You are using an outdated browser. For a faster, safer browsing experience, upgrade for free today.



  • المعرف:

    1- المعادل الانجليزي: South Persian Riflers - S.P.R

    2- التعریف: شرطة الجنوب التي تعرف باختصار اس. پي. آر،كانت قوة عسكرية انشأتها بريطانيا عام 1916 إبّان الحرب العالمية الاولى في المناطق الجنوبية للبلاد (بوشهر وشيرازوکرمان وفارس وبندرعباس، ويزدوکازرون)  (1).

    النص

    في الحادي والثلاثين من كانون الثاني عام 1916 وفي خضم الحرب العالمية الاولى اعلنت الحكومة البريطانية انها قرّرت تشكيل قوة عسكرية في جنوب ايران بذريعة ما اعتبرته «انعدام الامن في فارس وبوشهر»وفي الواقع اتخذت بريطانيا هذا القرار في العام الثاني من الحرب العالمية الاولى .

     كُلّف الجنرال البريطاني «سایکس»بمهمةتشکیل «شرطة الجنوب» (2). وكان الجنرال سایکس يجيد اللغة الفارسية .

    يشار الى انّ بريطانيا كانت قد افتتحت لها قنصلية في كرمان عام۱۸۹۴وقنصليةاخرى في سيستان عام ۱۸۹۸. كان سايكس قنصلاً عاماً لبريطانيا فی خراسان منذ عام ۱۹۰۵وحتى عام۱۹۱۳واصبح يشغل نفس المنصب في تركستان الشرقية الخاضعة للصين في عام ۱۹۱۵ .بدأ الجنرال سایکس عملیات التجنيد فور وصوله الى ایران من مدينة بندرعباس (3) وتشكلت شرطة الجنوب من افراد انجليزیین وهنود وايرانيين. وشكّل نصف هؤلاء الافراد الايرانيين من القوات المحلية الجوّالة والنصف الآخرمن قوات الدرك والامن السابقين اضافة الى جمع من الطبقات الدنيا من سكان المدن ،من  عمال السوق وعمال الافران والحمالين والعاطلين عن العمل والقرويين  (عمال المزارع الذين لا يملكون أراضی زراعية) (4). وكان الهدف المعلن من تشکیل هذه الشرطة هو مواجهة توسع نفوذالالمان في ایران،وتأسیس قوة تشبه القزاق(التي كان ضباطها من الروس) لحماية طرق التجارة وآبار النفط في الجنوب،ومواجهة افراد العشائرالمناهضين للانجليز (5).

    تمت الاستفادة من زي موحد لشرطة الجنوب، كان زي هذه القوة يشبه زي القوات الهندية الموجودين في شرطة الجنوب باستثناءالقبعات التي كانت ایرانيةوكانوا يرتدون زياً باللون الكاكي للخدمة وآخر باللون الازرق (لعمال السخرة) اي العمل المجاني . وكان الخيالة يرتدون بدلاً عن القميص العسكري ،بلوز وبنطال خاص بالخيالة (6). وكانت  قبعاتهم مزينة بشعارالاسدوالشمس وتحتها حروف اِس.پی.آر. بالانجليزية وشرطة جنوب ايران بالفارسية (7). وكان سلاح المشاة بندقية طويلة من طراز (ليإنفیاد) وسلاح الخيالة کارابین(303)

    وسلاح المدفعية هو المدفع الجبلي الانجليزي من فئة (عشرة ارطال ) اضافة الى مدفعين فرنسيين من نوع شنیدر (8). واما نفقات شرطة الجنوب فتسدد من القروض الایرانيةللحكومة البريطانية (9) والتي كانت تبلغ في العام الاول لتأسيس هذه القوة ستمائة الف جنيه وفي الاعوام التي تلت ذلك بلغت اقل من مليون جنيه انجليزي (10).

    لقد تحمل اهالي المناطق التي خضعت لقوات شرطة الجنوب اضراراً كثيرة. فقد عمدت تلك القوات الى زعزعة الامن واشاعة الاضطرابات في مستويات كبيرة ،وكانت تسعى من خلال ذلك للايحاء للناس بانّ شرطة الجنوب هي القوة الوحيدة القادرة على ايجاد حل لمشكلات الناس في تلك الظروف. اقدمت تلك القوات إبّان الحرب على شراء الحنطة والشعير وسائر البضائع الضرورية في محافظةفارس باسعار تبلغ عدة اضعاف سعرها العادي وقامت بخزنها في المخازن او حرقها ،بهدف ايجاد القحط في المدن. وفي تلك الظروف اضطر الناس لاكل نشارة الخشب بدلاً عن الدقيق (11).

    وكانت قوات شرطة الجنوب تحتجز سيارات الاهالي بتهم واهية وتستخدمها في تنفيذ اشغالها. كما صادرت شرطة الجنوب إبّان سنوات وجودها في المدن الجنوبية في ايران الكثير من الاملاك والاراضي والبساتين العائدة للاهالي واستخدمتها لمصلحة قواعدها. كما اخضعت شرطة الجنوب رجال الشرطة المحلية والدرك لسلطتها بوعودمن قبيل المال والرفاهيةوأضعفت بذلك سيادة الحكومة المرکزية على المناطق الجنوبية الى الحد الادنى .

    وبالرغم من دمج قوات الدرك في شرطة الجنوب الا انّ نسيج قوات الدرك الايرانية كان في الواقع وطنياً ويتعارض بوضوح مع اهداف بريطانيا. اتخذ الجنرال سايكس سياسة العقوبات المشددة لخيانة عناصر القوة الايرانيين خشية هروبهم اوقيامهم باعمال مناهضة لشرطة الجنوب ورغم تنفيذ عقوبات الجلد للهاربين والاعدام،فانّ حالات الهروب تعددت بكثرة (12).

    واما في مجال العمل الدعائي فقد اصدرت شرطة الجنوب صحيفة فارس اليومية في شیراز. وكانت تلك الصحيفة تعمل كمتحدث باسم شرطة الجنوب وتتولى التبرير للاجراءات العسكرية لهذه القوة (13).     

    استمرت مقاومة اهالي جنوب ایران وجهادهم ضد شرطة الجنوب حتى آخر يوم من وجود هذه القوات في ایران،كما تكررت احتجاجات الاتحاد السوفيتي وفرنسا والولايات المتحدة الامريكية على استمرار بقاء القوات البريطانية بعد انتهاء الحرب العالمية الاولى(14)،حتى نواب مجلس العموم البريطاني احتجوا على النفقات العسكرية الباهضة للحكومة وبروزمشکلات ماليةللحكومة البريطانية بعد نهاية الحرب العالمية الاولى (15)

    فضلاً عن عجز الحكومة الايرانية عن سداد نفقات تلك القوات ،كل ذلك اسهم في عجز الحكومة البريطانية عن تخصيص ميزانية جديدة لشرطة الجنوب فاصبح حل هذه القوة حتمياً ،وانتهى دورقوة شرطة الجنوب في ايران اخيراً في عام 1921وتعطلت الدائرة المركزية لهذه القوة التي انتقلت في حينها من شيراز الى بوشهر. لم تكن الحكومة البريطانية ترغب بوضع قوة شرطة الجنوب المنظمة والمسلحة والتي تتألف من ستة آلاف جندي تحت تصرف الحكومة الايرانية لذلك بادرت الى تدمير كميات من اعتدة وتجهيزاتها بايدي أفرادشرطة الجنوب في الايام الاولى وتم حل هذه القوة تدریجياًوعلى ثلاثة مراحل في كل مرحلة كانت تقوم بتصفية ثلث تلك القوة  (16).

    کلمات دليلية

    شرطة الجنوب،الحرب العالمیة الاولی ،السیر برسی سایکس.

     

    المصادر

    1-  راضی،منیره. پلیس جنوب. طهران: مرکز اسنادالثورة الاسلامیة،ص24

    2-    دانشنامۀجهان اسلام،غلام علی حدادعادل،ص۷۰۴.

    3-  سپهر،احمدعلی. ایران درجنگ بزرگ  1918ـ1914.  طهران: 1336.ص131

    4-سفیری،فلوریدا. پلیس جنوب ایران: اس.پی.آر. ترجمة:منصوره اتحادیه (نظام مافی ) ومنصوره جعفری فشارکی (رفیعی )،طهران: 1364،صص 130-134.

    5-  راضی،منیژه. نفسه،ص61-103

    6-   سپهر،احمدعلی.نفسه ،ص 130

    7-  سفیری،فلوردیدا. نفسه،ص187

    8-  سپهر،احمدعلی. نفسه،ص 130

    9-  کحال زاده،ابوالقاسم. دیده هاوشنیده ها. طهران: فرهنگ، 1363،ص292.

    10-  سفیری،فلوردیدا. نفسه،صص 175ـ176

    11-فصلیة (تاریخ وروابط خارجی)،مرکزاسنادووثائق وتاریخ الدبلوماسیة التابع لوزارة الخارجیة،السنة الخامسة ،العدد 18،ربیع 1383،ص 159.

    12-سایکس،سرپرسی مولزورث. تاریخ ایران. ترجمة:محمدتقی فخرداعی گیلانی. طهران: 1362،ص764.

    13-   رکنزادةآدمیت،محمدحسین. فارس وجنگ بین الملل. طهران:1357،صص 381ـ382

    14-ذوقی،ایرج. تاریخ روابط سیاسی ایران وقدرت های بزرگ: 1925ـ1900. القسم1،طهران: 1368.صص 318ـ340

    15- ذوقی،ایرج. نفسه،ص408

    16- بریتانیا. وزارة الخارجیة،اسنادمحرمانةوزارت خارجةبریتانیادرباره قرارداد 1919 ایران وانگلیس. ترجمة:جوادشیخ الاسلامی،طهران: 1365ـ 1368،ص142.

    مصادراخری

    1-شاهدی. مظفر.استمهال قروض ایران ونتایج آن درتاریخ معاصرایران. مجموعةمقالات،القسم العاشر ،طهران،عام 1375

    2- فرامرزی،احمد. شیخ حسین خان چاهکوتاهی درجنگ مجاهدین دشتستان وتنگستان بادولت انگلیس.طبع قاسمی حسینی. طهران:عام1377

    3-   فرمانفرمائیان،مهرماه. زندگینامه عبدالحسین میرزافرمانفرما. طهران،عام1377.

    4- قائم مقامی،جهانگیر. تاریخ ژاندارمری ایران: ازقدیمترین ایام تاعصرحاضر. طهران،عام 1355.

    5-کیانفر،عین الله وپروین استخری.کشف تلبیس یادورویی ونیرنگ انگلیس ازروی اسنادمحرمانه انگلیس درباب ایران. طهران،عام 1363.

    6-گرکه،اولریش. پیش به سوی شرق،ایران درسیاست شرقی آلمان درجنگ جهانی اول. ترجمة:پرویزصدری،طهران، عام 1377.

    7- گزیده اسناددریای خزرومناطق شمالی ایران درجنگ جهانی اول. تحت اشراف :محمدنادرنصیری مقدم،طهران:مکتب الابحاث السیاسیة والدولیة ، عام 1374

     

     

     

رأيك