You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • العنوان: المبادلات الحدودية

    المعادل الفارسي: تعاملات مرزى

    المعادل الانجلیزی :Border Interactoons

    التعريف:

    يطلق مصطلح المبادلات الحدودية على العلاقة الثنائية و الصفقات التي تنجز بين السكان على جانبي الحدود (1).

     

    النص:

    في الحياة الدولية٬ يجب ألا تعتبر الحدود عائقا أمام الإستيراد و العلاقات البشرية، و من حيث أن الحدود هي الخط الذي يمايز حاكميات الدول بعضها عن بعض٬ لكنّها في الغالب تخلق علاقات سياسية و اقتصادية و ثقافية جديدة بين دول الجوار. فكما أنّ الجدار الفاصل بين الجيران لا يحول دون إقامة علاقات في الحياة الإعتيادية للعوائل  بل يكون عنصر صداقة و تعاون كذلك هي حدود دول الجوار التي تعدّ عنصراً جغرافياً مهماً٬ و تلعب دوراً خطيراً في تقوية العلاقات بين الجانبين . للمناطق الحدودية موقعا مهما في إقامة العلاقات بين الدول و تظهر آثار هذه العلاقة أكثر في المناطق القريبة للحدود خاصةً حينما تقام علاقات جيدة بين البلدين الجارين.

    في أوقات الأزمات و في الظروف عندما يكون هناك تفاهم بين سكنة الحدود في البلدان المتجاورة بسبب الإشتراك في اللغة أو المذهب أو تكون هناك رؤية متشائمة على أثر السوابق التاريخية الناجمة من الحملات العسكرية٬ يمكن إقامة تنسيق بين الطرفين أو إثارة إجراءات عدائية ضد الدولة الجارة٬ و لكن بسبب وجود علاقات أسرية و تجارية بين سكان الحدود عادة يتم الحفاظ على العلاقات الودية بين السكان الذين يعيشون على جانبي الحدود. لهذا السبب و في بعض البلدان يعتبر سكان الحدود من أنصار المواقف الاجنبية و ينظر إليهم نظرة مريبة (2).

    تعتبر الحدود منافذ إستراتيجية لنقل البضائع و المسافرين و تعمل هذه الميزة علي تقليل أثر التوترات. تعمل الجدران الحدودية على جذب المؤسسات العسكرية و الأمنية إليها و بموجبها تجلب التأسيسات الإقتصادية و الجمركية كذلك تجذب الحدود سكان الحدود و التجار المتجولين و التجار الذين يسعون إلى المرور من هذا الطريق لكسب المنافع (3).

    يتم توفير الكثير من حوائج سكان الحدود في البلدان النامية عن طريق التبادلات الحدودية. تؤدي هذه المبادلات دورا مهما في العلاقات بين دول الجوار و تحسين ظروف حياة سكان المناطق الحدودية.

    لذلك فإنّ التخطيط لهذه المبادلات و النشاطات يؤدي إلى توسيع التنسيق الإقتصادي المتبادل و توسيع الأسواق المحلية على الحدود و نشر السلام و الإستقرار في المناطق الحدودية  و أخيراً تحسين الوضع الأمني و البنى التحتية و الخدمات في هذه المناطق (4).

    تبين تجارب البلدان النامية في العقود الثلاثة الماضية أن توسيع المبادلات الحدودية حسب القوانين و الإجراءات القانونية يعدّ حافزاً قوياً لزيادة مبادلات السلع بشكل رسمي و توجيه التجارة نحو تحقيق مزايا نسبية و توسيع العلاقات في جميع المجالات و تطوير الأسواق الحدودية ما بين المناطق و توفير الأرباح التجارية و تخفيض أسعار السلع و التوازن في العرض و الطلب و خلق العائدات و توفير فرص عمل و أمن لسكان المناطق الحدودية (5). تعتبر الأسواق الحدودية إحدى الوسائل المهمة في توفير فرص العمل و توسيع النشاطات الإقتصادية و قد أثّرت بشكل كبير خلال السنوات الماضية على توسيع علاقات إيران التجارية مع دول الجوار .

    يمكن الإشارة الى بعض فوائد إقامة هذه الأسواق و هي توفير مزايا نسبية في الإنتاج و النشاطات التجارية على جانبي الحدود، و توسيع العلاقات بين البلدين و خلق رغبة في دول الجوار لتوسيع المبادلات و تحسين العلاقات التجارية مع ايران، و توفير سكن مناسب  للعمل في محل إستقرار الأسواق و تجميع و توجيه رؤوس الأموال الراكدة للتجارة و السوق، و إستتباب الأمن في المنطقة، و تقليل نسب تهريب البضائع، و تنمية المناطق الحدودية إقتصادياً و تأمين الحوائج الضرورية لسكان المناطق الحدودية (6).

    يمكن ضبط الحدود من خلال التعاون ما بين البلدين الجارين ، يتوفر هذا الأمر في حال وجود حدود شاسعة بين البلدين و عدم وجود قدرة على ضبط الحدود من جانب واحد من خلال التعاون و التنسيق المشترك بين الجانبين على سبيل المثال تحتل الحدود بين أمريكا و المكسيك من ناحية المرور القانوني و الغير القانوني الموقع الثاني في العالم و لاتملك أمريكا القدرة على ضبط هذه الحدود بسبب طول الشريط الحدودي٬ و قد تم توفير الأمن في الحدود من خلال إعداد خطة مشتركة و إتفاقيات بين البلدين.

    الكلمات المفتاحية: الحدود، الأسواق الحدودية، المعاملات الحدودية.

    المصادر:

    1-   معتمد نجاد، کاظم. جغرافياي سياسي.. طهران: منشورات جامعة طهران، 1969 م، ص 87

    2- حافظ نيا و أخرين. بررسي تطبيقي اهداف و عملکرد طرح پروانه گذر مرزي مطالعه موردي ايران و ترکمنستان. مجلة تحقيقات جغرافيايي . العدد 28 ، 2006 م، ص6.

    3- کريمی پور، يد الله. نگاهی نو به طبقه بندی استراتژیک مرزها با نگاهی به مرزهای ایران. مجلة ادبیات و علوم انسانی٬  كلية الأداب. 2001 م، ص 561.

    4- اسماعيل زهی، ناهيد و آخرون. نقش بازارچه­های مرزی در توسعه و امنیت شهر زابل. مجموعة مقالات المؤتمر الوطني للمدن الحدودية و الأمن . مدينة زاهدان: جامعة سيستان و بلوشستان، 2012 م ، ص 303 .

    5- محمودي، علي. ساختار مبادلات بازارچه­هاي مرزي و نقش آن در بازرگاني و اقتصاد مناطق مرزنشين.. طهران: مؤسسة الدراسات و التحقيقات التجارية ، 2005 م، ص 84.

    6- كسرايي، زينب. بازارچه­ها و پايانه­هاي مرزي چشم انداز برنامه پنجم توسعه­ي اقتصادي، اجتماعي و فرهنگي کشور. مجموعة مقالات مؤتمر المحطات و الأسواق- التحديات و الفرص. محافظة ايلام: جامعة ايلام، 2010 م، ص 23.

     

رأيك