You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان بالعربیة: الوثيقة الوطنية لتحسين المعايير الموحدة في إيران

    العنوان بالفارسیة :سند ملی توسعه استانداردسازی ایران

     العنوان بالإنجليزية: National document standard of Iran

     التعريف: شهد الشهر السادس من عام 1386 حسب التقويم الهجري الشمسي الإيراني (الشهر التاسع من عام 2007) إعداد المسوّدة النهائية للوثيقة الوطنية لتحسين المعايير الموحدة لمؤسسة المعايير والتحقيقات الصناعية الإيرانية، وبعد نحو أربعة أشهر حظيت الوثيقة بمصادقة اللجنة الاستراتيجية لمكتب التخطيط والتقنية. (مكتب التخطيط والتقنية، 2007) تسعى أنشطة المنظمات الدولية لكتابة المعايير والمعاهد الوطنية للمعايير، لا سيما في ظل تطور وانتشار التقنيات الجديدة التي تدير الاقتصاد العالمي، إلى مساعدة كافة سكان العالم على تحسين ظروف حياتهم. تضم الوثيقة الوطنية لتحسين المعايير الموحدة تقريراً عن الوضع الراهن، المهمة، القيم المحورية، الأفق، الاستراتيجيات، البرامج والإجراءات الاستراتيجية، نقاط ضعف وقوة المحيط الداخلي، فرص وأخطار المحيط الخارجي. يجب أن تكون الوثيقة أساساً لكل البرامج والميزانية والإجراءات وانطلاقة للقيام بأعمال صحيحة (مؤثرة) والعمل بصورة سليمة (فاعلة) وصولاً إلى إنتاجية بالمستوى المنشود ومثالية، وأساساً للإشراف والتقييم لحُسن أداء نظام توحيد المعايير على كافة الصعد في البلد.

    يمكن لقوى الأمن الداخلي بواسطة الوثيقة الوطنية لتحسين المعايير الموحدة، كتابة استراتيجيات توحيد المعايير الخاصة بها في مجالات سلوك الشرطة، الأماكن، السلع والمعدات لكافة الفئات.

    النص

    لقد تم مطالعة استراتيجية المعيار لـ15 بلداً من آسيا الشرقية والبلدان الصناعية المتقدمة والدول المجاورة ومنطقة الشرق الأوسط، وكذلك معايير المنظمات الدولية المنظمات الدولية مثل إيزو، IEC، الزمز الغذائي، ITU، معايير الكهرباء والإلكترونيك والاتصالات، والأخذ بها قبل الإقدام على كتابة الوثيقة الوطنية لتحسين المعايير الموحدة في إيران. (ناظمي أردكاني، 2007)

    تطبيقات الوثيقة الوطنية لتحسين المعايير الموحدة الإيرانية في قوى الأمن الداخلي

    بغية العمل بمبدأ توحيد المعايير على مستوى الفئات (حسب سلسلة المراتب ابتداء من مجلس رئاسة ناجا إلى مستوى المخافر ومراكز الشرطة)، يمكن لناجا الاستفادة من الوثيقة الوطنية لتحسين المعايير الموحدة الإيرانية عند إعداد وثيقة توحيد المعايير في ناجا في هذه المواد السبع التالية: 1- نشر ثقافة توحيد المعايير. 2- تحديد دور ومكانة توحيد المعايير. 3- الهيكلية التنظيمية لتوحيد المعايير على مستوى ناجا. 4- كتابة معايير الاستهلاك. 5- كتابة معايير سلوك المنتسبين. 6- كتابة معايير الأماكن. 7- كتابة معايير السلع والمعدات. تتلخص مهمة مؤسسة المعايير والتحقيقات الصناعية في الوثيقة الوطنية لتوحيد المعايير، في تثبيت نظام توحيد المعايير في البلد تمهيداً لازدهار الاقتصاد الإيراني والنهوض بمستوى الرفاه الوطني. تحتوي هذه الوثيقة على قيم محورية يمتد أفقها إلى عام 2025 (vision) هي الإنتاج وتبادل أي نوع من البضائع والخدمات وفقاً للمعايير، وهي عبارة عن:

    ·         العائلة الكبيرة للمعايير، تعتبر الازدهار الاقتصادي والرفاه الوطني جزءاً من أهدافها السامية؛

    ·         العائلة الكبيرة للمعايير، تعتبر كافة أقسام الإنتاج والخدمات أعضاء عائلتها، ولا تدخر أي وسع من أجل أن تجعل منتوجاتها مطابقة للمعايير.

    ·         نقابة مراقبة الجودة، المختبرات المتعاونة، شركات تفتيش البضائع والتدقيق الفني وخبراء المعايير كلهم من الأعضاء الفاعلين لعائلة المعايير الكبيرة؛

    ·         لا تستطيع العائلة الكبيرة للمعايير قبول أو تحمل أية وحدة إنتاجية لم تلتزم بالمعايير في صناعة منتوجاتها؛

    ·         العائلة الكبيرة للمعايير الإيرانية تعد نفسها جزءاً من العائلة الكبيرة للمعايير العالمية، وتعتبر المشاركة في كتابة المعايير الدولية - التي تتمتع فيها إيران بميزة نسبية - من واجباتها المهمة جداً؛

    ·         التعاون والتشاور مع ذوي الرأي زذوي الاختصاص والنخبة في الصناعة والخدمات والتجارة والجامعة، يعد أصلاً ثابتاً لنجاح العائلة السيادية الكبيرة للمعايير في أدار واجباتها؛

    ·         الصدق، الإخلاص، تقديم الخدمات بدون منّة والالتزام بفكرة تحسين جودة البضائع والمنتوجات الوطنية والمصنعة محلياً، تعد من القيم المفصلية لكافة أعضاء العائلة الكبيرة للمعايير على المستوى الوطني.

    أما استراتيجيات الوثيقة الوطنية لتحسين المعايير الموحدة الإيرانية، فهي عبارة عن: 1- كتابة المعايير الوطنية التي تحتاجها الصناعة والتجارة والخدمات بناء على المزايا الاقتصادية الإيرانية والمشاركة الفاعلة في كتابة المعايير الدولية. 2- تعليم المبادئ التوجيهية الدولية لتوحيد المعايير الإحدى عشرة وتطبيق المواضيع التعليمية للسياسة المعتمدة DEVCO. 3- تطوير وإشاعة ثقافة المعايير على مستوى واسع (عن طريق إعداد الأفلام القصيرة، إقامة علاقة وثيقة مع وسائل الإعلام المرئية والمطبوعة، إصدار منشورات مختلفة ومنوعة على صعيد الوطن والمحافظات). 4- إصدار هوية المعايير (الجودة) للمنتوجات الصناعية المحلية. 5- تصنيف علامات المعايير. 6- تحديد معدل الجودة على صعيد الوطن والمحافظات (وفقاً لحجم نشاطات مؤسسة المعايير في كل محافظة وأنشطة باقي الأجهزة في مجال توحيد المعايير في كل محافظة). 7- تشكيل مجلس للمعايير في المحافظات برئاسة المؤسسة المعيارية وعضوية أقسام المحافظات التابعة للأجهزة الأعضاء في المجلس الأعلى للمعايير. 8- متابعة توحيد المعايير على شكل مهنة في البلد من خلال تأسيس شركات توحيد المعايير في المحافظات ودعوة خريجي الجامعات وذوي الاختصاص والباحثين والراغبين في العمل في مجالات توحيد المعايير. (شوقي، 2014)

    على أن هناك برامج وإجراءات استراتيجية ينبغي لمنظمة المعايير والتحقيقات الصناعية الإيرانية تنفيذها وفقاً لما جاء في هذه الوثيقة، هي: 1- الإسراع في كتابة ومواءمة المعايير الوطنية الإيرانية مع المعايير الدولية. 2- المشاركة الفاعلة في كتابة المعايير الدولية بصفتها أهم أنشطة المؤسسة. 3- تحسين الجودة على المستوى الوطني. 4- المراقبة والإشراف الفاعلين على الصادرات والواردات من البضائع بهدف تقوية السوق المحلية واقتحام أسواق جديدة على المستويين الإقليمي والدولي. 5- تطوير البنى التحتية الفاعلة والمؤثرة بغية الاستفادة من القطاع الخاص في تنفيذ المعايير وتقييم المطابقة. 6- إشاعة وترسيخ ثقافة المعايير والعمل الدعائي المؤثر. (منظمة المعايير، 2007)

    يعد الاستثمار في مجال تحسين جودة المنتوجات والسلع المصنعة بهدف تلبية حاجة المستهلك المحلي والوصول إلى الأسواق العالمية ورفع مستوى المنافسة، أهم مبدأ في التنمية الاقتصادية للبلدان. ولعل أحد أهم مستلزمات تحقيق الهدف الكبير والاستراتيجي؛ توحيد معايير عناصر الإنتاج والخدمات وكذلك قياس وتدقيق جودة البضائع التي تحتاج - أكثر من أي شيء - إلى الاهتمام بتنمية المعايير المتطورة المعتمدة على العلم والتقنية. (كارخانه اى، 2014)

    يعكف الخبراء وذوو الرأي في إيران الإسلام اليوم على كتابة وثيقة شاملة لتطوير نظام توحيد المعايير في البلد. إن تطوير وتحسين النموذج الراهن لتوحيد المعايير والتحرك باتجاه الإدارة الشاملة للجودة في الصناعات والخدمات في البلد، سيوفر مقومات تحسن وازدهار اقتصاد البلد. (سنجابي، 2016) تستند هذه الوثيقة لموضوع البند 30 من السياسات العامة للخطة التنموية السادسة التي تم إبلاغها من قبل قائد الثورة الإسلامية، حيث أن تحديد المسار والأهداف المستقبلية لنظام توحيد المعايير في البلد سيُدب الحيوية والنشاط في المنظومة الاقتصادية للبلد. وفي كل الأحوال لابد من الأخذ بنظر الاعتبار النموذج والسلوك الإيراني - الإسلامي والظروف الإقليمية للبلد وصولاً إلى المكانة المنشودة في نظام توحيد معايير البلد.

    الكلمات الدلالية

            توحيد المعايير، المهمة، القيم المحورية، الأفق، الاستراتيجيات، البرنامج الاستراتيجي.

    المصادر

    1. مکتب التخطیط والتقنیات  (1386)،الوثیقة الوطنیة لتوحید المعاییر، اللجنة الاستراتیجیة لاعداد الوثیقة، مؤسسة المعاییر والابحاث الصناعیة في ایران  .

    2.منظمة المعاییر والابحاث الصناعیة في ایران  (1386)

    3. سنجابی، جهانبخش (1395)، رئیس معهد ابحاث المعاییر  وامین مرکز تطویر انظمة المعاییر في ایران ، المنظمة الوطنیة للمعاییر الایرانیة.

    4. شوقی، محمود (1393)، استانداردسازی و یکنواخت سازی اقلام، طهران:جامعة الشرطة .

    5. کارخانه‌ای، ابراهیم (1393)، قناة آفتاب للاینترنت www.aftab.ir

    6. ناظمی اردکانی، محمد (20/2/1386)، رئیس مؤسسة المعاییر والابحاث الصناعیة الایرانیة سابقاً ، لقاء صحفي مع وکالة ایسنا الایرانیة.

    مصادر للمزيد من الاطلاع

    1. موقع معهد منظمة المعاییر والابحاث الصناعیة الایرانیة وامانة اعداد الوثیقة الشاملة لتطویر نظام معاییر البلاد.

    2. الموقع الرسمي لمنظمة المعاییر والابحاث الصناعیة الایرانیة.

رأيك