You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  •  

    العنوان بالعربیة: مركز البيع في ناجا

    العنوان بالفارسیة:مرکز فروش ناجا

    العنوان بالإنجليزية: Sale center Police

    التعريف: المركز (capital, center, midpoint)  في اللغة بمعنى المكان الرئيس ومحل لكثرة الشيء، ويرادفه من الألفاظ؛ المقر، الموقع، المعسكر، المحور. (خدا برستي، 1997) البيع (salable) بمعنى التمليك، وما يمكن شراؤه وإدخاله في المعاملة. (إنصاف بور، 2009) يعد مركز البيع في قوى الأمن الداخلي واحداً من الفئات التابعة لمعاونية اللوجستيات والإسناد في ناجا مهمته بيع السلع الخارجة عن الخدمة في ناجا وذلك عن طريق المزاد.

    النص

    أثير موضوع بيع السلع غير المستخدمة بعد تأسيس قوى الأمن الداخلي عام 1991، في الدائرة العامة للتوفير والشراء التابعة لقيادة اللوجستيات في ناجا وذلك تحت عنوان لجنة البيع. ولم يمض وقت طويل حتى تضاعفت أهمية لجنة البيع فتحولت اللجنة إلى دائرة للبيع نظراً لتزايد حجم السلع الفائضة عن الحاجة على صعيد ناجا والشعور بضرورة الإسراع في التخلص من هذه السلع.

    ضرورة تأسيس مركز البيع في قوى الأمن الداخلي

    إثر تشكيل وتأسيس أجهزة الشرطة التخصصية في قوى الأمن الداخلي وتبلور احتياجات جديدة على سبيل تأمين متطلباتها وإسنادها من جهة، والكمية الكبيرة من المركبات الخردة والسلع التالفة التي تشغل مساحات مفيدة من المخازن والمعسكرات في ناجا، وكذلك الحاجة إلى استبدال وتحديث أسطول المركبات والسلع اللوجستية بما يتناسب مع التقنيات الحديثة من جهة أخرى؛ فإن ناجا بادرت ومن منظار جديد لأمر البيع إلى تأسيس قسم مستقل للبيع، فأقدمت على هذا الأساس بتاريخ 26/7/2001 على إيجاد مركز مستقل للبيع (بمستوى الدائرة العامة) ضمن الهيكلية التنظيمية للوجستيات والإسناد في ناجا.

    أهداف مركز البيع في قوى الأمن الداخلي

    يعد بيع السلع غير المستخدمة بأفضل سعر ممكن وفي أسرع وقت وفق القوانين والضوابط المعتمدة في عملية بيع هذه السلع في ناجا، أهم أهداف مركز البيع في قوى الأمن الداخلي. أما أهداف المركز على نحو العموم فهي:

    ·         إيجاد أسلوب موحد ومنسجم في مجال جمع السلع المرخصة بالبيع على صعيد ناجا.

    ·         تطهير كراجات المركبات في الأقسام من وسائل النقل الخردة.

    ·         تطهير المخازن من الأدوات والسلع التالفة والفائضة عن الحاجة والخارجة عن الخدمة بهدف استثمار أماكن وأجواء المخازن بالنحو الأحسن.

    ·         التعجيل في بيع السلع غير المستخدمة، وإضفاء الشفافية على إحصاءات السلع المفيدة التي يمكن للفئات الاستفادة منها.

    ·         إيجاد الأرضية لتأمين دخل جيد تمهيداً لتنمية وتطوير وتحسين وتحديث أدوات ومعدات المنظمة.

    ·         تقليص تكاليف التصليح والكوادر البشرية في صيانة السلع.

    ·         إستبدال السلع والمعدات الخارجة من الخدمة بالأفضل والاستفادة منها.

    ·         خلق القدرة من أجل زيادة التنقل وتحديث المعدات على صعيد ناجا.

    مهمة مركز البيع في قوى الامن الداخلي

    إن أهم المهمات الموكلة لمركز البيع هي عبارة عن: ألف- وضع السياسات، التخطيط، توجيه أنشطة مراكز البيع على صعيد ناجا والإشراف عليها. ب- تشخيص السلع والمركبات الفائضة عن الحاجة وغير المستخدمة الموجودة في ناجا وجمعها وبيعها. ج- إقامة المزاد وفقاً للقوانين واللوائح المالية والمحاسبية للبلد والتعليمات المبلغة عن الأركان العامة للقوات المسلحة. د- خفض تكاليف صيانة السلع غير المستخدمة عبر بيعها في الوقت المناسب. هـ- بيع السلع غير المستخدمة بأعلى سعر ممكن وفي أسرع وقت. (أمين علي، 2014)

    إنطلاقاً من هذه المهمات، يتعين على مركز البيع في ناجا إنجاز كافة الأنشطة الوظيفية والتنفيذية في إطار المهمات الموكلة إليه. فيما يتعلق بقوى الأمن الداخلي على صعيد المحافظات حيث يكون نظام البيع بصورة لا مركزية، يقوم مسؤول إقامة المزاد للسلع غير المستخدمة إلى جانب دوره الوظيفي في الإشراف على حسن الأداء، بالمشاركة في فرق المزاد بصفته ممثل قائد قوى الأمن الداخلي، كما يكون على اتصال مع الفئات في داخل وخارج المنظمة بهدف القيام بالإجراءات القانونية وإنجاز تعهدات ناجا في بيع السلع غير المستخدمة.

    هيكلية وواجبات مركز البيع في قوى الأمن الداخلي

    تتألف الهيكلية التنظيمية لمركز البيع في ناجا مما يلي:

    ·    دائرة البيع، تتلخص مهمة هذه الدائرة في بيع السلع غير المستخدمة بصورة مركزية في مركز البيع وبصورة غير مركزية في قوى الأمن الداخلي على صعيد المحافظات مع القيام بتبليغات البيع، التخطيط، المراقبة وإنجاز الشؤون المتعلقة بإقامة المزادات.

    ·                     دائرة التخزين (المستودع)، ومهمة هذه الدائرة تتمثل في استلام، وتخزين، وحماية، وتهيئة وإزالة علامات وشارات قوى الأمن الداخلي عن السلع غير المستخدمة.

    ·  دائرة التدقيق وإصدار الوثيقة، تتولى هذه الدائرة كل ما يتعلق بإصدار وثائق بيع المركبة، الدراجة النارية وسلع المزاد، التغييرات المحتملة في مواصفات وعنوان المشترين، إصدار النسخة البديلة من وثيقة البيع في حال تقديم الوثائق اللازمة والرد على استعلام مراكز الترقيم لشرطة المرور بشأن تأييد سلامة وثائقة البيع الصادرة.

    ·   القسم الإداري - الإسنادي، يقوم هذا القسم بعملية تسجيل الوارد والصادر من الرسائل الواردة والصادرة لمركز البيع على نطاقي داخل وخارج معاونية اللوجستيات والإسناد في ناجا، وكذلك ما يتعلق بالشؤون الإدارية وخدمات العاملين والنقل والجوانب الفنية.

    تصنيف السلع لإقامة المزاد في مركز بيع قوى الأمن الداخلي

    بالنظر إلى شروط وضوابط صيانة السلع غير المستخدمة في ناجا وبغية تسهيل عملية إقامة المزادات، يقوم مركز بيع قوى الأمن الداخلي بعد استلام السلع من الفئات بتقسيمها إلى قسمين رئيسين: ألف- قسم وسائل النقل، ويشمل المركبات الخفيفة والمتوسطة والثقيلة، أنواع الصنادل والدراجات النارية و... ب- قسم السلع، ويشمل الفلزات الخردة (الحديد، الألمنيوم، البرنج و...)، قطع غيار السيارات الجديدة، سلع اللوجستيات، أجهزة الاتصالات الخردة، السلع والأجهزة الصناعية والمعدات البحرية. (كاظمي فرد ووطن خواه، 2011)

    الكلمات الدلالية

    مركز بيع ناجا، المزاد، السلع غير المستخدمة.

    المصادر

    1. امین علی، بهزاد (1393)، بررسی و شناسایی نقاط ریسک‌پذیر در مرکز فروش معاونت آماد و پشتیبانی ناجا، رسالة ماجستیر، جامعة الشرطة.

    2. انصاف پور، غلامرضا (1388)، کامل فرهنگ فارسی، طهران:منشورات: نیلوفر، الطبعة الرابعة.

    3. خداپرستی فرج‌الله (1376)، فرهنگ جامع واژگان مترادف و متضاد زبان فارسی، شیراز: موسوعة فارس.

    4. کاظمی فرد، عباس و علیرضا وطن‌خواه (1390)، شرحی بر فرآیند و مقررات اجرای مزایده اقلام بلااستفاده،مرکز الابحاث العملانیة بمعاونیة اللوجستیات والاسناد في قوی الامن الداخلي .

    مصادر للمزيد من الاطلاع

    1. شوقی، محمود (1391)، مدیریت و فرماندهی آماد و پشتیبانی (المجلد الاول)، معاونیة التعلیم بقوی الامن الداخلي .

    2. کاملی، مسلم (1394)، مؤلفه‌های تأثیرگذار فروش خودروهای بلااستفاده بر خرید خودرو، رسالة ماجستیر،،جامعة الشرطة .

     

     

     

     

     

رأيك