ؛ 1386.

    3-      میرحیدر، دره. مبادئ  الجغرافیا السیاسیه. تهران: موسسه نشر سمت؛ 1384.

    4-      رضایی، غلامرضا. معرفه حدود ایران. تهران: جامعه العلوم الامنیه ؛ 1384.

    5-      صنایعی، ابراهیم. اصول و مبادئ حراسه الحدود. تهران: جامعه العلوم الامنیه؛ 1384.

     

     

     

     

     

     

     

     

رأيك