You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان بالعربیة: أساليب ترميز البضائع

    العنوان بالفارسیة :روشهای کد گذاری کالا

    العنوان بالإنجليزية: Merchandise coding methods

    التعريف: الرمز (cipher, code) عبارة عن علامات مختارة بهدف الاختصار والهوية والشفرة. (معين، 1992) الرمز عبارة عن رقم تشفيري أو علامة تدل على الاختصار تستخدم لكل من السلع الموجودة. (غلام زاده، 1995) الترميز (Coding) هو عبارة عن ترقيم منتظم ومنطقي للبضاع ووفق الطبقات والمجموعات المتماثلة والمتجانسة، الأمر الذي يؤدي إلى أن يتحدث الجميع بلغة مشتركة عند تحديد ههوية البضائع. (كاظمي، 1998) إن أسلوب ترميز البضائع عمل تقوم به عادة المنظمات والمؤسسات بعد تصنيف البضائع بهدف تخصيص رمز لكل من البضائع المخزونة.

     يتم ترميز البضائع في قوى الأمن الداخلي وفقاً لأسلوب تصنيف وترميز البضاعة. يتلخص هذا الأسلوب في إعداد ليبلات الأموال وإلصاقها على البضائع أثناء دخولها إلى مخازن ناجا. في الوقت ذاته، يجري تثبيت أرقام ليبلات البضائع في جهاز الكومبيوتر الخاص بالمخزن ومراقبة أموال ناجا، فيتم مراقبة البضاعة بدءاً من دخولها إلى حين خروجها من إحصاءات أموال ناجا من خلال رقم الليبل المتعلق بها.

    النص

    تتباين أساليب ترميز البضائع في المنظمات والمؤسسات المختلفة، حيث يختار كل منها أسلوباً معيناً لترميز بضاعها بناءً على الحاجة، حالة المخزون، طبيعة البضائع، حجم الاستثمار في مخزونات البضائع، الكمية، وسعة العمليات وما إلى ذلك. لهذا السبب لا يمكن اقتراح أسلوب ترميز قياسي للبضاعة على كافي المنظمات والمؤسسات، لكنه يمكن القول إن أسلوب الترميز المركب أو تصنيف البضائع هو أهم وأفضل أساليب الترميز وأكثرها شيوعاً. (شوقي، 2012)

    الهدف من ترميز البضاعة؛ يمكن تحديد الهدف من الترميز على أساس ثلاثة محاور رئيسة، هي: 1- معرفة ومراقبة البضائع المتشابهة. 2- فصل البضائع عن بعضها لغرض المحاسبة المالية والمحاسبة الجنسية. 3- إعداد البضائع الموجودة بهدف التمهيد لتنظيم عمليات التخزين ومراقبة الأموال وتوزيع البضائع. (غفاري، 2008)

    الأساليب المهمة لترميز البضاعة؛ تتناسب الأساليب المعتمدة لترميز البضاعة مع حاجة المنظمات، طبيعة البضاعة، عدد البضاعة وعمل المنظمات. يتم في أساليب ترميز البضائع استخدام الحروف الأبجدية، توقيع العقد، الأعداد أو تركيب من الحروف الأبجدية والأعداد. نعرض هنا لأهم أساليب ترميز البضائع:

    1. أسلوب الترميز الأبجدي: يعد هذا الأسلوب أحد أبسط أساليب ترميز البضائع، حيث يجري بناء على حروف البضاعة رص البضائع على أساس الترتيب الأبجدي. يحتاج هذا الأسلوب إلى سجل لتثبيت السلع على أساس الحروف الأبجدية.

    2. أسلوب الترميز العددي: يعتمد هذا الأسلوب على تخصيص رقم تسلسلي لكل البضائع التي تصل المخزن وبالترتيب، ثم توضع البضائع في الأقفاص دون الالتفات إلى نوع البضاعة ومواصفاتهم الفنية وماهيتها. وبسبب غياب التصنيف المتقن في هذا الأسلوب، فإنه لابد من استخدام سجل وبطاقة دليل - تنظم البضائع على أساس الحروف الأبجدية - بهدف الوصول إلى البضاعة المطلوبة.

    3. أسلوب الترميز الأبجدي والعددي (الحروف + الأعداد): يجري في الأسلوب الأبجدي والعددي إعداد رمز مركب من الحرف الأول لاسم البضاعة ورقم التسلسل الذي خصص لكل من البضاعات ذات الصلة. يجري فصل البضائع أولاً حسب ترتيب الحروف الأبجدية، ومن ثم اختيار الحرف الأول للبضاعة بالإضافة إلى رقم التسلسل، وتسجل ضمن الأموال.

    4. أسلوب الترميز العشري أو الديوي: يستخدم أسلوب الأرقام العشرية أكثر في المنظمات والمكتبات والدوائر الحكومية التي تكون أنشطتها كثيرة وتنوع بضاعتها كبير، والكتب أو الأرشيف يكون موضوعياً. أما آلية أسلوب الأرقام العشرية أو الديوي فهي اعتبار العدد الصحيح على رأس المجموعة ثم يكتب على يمينه الأرقام العشرية التي يمثل كل منها مجموعة فرعية للمجموعة الرئيسية.

    5. أسلوب نيمونيك للترميز: يحصل الترميز حسب أسلوب نيمونيك عبر استخدام الحرف الأول أو خلاصة اسم البضاعة. هذا الأسلوب يفضل استخدامه أكثر في المؤسسات الصغيرة ذات العدد المحدود من البضائع.

    6. أسلوب التصنيف والترميز الدولي: تحصل البضاعة وفقاً لهذا الأسلوب واستناداً لقرارات مركز الإحصاء الدولي الذي مقره بروكسل، على هوية ترميز أصلي وفرعي، وبعد تأييد الدول الأعضاء لهذه الهويات يقوم مركز الإحصاء الدولي بنشرها على شكل تعرفة دولية. تستخدم كافة البلدان هذه التعرفات للبضائع المصدرة في التجارة الدولية.

    7. أسلوب تصنيف وترميز البضائع: يستلزم العمل بهذا الأسلوب في البدء تصنيف البضائع ومن ثم ترميزها. وتتلخص عملية تفعيل هذا الأسلوب في النحو التالي: ألف- إعداد قائمة بأنواع البضائع الموجودة بواسطة الخبراء الفنيين مع إيراد المواصفات والمعلومات بصورة دقيقة. ب- تقسيم البضائع إلى مجموعات رئيسة وفرعية وتشعباتها، وفقاً لطبيعتها ومواصفاتها. ج- تخصيص أعداد لكل من المجموعات. وحسب الترتيب يخصص رقم أو اثنان للمجموعة الرئيسة، ورقمان أو ثلاثة للفرعية وتشعباتها. يعد هذا الأسلوب الأكثر تداولاً في المنظمات الكبيرة.

    8. الترميز بالشفرة الخيطية (BAR CODE):  يعد أسلوب الترميز بالشفرة الخيطية (الباركود) من بين نماذج دخول وخروج المعلومات حيث يشيع استخدامها في عالم اليوم بأنماط مختلفة. ولعل من أهم مجالات استخدام أسلوب الباركود التعرف على البضاعة ومحاسباتها في الصناعات، المخازن، المتاجر أو القضايا المتعلقة بالمكتبات، الأرشيفات وأمن دخول وخروج الموظفين وغير ذلك. يظهر الترميز الخيطي على شكل خطوط عمودية قاتمة وفاتحة مطبوعة إلى جانب بعضها تتخللها فواصل هي عبارة عن فراغات بيضاء اللون يتألف منها الرمز. الرموز الخيطية مجموعة من المعلومات العددية أو الحرفية يتم عرضها بصورة خطوط فاتحة وقاتمة وتشمل معلومات من قبيل السعر، إسم المحصول، الصانع، الوزن، تاريخ الصنع، مدة الصلاحية وغير ذلك. في الحقيقة أن الخطوط المذكورة تختزن معلومات متعددة.

    الأسلوب المناسب لترميز البضائع في قوى الأمن الداخلي

    ينبغي لقوى الأمن الداخلي اختيار أسلوب مناسب لترميز بضائعها، وصولاً إلى تحقيق الفوائد التالية:

    1. سرعة تداول معلومات البضاعة خلال الاتصالات داخل المنظمة: لاشك أن استخدام أرقام الترميز في المراسلات والحوالات بدل الإسهاب في كتاب أسامي ومواصفات مطولة للبضائع بالنسبة لقوى الأمن الداخلي بنطاقها الواسع والعدد الكبير من البضائع المستخدمة، سيزيد من سرعة الاتصالات ويحول دون تبدد قدرات الطاقات العاملة والمصادر المادية.

    2. سهولة تنظيم الأوراق: عادة ما يتم تبادل أوراق متعددة خلال عمليات توفير البضائع كورقة طلب الشراء وقسيمة المخزن و...، ولذا فاستخدام نظام الترميز في ناجا يمهد لتسهيل تنظيم وكتابة الأوراق.

    3. تقليل نسبة الأخطاء: إن كتابة شروح مطولة وغير منظمة لتبيين ماهية البضاعة المطلوبة من قبل كل واحدة من فئات ناجا، غالباً ما تتسبب في وقوع الأخطاء، ولذا فإن تخصيص أرقام منسجمة لكل من البضائع يقلل من احتمال الخطأ.

    4. المساعدة في جعل البضاعة معيارية: إن تصنيف البضائع وتخصيص رمز لكل منها بهدف العمل بمبدأ المركزية بالنسبة للبضائع المتماثلة والمتجانسة في مكان واحد، يعكس وبوضوح تعدد وتنوع البضائع، إذ يمكن التقليل من عدد البضائع المشابهة وجعل ذلك العدد المحدود متسماً بالمعيارية. وبهذا الشكل يقل التنوع وعدد البضائع وتصبح المخزونات من الناحية الاقتصادية بالمستوى المنشود.

    5. تسهيل عمليات التخزين: حينما يخصص للبضاعة رمز معين بمجرد دخولها إلى المخزن، تصبح عملية تخزين البضائع وتوزيعها أسهل.

    6. إمكانية استخدام التقنيات الجديدة، تصنيف وترميز البضائع يوفر الظروف المناسبة لقوى الأمن الداخلي لاستثمار برمجيات مراقبة الأموال وتخزينها وتوزيعها.

    الكلمات الدلالية

    التصنيف، الترميز، البضاعة، أسلوب ترميز البضاعة، ناجا.

    المصادر

    1. شوقی، محمود (1391) مدیریت و فرماندهی آماد و پشتیبانی (المجلد الثاني)، معاونیة التعلیم في قوی الامن الداخلي  
    2. کاظمی، بابک (1377) انبارداری و مدیریت انبارها، منشورات الجامعة الحرة فرع مرکز طهران .
    3. غفاری، محمد (1387) بررسی وضع موجود سیستم کنترل اموال در ناجا و ارائه الگوی مناسب،رسالة ماجستیر ، جامعة الشرطة
    4. غلام‌زاده، احمد (1374) طبقه‌بندی و کدگذاری کالا،منشورات جامعة الامام الحسین (ع)
    5. معین، محمد (1371) المعجم الفارسي ،منشورات :  امیرکبیر

    مصادر للمزيد من الاطلاع

    1. ایزدی یزدان‌آبادی، احمد (1382) مبانی و روش‌های کنترل نظام‌مند،جامعة الامام الحسین (ع)
    2.  شوقی، محمود (1388) انبارداری عمومی (1)، معاونیة التعلیم في قوی الامن الداخلي
    3. طیبا، حسین (1385) درباره بارکد چه میدانید، شرکة بارس للمشتقات النفطیة

     

     

     

رأيك