You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  العنوان بالعربیة: توحيد معايير السلع

    العنوان بالفارسیة:استانداردسازی

    العنوان بالإنجليزية: Standardization

    التعريف: تم تعريف المعيار (Standard) بمعنى القياس والعيّنة. أما توحيد المعايير فهو عملية وضع قرارات للاستفادة العامة والمكررة في ظل المشكلات الكامنة والفعلية وصولاً إلى تحقيق قدر مناسب من النظم في مجال معين. هذه العملية تشمل على نحو الخصوص كتابة ونشر وتطبيق المعايير. أما توحيد المعايير من الناحية الصناعية فهي آلية إيجاد توافق عام بشأن المعايير الهندسية والمصطلحات، القواعد، المواد، السلع، العمليات، الآلات وقطع الغيار بغية الحصول على أكبر إمكانية لتغيير قطع الغيار وتشغيل المعدات. في ظل هذه التعاريف يمكن القول إن توحيد المعايير يطلق على إيجاد وتطبيق المعايير بهدف تحسين المواءمة والأمن والجودة.

    النص

    بدأ مفهوم توحيد معايير السلع بالظهور خلال الثورة الصناعية وذلك بهدف تسريع عجلة التطورات، ويمكن في إطار الحديث عن تاريخ توحيد معايير السلع الإشارة إلى برنامج زمني مكتوب ومنسجم لتوحيد المعايير انطلق عام 1901من قبل شركة BSI البريطانية.

     ثم شركة DIN الألمانية التي اعتمدت عام 1917 منهجاً عملياً مزجت فيه بين الحاجة الوطنية وبين المعايير. وفي إيران، يعود تاريخ توحيد المعايير إلى مديرية الأوزان والمقادير في الفترة من 1925 إلى 1932 في وزارة "الزراعة والتجارة والفائدة العامة" التي تغير اسمها إلى مديرية التجارة العامة بين عامي 1932 إلى 1952، وعندها تبلور قانون الأوزان والمعايير مما يمكن اعتباره تاريخياً انطلاقة لتوحيد المعايير في إيران، علماً أنه تحول رسمياً عام 1970 إلى مؤسسة المعايير والأبحاث الصناعية الإيرانية.

    تقوم عملية توحيد المعايير على أساسي العلم والتقنية، لما لهما من دور رائد في تطور الصناعة والاقتصاد، ولابد من العمل في هذا الاتجاه لاستثمار التقنية المتطورة لتحسين جودة المنتوجات. أما أهم الأهداف المتوخاة من توحيد المعايير؛ إكتساب مكانة عالمية على الصعيد الدولي (ضرورة المنافسة الصناعية والاقتصادية على الصعيد العالمي)، توفير الفرصة والأرضية لاستثمار التقنية وكذلك إمكانية النهوض بها، إيجاد حالة من التوازن بين المنتج والمستهلك عبر اعتماد قرارات خاصة بالمعايير. يجب أن يكون الاهتمام بعملية توحيد المعايير على خمسة مستويات، وهي: توحيد المعايير الدولية (أعلى مستوى من المعايير في العالم)، وتوحيد المعايير الإقليمية (يتم تدوينها بين عدد من الدول الجارة مع الدول التي لها تبادل تجاري وصناعي)، وتوحيد المعايير الوطنية (يتم تدوينها من قبل مؤسسة معايير البلدان نفسها)، وتوحيد معايير الشركات (يتم تدوين المعايير على صعيد الشركات أو مجتمع من قبل المعامل والشركات الفاعلة في قطاع معين. عن طريق إيجاد مجمع او نقابة)، وتوحيد معايير المعامل (يتم تدوين المعاييرمن قبل المعامل بهدف العمل بها).

    وانطلاقاً من اتساع الرقعة الجغرافية لقوى الأمن الداخلي وكثرة المهام المناطة بها، فإنه من الطبيعي أن تكون السلع والتجهيزات العامة والخاصة التي يستخدمها على قدر كبير من التنوع. على هذا الأساس يحظى توحيد المعايير بأهمية خاصة. ويمكن تلخيص الأهداف المنشودة بما يلي:

    1-   إعتماد قواعد وضوابط علمية - تطبيقية وتطويرها باستمرار، وإيجاد لغة مشتركة وترسيخها في كافة المجالات والأقسام البنيوية وغير البنيوية للمنظمة وذلك للعمل بالمعايير والضوابط التي أقرتها المنظمة تماشياً مع واقعها؛

    2-   زيادة وتثبيت وضمان جودة منتوجات الصناعة الدفاعية وإقامة تفاهم بين المؤمّن والمستهلك عبر إيجاد لغة فنية ونوعية جيدة؛

    3-   التسهيل في التنسيق وتبادل الأفكار والمعلومات مع الوسط المعني والاقتصاد في مصالح الأجهزة وفوائد البرامج للمنظمة؛

    4-   تعزيز وترسيخ منظومة الجودة في كافة مجالات الإسناد للمنظمة بشكل متواصل عبر الاعتماد على مبدأ الاستمرارية؛

    5-   إعتماد وتطبيق ضوابط فنية شاملة ودقيقة لإعداد الملحقات الفنية لعقود الخدمات اللوجستية والأبحاث الصناعية للمنظمة؛

    6-   تعزيز أساليب المديرية في الجانب التنفيذي والعمل المتعلق بالمصادر الخارجية من استقبال وتسليم السلع؛

    7-   إيجاد لغة فنية ومديرية مشتركة لغرض تسهيل قضايا التصميم، التجهيز، الصيانة والتعمير، التطوير والتحسين، تشييد الأماكن والأبنية، الفضاءات والشبكات.

    ولتحقيق الأهداف المذكورة أعلاه، لابد من اعتماد الخطوات التالية:                                 

    ·      التأكيد على مواصلة التدوين والنشر والتنفيذ وإعادة النظر في معايير السلع في كافة الميادين وأنشطة الإسناد للمنظمة، مع اعتماد هيكلية رشيقة ومرنة للمنظمة؛

    ·      التأكيد على استمرار المشاركة في تدوين وتعديل المعايير الوطنية والدفاعية والاستفادة من الحد الأقصى للمتاح من إمكانات وقدرات المنظمة وغيرها وتفعيلها في كافة الميادين وأنشطة الإسناد للمنظمة؛

    ·      التأكيد على الاهتمام الجاد للتغييرات البيئية وتقنيات الأجهزة والبرامج الخاصة بالسلع في عملية تدوين وإعادة النظر في معايير السلع المطلوبة لأنشطة الإسناد للمنظمة؛

    ·      التأكيد على شمولية المعايير وتكاملها، وتطابقها مع المتطلبات ومراعاة الأسس العلمية في كافة مراحل توحيد المعايير؛

    ·      التأكيد على نشر وتطوير إصدارات توحيد معايير السلع مع استقطاب المشاركة والتعاومن مع المراكز والمؤسسات البحثية الفاعلة في مجالات الخدمات العلمية ؛

    أما أهم الأسباب التي تدفع بقوى الأمن الداخلي للاهتمام بتوحيد معايير السلع، فهي:

    -       عملية تبيين وتعريف درجة الجودة المتوقعة من سلع المنظمة غير موحدة وغير متوائمة؛

    -       ضعف اللغة الفنية المشتركة بين الخبراء ذوي العلاقة بالسلع في المجالات المختلفة لهيكلية المنظمة؛

    -       إرتفاع تكاليف صيانة كثير من السلع الموجودة في المنظمة بسبب عدم مراعاة الحد الأدنى من درجة الجودة عند شراء شراء السلع؛

    -       الافتقار للشمولية وتغليب الجانب التفصيلي في محتويات الملحقات الفنية في عقود الخدمات اللوجستية وغياب آلية تثبيت وديمومة درجة الجودة للسلع المطلوبة من قبل المنظمة.

    الكلمات الدلالية

    توحيد معايير السلع، BSI، DIN، مؤسسة المعايير الإيرانية، مستويات توحيد المعايير، الخدمات اللوجستية والإسناد

    المصادر

    1-      عمید، حسن. فرهنگ لغت عمید.تنقیح: فرهاد قربان زاده، منشورات: اشجع، 1389

    2-      المنظمة الدولیة للمعاییر ISO (  the international organization for)،تم تأسیسهافي الثالث والعشرین فبرایر 1947/

    3-      Richard. 1998, organization theory and design. US: international Thomsonpress Daft1998/18

    4-         ریاحی، بهروز. آموزش  استاندارد سازی. معهد الابحاث الصناعیة في ایران،العام 1383.

    5-      International standard

    6-      Rejional standard

    7-      National standard

    8-       خوش مهری، بهمن. سیستم استاندارد سازی اقلام و سیستم تحقیقات. منظمة توحید معاییر السلع في الارکان العامة للحرس الثوري ، 1383

    9-      شوقی، محمود. استاندارد سازی و یکنواخت سازی اقلام. جامعة الامین لقوی الامن الداخلي ، 1393

    مصادر للمزيد من الإطلاع

    1-      مؤسسة توحید المعاییر BSI في بریطانیا (british standards Institute) احدی المؤسسات ذات الاعتبار العالمي

    2-      مؤسسة توحید المعاییر DIN في المانیا (deutsches institute for Normung)احدی المؤسسات ذات الاعتبارالعالمي

    3-      منظمة ISO الدولیة لتوحید المعاییر،کیان غیرحکومي من اقوی المنظمات غیرالحکومیة وذلک لانَ معاییرها تتحول  الی قوانین دولیة،ویصل عدد اعضاءها الی قرابة 157دولة من ضمنها ایران وبامکانکم المراجعة الی موقعها لمزید من الاطلاع.

     

     

     

رأيك