You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المعرف         

    1- المعادل الانجليزي : conte de monte forte

    2- التعريف : رئيس الدائرة  الجليلة لشرطة دار الخلافة وامور الحسبة   مواليد نابولي ايطاليا 1878 م . الوفاة : طهران 1916 م (1).

    النص:

    في الزيارة الثانية لناصر الدين شاه عام 1878 م الى اوربا ، اقتنى الاخير اسلحة وذخائر من النمسا وطلب من ملكها ان يبتعث عدداً من كبار الضباط والمدربين العسكريين كي يتولوا تدريب القوات الايرانية . وكان الكونت دو مونت فورت والذي عرف في ايران لاحقا باسمه الكونت من بين الضباط الذين قدموا الى ايران .

    سافر الكونت الى طهران بمعية زوجته وولدين وبنت ، وعهدت اليه مسؤولية تاسيس جهاز للشرطة في العاصمة الايرانية (2). وبعد وصوله الى طهران اجرى مسحاً للمدينة وقدم تقريراً للملك ذكر فيه انّ طهران بحاجة الى اربعمائة شرطي وستين خيالاً ؛ كي تنعم بالامن بشكل ينال رضى الجميع . فوافق ناصر الدين شاه على الامر . وبدأ الكونت مهمته من خلال تعيين مساعدين ومترجم (3). وذكر اعتماد السلطنة انّه وحسباً للبلاغ الهمايوني ( السلطاني) فانّ جهاز الشرطة سيتولى امن العاصمة برئاسة الكونت دو مونت فورت . وتقرر ان يوفر ( النواب الاشرف نائب السلطان) مستلزمات ذلك في دار الخلافة . وبعد تهيئة المقدمات والمستلزمات بدأ العمل في اواخر عام 1878م ، حيث تم نصب اللوحة الخاصة بدائرة الشرطة وكتب عليها : الادارة الجليلة لشرطة  دار الخلافة والامور الحسبية . وقد حضر مراسم افتتاح الدائرة الملك ناصر الدين شاه شخصيا . ومنذ ذلك اليوم تعرّف الناس على مصطلح الشرطة . وما لبثت فترة قصيرة حتى منح الكونت  لقب " نظم الملك" ورقي الى درجة امير توماني وهي تعادل اليوم درجة اللواء وقلد الانواط اللازمة بذلك (4). وفي بداية الامر كُلّف جهاز الشرطة بالسهر على امن الناس والامور البلدية بشكل كامل . حيث كانت من الناحية الرسمية تحت اشراف (حاكم العاصمة ابن الملك ناصر الدين شاه المدعو كامران ميرزا ، ونائب السلطان  ) لكن الكونت استطاع وبعد فترة ليست بالطويلة ان يسحب الصلاحيات وهو في مقام رئيس الشرطة ورئيس البلدية البساط من ابن الملك كامران ميرزا ، الامر الذي ادى الى اثارة حفيظة ابن الملك من استحداث دائرة الشرطة اساسا .

    وبعد فترة زمنية قدّم الكونت مجموعة القوانين والضوابط الخاصة بجهاز الشرطة ، والتي عرفت باسم " قانون الكونت" الى الملك فوافق عليها ايضا . وبعد فترة من اقرار القانون تحول جهاز الشرطة الى وزارة كاملة عرفت باسم " وزارت النظمية" . وتحولت الامور الخاصة بجهاز الشرطة واصبح لها دوائر تابعة واخذت قالباً جديداً ، وتوسع نطاق عمل الشرطة عندما تحولت الى وزارة فاصبح من وظائفها واضافة الى ملاحقة المجرمين واقرار الامن ؛ الاشراف على توفير المؤن السنوية  وجباية الضرائب ، ونظافة المدينة ، وثبات الاسعار، ومراقبة القحط (5).  ومن سائر مسؤوليات الشرطة ايضاً ؛ تاسيس دائرة الرقابة الاعلامية للصحف والكتب والمجلات القادمة من الخارج (6). واصبح لباس ضباط الشرطة كحلي وسراويلهم من قماش الجوخ الازرق وقبعاتهم من جلد الخراف وعليها شعار المملكة " الاسد والشمس " . وكان المام الضباط باللغة الفرنسية والعربية ، وتمتعهم  بالخط الجميل وحفظهم الاشعار بمثابة الامتيازات المهمة لهم (7).ومع كافة العراقيل التي وضعها ابن الملك لافشال مهمة الكونت الا ان الضابط النمساوي من اصل ايطالي استطاع ان يضبط الوضع المتردي للعاصمة . وفي نهاية المطاف وبعد اربعة عشر عاماً من الخدمة  تم عزل الضابط النمساوي بدسائس وتحريك عدد من العاملين في البلاط وعلى راسهم ابن الملك كامران ميرزا حاكم طهران (8). وتم منح المنصب الى الميرزا ابو تراب خان نظم الدولة والذي كان المترجم الخاص للكونت ومساعده (9). ونظراً لرضا ناصر الدين شاه من سلوك الكونت تم تعيينه رئيساً لادارة التشريفات والهيئة المستقبلة للسفراء الكبار الاجانب . وظل في هذا المنصب حتى عهد محمد على شاه . الى ان وافته المنية عام 1916 م  بطهران في عهد محمد على شاه (10).

    الكلمات المفتاحية:

    الشرطة ، قانون الكونت، الادارة الجليلة للشرطة والامور الحسبية بدار الخلافة ، الكونت دو مونت فورت .

    المصادر :

    1- محبوبی اردکانی،حسین. تاریخ مؤسسات تمدنی جدید در ایران. المجلد دوم. منشورات جامعة طهران، عام 1357شمسی،ص 139

    2- اعتماد السلطنه، محمد حسن. چهل سال تاریخ ایران. تحت اشراف ایرج افشار، طهران: منشورات اساطیر، عام 1363،صص529-531.

    3- زاوش، محمد. تهران در گذرگاه تاريخ. طهران: منشورات اشاره، عام 1370، ص157.

    4- اعتماد السلطنه، محمد حسن بن علی. تاریخ منتظم ناصری. طهران:منشورات دنیای کتاب، عام 1363، ص202 و56.

    5- سيفي فمي تفرشي، مرتضي. نظم و نظميه در دوره قاجاريه.طهران:منشورات یساولی،عام 1362.

    6-معتضد،خسرو.یکصدسال فرازوفرود نیروهای انتظامی.طهران:مرکزابحاث قوی الامن الداخلی ،عام 1383،ص87.

    7- معتضد،خسرو.نفسه ،ص91

    8- سيفي فمي تفرشي، مرتضي. پليس خفيه ايران. طهران:منشورات ققنوس، عام 1363، ص274.

    9- سيفي فمي تفرشي، مرتضي. نظم و نظميه در دوره قاجاريه. نفسه، ص186.

    10صحیفة( یغما)، السنة 25،  عام 1351، العدد86.

    مصادر اخرى

    1- امینی، داود.تاریخ دو هزار و پانصد ساله پلیس ایران.طهران:منشورات بی تا.

    2- بختیاری، حسین و یوسف ترابی. سیرتاریخی آموزش عالی پلیس درایران تا سال 1370.جامعة الشرطة ،عام 1385.

رأيك