You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان بالعربیة: الخدمات اللوجستية العكسية

    العنوان بالفارسیة :لجستیک معکوس

     العنوان بالإنجليزية: Reverse Lojistics

    التعريف: تشمل الخدمات اللوجستية الأنشطة المتعلقة بجوانب التخمين، التوفير، التوزيع، النقل، مراقبة الأموال، التصليحات، الصيانة، التفريغ، التمريض، خدمات المباني وشؤون العمال. (عنبرستاني، 1999) تعني لفظة العكسي في اللغة؛ المقلوب، على العكس، المنقلب والمُعاد. (معين/ 1992) أطلق في البداية على اللوجستيات العكسية اسم التوزيع العكسي، وهو إعادة المنتوجات التي تحمل تواريخ سابقة أو المتضررة إلى مصادرها، كما ويشمل حركة إعادة المنتوجات التي تنتهي صلاحيتها بهدف معالجتها. تضم الخدمات اللوجستية العكسية كافة أنشطة التأمين المتسلسلة ولكن بمسار معكوس. (إحتشام راثي، 2013) اللوجستيات العكسية هي مصطلح وعبارة عامة تشمل في نطاقها الواسع كافة العمليات ذات الصلة مع معاودة استهلاك البضاعة والمواد. أما على صعيد ناجا، فالخدمات اللوجستية العكسية هي عبارة عن عملية جمع السلع التي أقدم فريق تعيين مصير السلع على تصنيفها ضمن السلع الخارجة عن الخدمة. ووفقاً لسياسات ناجا فإن بالإمكان إعادة هذه السلع إلى دورة الاستهلاك في الفئات بعد إعادة تأهيلها من قبل مركز التصليحات، أو بيعها عن طريق مركز البيع واستبدالها بسلع جديدة محلها.

    النص

    يعد خفض التكاليف وزيادة الإنتاجية أحد الأهداف المهمة للمنظمات خلال الألفية الثالثة. وفي الواقع أن اللوجستيات العكسية (إدارة المرجوعات) لا تشكل سوى جزء صغير، لكنه مهم، من سلسلة المورّدين في هذا اليوم حيث يمنح الفرصة لمديريات المنظمات والشركات بإعادة البضائع والمواد الأولية المرجوعة إلى المورّدين واعتماد أساليب من شأنها تقليص مجموع التكاليف المتعلقة بسلسلة التأمين. (تولايي، 2015) أثير موضوع الخدمات اللوجستية العكسية منذ أوائل عصر التصنيع على الأقل، حينما التفت التجار إلى إمكانية إعادة تأهيل بعض البضائع واستخدامها في إنتاج بضائع جديدة. وبمرور الزمن أخذ هذا الموضوع على نحو بطيء بالاتساع، ثم تضاعفت أهميته في عقد الثمانينات من القرن الماضي عندما تحولت قضايا البيئة إلى مواضيع مهمة وحساسة، حتى آل الأمر إلى ظهور شغل عرف بمعالجة وإعادة تدوير النفايات العامة والخطرة.

    إن اللبنة الأساس في عملية الخدمات اللوجستية العكسية، هي استيعاب مفهوم إدارة دورة حياة وإسناد اللوجستيات؛ أي الاهتمام بالبضاعة أو التقنية طوال فترة استهلاكها. على أن هناك عوامل تزيد من فاعلية التخطيط وتنفيذ ومراقبة اللوجستيات العكسية، وهي: ألف- العوامل الاقتصادية (المباشرة وغير المباشرة). ب- القوانين والضوابط. ج- تحمل المسؤولية في مقابل هواجس البيئة. (بيشوائي وزملاؤه، 2010)

    يشكل استمرار عملية التطوير وارتياح المستهلك والمشتري، الهدف الأساس للخدمات اللوجستية العكسية. وعلى صعيد ناجا، يتمثل الهدف من الخدمات اللوجستية العكسية في تقديم أحدث التقنيات للمشترين وطمأنتهم على إمكانية إعادة السلع في حال وجود خلل أو نقص فيها وضمانها وبالتالي تعزيز رضا المشتري. (باقري نجاد وزملاؤه، 2013). تسعى قوى الأمن الداخلي التي تعتمد أسلوب الخدمات اللوجستية العكسية من قبل فريق تحديد مصير السلع ومن ثم مركز التصليحات وإعادة التأهيل أو مركز البيع، إلى كسب مستوى جيد من ثقة الفئات المستهلكة في ناجا وذلك عبر حذف السلع المعيبة أو الفاسدة للفئات من دورة الإسناد. يمكن تبيين أهداف الخدمات اللوجستية العكسية في ناجا من زاويتين:

    ·                     أهداف الخدمات اللوجستية العكسية من زاوية الفئات الساندة: تقديم خدمات إسناد بالمستوى الجيد لفئات ناجا، الحصول على درجة أكبر من رضا الفئات المستهلكة للسلع، توفير وترشيد التكاليف العامة، التصدي للقيود المفروضة على توفير السلع (أنواع الحظر الاقتصادي)، توفير ظروف الإسناد المستمر والمستقر، الاستخدام المكرر أو تبديل أو معالجة السلع المستخدمة في فئات ناجا.

    ·                     أهداف الخدمات اللوجستية من زاوية الفئات المستهلكة: الثقة بالسلع المعدّة لاستخدامها في الواجبات المناطة، إعادة السلع المعيبة والمتضررة والعاطلة أو غير الضرورية، إحلال السلع الجديدة محل الخارجة عن الخدمة وإبعاد السلع الفائضة عن الحاجة بهدف الاستفادة بشكل أفضل من الأماكن المتاحة.

    هناك ثلاثة عوامل يمكن أن يكون لها أكبر الأثر في تحقيق هذه الأهداف، وهي القوانين والضوابط السائدة في ناجا، المنهج الاقتصادي في ناجا (الاقتصاد المقاوم) وكذلك تحمل المسؤولية من قبل الفئات المساندة والفئات المستهلكة.

    الخدمات اللوجستية العكسية في معاونية اللوجستيات والإسناد في قوى الأمن الداخلي

    بالنظر إلى الحظر المفروض وتقييد مصادر توفير وتأمين متطلبات الفئات على صعيد ناجا، أقدمت اللوجستيات والإسناد في ناجا على إنشاء وافتتاح مركز للتصليح وإعادة التأهيل مع اعتماد مبدأ خفض التكاليف في تقديم الخدمات للفئات وكذلك طول فترة عمر المعدات وطريقة الصيانة والتصليح والإسناد. يتم التعاطي مع موضوع اللوجستيات العكسية بشكل عملي بواسطة ثلاث أقسام في معاونية اللوجستيات والإسناد في ناجا:

    ·   فريق تحديد مصير السلع، بغية التأكد من حالة السلع المستخدمة في فئات ناجا، الأمر الذي يعد من أهم أهداف اللوجستيات العكسية، يبادر هذا الفريق من خلال قيام الخبراء الفنيين في المجالات التخصصية للوجستيات والإسناد بعمليات التفقد والفحص إلى تحديد حالة السلع من حيث استخدامها، وما إذا كانت تحتاج إلى إعادة التأهيل أو البيع. يعمل فريق تحديد مصير السلع ووفق برنامج زمني مناسب على مدار العام بتشخيص السلع المعيبة أو المتضررة في كافة فئات ناجا بغية تعيين طريقة جمعها أو استخدامها من جديد بعد إعادة تأهيلها.

    ·   مركز التصليح وإعادة التأهيل، ويقوم هذا المركز عبر القيام بواجبات مثل؛ ألف- وضع خطة لعملية التصليح وإعادة تأهيل السلع القابلة للتصليح وحساب وتعيين كمية القطع والمواد الاستهلاكية والاعتمادات المطلوبة. ب- إعداد وتنظيم الخطوات التنفيذية للتصليح وإعادة التأهيل. ج- تنظيم أعمال التصليح وإعادة التأهيل وفق جدول زمني. د- تحديد الاحتياجات التنظيمية (الكادر المتخصص للورش، المعدات، الأدوات، أماكن الورش، المنشآت، و...). هـ- الإشراف ومتابعة عملية تنفيذ نماذج السلامة والوقاية في العمل داخل الورش التابعة. و- إنشاء بنوك المعلومات للسلع التي تم تصليحها في الوحدات التابعة لمركز التصليح وإعادة التأهيل. ز- تنظيم قوائم الإشراف على مختلفة مراحل عمليات التصليح وإعادة التأهيل من حيث مراقبة (السيطرة) الجودة والتأكد من صحة وجودة الأداء وذلك بهدف إعادة تأهيل السلع التي تم جمعها من الفئات المستهلكة في المراكز المعدة لتصليح وإعادة التأهيل وفقاً للضوابط المعتمدة.

    ·   مركز البيع، ويقوم ببيع السلع غير المستخدمة التي تم جمعها من الفئات وذلك وفقاً للقوانين والضوابط والقرارات المعتمدة ذات العلاقة. في المقابل، يجري إنفاق إيرادات البيع وبما يتناسب مع أهداف اللوجستيات العكسية على شراء السلع الجديدة والتقنيات الحديثة ليجري إضافتها إلى دورة الاستهلاك في فئات ناجا.

    الكلمات الدلالية

    الخدمات اللوجستية العكسية، السلع، دورة الاستهلاك، إعادة التأهيل، البيع.

    المصادر

    1. احتشام راثی، رضا (1392)، لجستیک معکوس، قزوین: الجامعة الاسلامیة الحرة ، فرع مدینة قزوین.

    2. باقری نژاد، زهرا و همکاران (1392)، «شناسایی و اولویت‌بندی فاکتورهای کلیدی موفقیت در (ISM) لجستیک معکوس صنعت خودرو و با استفاده از رویکرد مدل‌سازی ساختاری تفسیری»، فصلیة: پژوهش‌های مدیریت در ایران ، الرحلة  17،العدد 1.

    3. تولایی، روح‌الله و همکاران (1394)، «پیش‌بینی فرایندهای لجستیک معکوس با مدل‌های سری زمانی»، فصلیة : توسعه مدیریت منابع انسانی و پشتیبانی العلمیة ،العدد  37، المرحلة الثالثة.

    4. عنبرستانی، محمود (1378)، فرهنگ عمومی لجستیکی، ادارة اللوجستیات بالارکان العامة للحرس الثوري .

    5. معین، محمد (1371)،المعجم الفارسي، طهران: منشورات :امیرکبیر.

    6.  Pishvaee M.S., Farahani R.Z., Dullaert W. (2010). “A memetic algorithm for biobjective

    integrated forward/reverse logistics network design”, Computers &Operations research, 37: 1100-1112

    مصادر للمزيد من الاطلاع

    1. بلومبرگ، دونالداف (۱۳۸۷)، لجستیک معکوس و زنجیره تأمین، ترجمة : الدکتور سیاوش نصرت پناه و المهندس رضا احمدی، منشورات : جهان جام جم.

    2. تارخ، محمدجعفر و همکاران (1391)، «مدل کلی بهینه‌سازی طراحی شبکه لجستیک معکوس تحت عدم قطعیت»، مجلة: مهندسی صنایع التخصصیة، المرحلة 46،العدد  2.

رأيك