You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان بالعربیة: التوزيع

    العنوان بالفارسیة :توزیع

    العنوان بالإنجليزية: DistrIbution

     التعريف: التوزيع  مصدر ويأتي بمعنى التقسيم والنثر. ولقد عرّفوا التوزيع بأنه التقسيم، منح حصة كل واحد، النشر، النثر، التفريق، وضع الأشياء في أماكن مختلفة، التقسيم إلى أقسام مختلفة، التنظيم أو الترتيب والتصنيف. التوزيع هو إيصال البضائع المنتجة أو الموجودة إلى المكان الذي يحتاجونها في الوقت المناسب مع الحفاظ على جودتها. تطلق لفظة التوزيع في قوى الأمن الداخلي على مجموعة من الخطوات التي يتم من خلالها نقل البضائع أو الخدمات من المورّد إلى مراكز التخزين المركزية أو إلى الفئات المستهلكة بصورة مباشرة. كما أن نقل هذه السلع يحصل أيضاً بين مراكز التخزين والفئات المستهلكة. وفي الحقيقة أن نفقات التوزيع تشكل جزءاً كبيراً من سعر البضاعة، بل لها مدخلية مفصلية في السعر النهائي للبضاعة والخدمات بالنسبة لقوى الأمن الداخلي.

    النص

    تنضوي منظومة التوزيع تحت مجموعة المنظومات الاقتصادية لكل بلد، حيث تتسم بتعقيدات كبيرة. فكما أن إنتاج البضائع والخدمات له دور أساس ومهم في ازدهار الاقتصاد، تتصف آلية التوزيع أيضاً بتأثير ملحوظ على التنمية الاقتصادية. يعد التوزيع في الأساس جزءاً من الخدمات تتماشى أهدافه مع أهداف سائر وحدات وأقسام المنظمة. في هذا السياق، يمكن تبيين بعضاً من أهداف التوزيع بالشكل التالي: تنظيم وتنسيق شحن البضائع ومستلزمات الإنتاج في المنظمة من محال الإنتاج إلى محال الاستهلاك، تقليص النفقات، ضمان الاستفادة من كافة قدرات المنظومة وخفض نفقات قسم التوزيع، ضمان تلبية المنظومة لمتطلبات المنظمة من جهة أساليب الشحن والنقل، نفقات توظيف الكوادر العاملة، ضمان السلع في إطار خطة عمل شاملة والوقوف دوماً على احتياجات التوزيع في سائر وحدات المنظمة، ضمان تلبية منظومة التوزيع لاحتياجات ومتطلبات المستهلك. من هنا لابد من الإشارة إلى أن الهدف الرئيس من التوزيع هو تلبية حاجة المستهلك لفترة زمنية معينة. المراد من الفترة الزمنية هو تلك الفترة التي يمكن استهلاك البضاعة طوال أيامها. ولتحقيق هذا الهدف، يمثل تقسيم وتحديد ملكة البضاعة مهمة منظومة التوزيع.

    التوزيع عملية معقدة ومكلفة وتستغرق وقتاً طويلاً. إن توزيع البضائع بأنواعها الكثيرة على مستوى قوى الأمن الداخلي التي تتسم به من انتشار ونطاق واسعين، يعد عملاً صعباً جداً يحتاج بطبيعة الحال إلى مصادر مالية وتجهيزات وكوادر عاملة كثيرة. تمثل أسلوب التوزيع في الماضي في أن تقوم منظمة بشراء كافة البضائع بالجملة وتودعها في المخازن الأصلية، ومن ثم توزعها بمرور الوقت وعند الحاجة بين الفئات. لكنه ومع تزايد أمن الإنتاج اليوم وتزايد المنافسة بين المورّدين واتساع قدرات التوزيع، تفضل المنظمات الاحتفاظ بالحد الأدنى من المخزون المطلوب. تمارس منظومة التوزيع في قوى الأمن الداخلي حلقة الوصل بين المهيئ للبضاعة وبين المستهلك وفئات الإسناد. إن لآلية التوزيع تأثيراً ملحوظاً في إسناد وتنفيذ واجبات ومهمات الوحدات والفئات. في الحقيقة أن الاحتياجات الزمانية والمكانية أساسان رئيسان للوجستيات والتي تتحقق عن طريق أنشطة التوزيع. فهذان الأساسان اللوجستيان يظهران بهذا الشكل؛ فبعد توفير السلع وتملكها من قبل قوى الأمن الداخلي، تقوم منظومة التوزيع بتحديد حصص فئات الإسناد عن طريق جداول التوزيع وتقسيم البضائع، وإرسالها بصورة مباشرة أو بواسطة المندوب عن فئات المركز، وتسليمها للفئات المسخدمة لها. على أن هذا النشاط قائم على أهداف مثل؛ منح وتخصيص حصص عادلة من الإمكانات بين الفئات والمهمات، خفض مجموع نفقات توزيع البضائع بين الفئات إلى الحد الأدنى، توفير حاجة الفئات المشمولة بالإسناد بما يكفي وفي الوقت المناسب، إتخاذ القرار الأفضل للتحكم بالمخزون ومستوى الاستعداد لدى الفئات، السيطرة على سقف الذخائر، تنفيذ وتفعيل إجراءات قيادة الـ(ناجا) في تقسيم البضائع بين الفئات بما يتماشى والسياسات والمناهج، الأفضلية لأولوية توزيع متطلبات المنتسبين، الأولوية في توزيع السلع بحسب الظروف الزمانية والجغرافية للمنطقة، الاستفادة من أسلوب الإرسال المباشر للبضائع إلى الفئات تحت إشراف ومراقبة دقيقة وشاملة.

    من العوامل المهمة التي تحظى بأهمية خاصة ضمن منظومة التوزيع في قوى الأمن الداخلي، التسليم السريع وفي الوقت المناسب مع خفض نفقات التوزيع. وهذه الحالات تشمل: تقليص المخزون (خفض حجم المخزون في قنوات التوزيع يقود إلى تقليل الحجم الكلي للمخزون والنفقات المتعلقة بصيانته)، تحسين النقل (فتحسين آلية النقل يقود إلى تقليص حالات التأخير الزمني وإيصال السلع بصورة أسرع إلى المستهلك)، تبسيط العمليات (يقود هذا الأمر إلى تسهيل مسير البضائع من المورّد إلى المستهلك).

    يوصى المسؤولون أصحاب القرار في مجال التوزيع بالاهتمام بأمور من قبيل أخذ إحصاءات دورية دقيقة وشاملة من فئات الإسناد، إنشاء منظومة دقيقة وفاعلة لمراقبة وفحص الأرقام الواصلة، التطابق بين جدول احتياجات المنظمة لتجهيزات الفئات بكافة البضائع وبين الاحتياجات الحقيقية، قيام ثقافة المنظمة في توزيع البضائع في ناجا على أساس جدول تجهيزاتها، ممارسة الرقابة والإشراف لغرض منع تراكم البضائع الفائضة عن الحاجة في الفئات. تجنب تسليم البضائع خارج الحصة إلى الفئات على أساس العلاقات وكثرة المراجعة المكررة، الاستفادة من الإرسال المباشر للبضائع في عملية التوزيع بالإضافة إلى الاهتمام بشكل خاص بالتعبئة والتغليف المناسبين وطريقة التنضيد عند الشحن والنقل.

    الكلمات الدلالية

    التوزيع، قوى الأمن الداخلي، منظومة التوزيع، الإرسال المباشر، البضائع، خفض النفقات.

    المصادر

    1 – آموزگار ، حبیب ا... فرهنگ فارسی به فارسی دانش . منشورات صفار،عام 1375.

    2 - نصرت پناه ، سیاوش. مدیریت و فرماندهی لجستیک. 1384 .

    3- اخوی ، احمد.  مدیریت توزیع. رشت: منشورات بازرگانی، 1380.

    4 - جي ديويد وايال .مديريت موجودي از انبار تا مركز توزيع . ترجمة اشرف رحمتیان، منشورات آزموده اصفهان، 1380

    5 – شوقی، محمود . مدیریت و فرماندهی آماد و پشتیبانی. المجلد 2، معاونیة التعلیم في قوی الامن الداخلي آموزش ، عام 1391.

    6 - انواری رستمی، علی اصغر. سیستم­های توزیع پیشرفته، عام 1391.

    مصادر للمزيد من الاطلاع

    1 - دعائي، حبيب الله ( 1379 ) سيستم هاي خريد مديريت انبار داري و توزيع. منشورات محقق مشهد

    2 - عنبرستاني ، محود ( 1378 ) فرهنگ عمومي لجستيك فارسي، انگليسي. الدائرة اللوجستیة التابعة للارکان العامة للحرس الثوري

    3 - فرجی ، مرتضی ( 1382 ) اصول و مباني و كار كردهاي آماد ، مركزابحاث ودراسات معاونیة االهندسة والاسناد فی الشرطة  

رأيك